1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

محكمة تونسية تفتح أبوابها يوم الأحد من أجل قضية انسانية

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة زوالي برشة, بتاريخ ‏31 ماي 2009.

  1. زوالي برشة

    زوالي برشة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2008
    المشاركات:
    2.593
    الإعجابات المتلقاة:
    15.822
      31-05-2009 12:39
    [​IMG]

    رغم أنني قرأت في منتدانا منذ أيام عن الحادثة التي تعلقت بتدخل مدير احدى المؤسسات الصحية من أجل اصلاح خطإ فظيع يتمثل في أن امرأتين ولدتا بالمستشفى فانجبت الأولى ولدا والثانية بنتا ولكن عند تسليم الرضيعين الى والدتيهما وقع خطأ ....

    فإنني رأيت وجوب تناول الموضوع من زاوية أخرى.


    فهذه الحكاية كما قدمها مسؤول المستشفى ..لم تقبلها احدى العائلتين التي كانت متأكدة من *** المولود باعتبار التحاليل والصور وغير ذلك التي قامت بها الام قبل موعد الولادة.

    وبما أن الاستجابة لطلب مدير المؤسسة الصحية في تغير المولودة بمولود لم يكن ممكنا تقدمت العائلة بقضية الى المحكمة.

    [​IMG]

    إلى حد الآن تبدو القصة غريبة دون شك وقد نطرح أكثر من سؤال حولها.

    فكيف ستتصرف العائلة الاولى وايضا العائلة الثانية وهل من الممكن ان تنام الام لحظة واحدة وهي تعلم ان الصغير الذي بين احضانها سيؤخذ منها .. وحتى لو أقنعوها بأن الصغير الثاني هو ابنها الحقيقي فإنها ستظل كامل حياتها وهي غير مطمئنة.

    اذن العذاب النفسي سيكون أشد وقعا مما نتصور ونحن نعلم أن المحاكم قد تحتاج الى أشهر للبت في القضايا في صورة تقديم قضية للفصل في الأمر.

    [​IMG]

    ولكن هل تعرفون ما وقع ؟؟؟


    ما حدث لا يقع عادة إلا في بلد له سلطة قضائية مستقلّة
    في بلد له قضاة مسؤولون وأكفاء
    في بلد له قضاة يطبقون القوانين ولكن لا يغفلون الجانب الانساني في عملهم

    قد يقول البعض إنني أرمي الورود
    ولكن تلك هي الحقيقة

    [​IMG]


    فعلا لقد فتحت المحكمة الادارية أبوابها يوم الأحد ... يوم الراحة الأسبوعية بتونس للنظر في القضية وحضر
    الرئيس الأوّل للمحكمة الإداريّة وحضرت رئيسة إحدى الدوائر الابتدائية.

    وتم النظر في القضية بصفة استعجالية وتم اتخاذ القرارات اللازمة واصدار أحكام.

    [​IMG]

    أردت من خلال هذا الموضوع أن أنوه بكل صاحب ضمير حيّ أدّى عمله بإخلاص وتفان.

    [​IMG]

    التفاصيل في المرفقات



     

    الملفات المرفقة:

    50 شخص معجب بهذا.
  2. ZAIDO5

    ZAIDO5 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.453
    الإعجابات المتلقاة:
    1.904
      31-05-2009 12:47
    في ما يخص القضايا الإنسانيه في تونس؛الحمد والشكر لله ما زالت الضمائر حية رغم حصول العكس في بعض الحالات دون أن ننسى أننا والحق يقال مازلنا نحبو في طريق العدل منذ سنين:ahlan:
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. غيسان

    غيسان عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ماي 2009
    المشاركات:
    1.303
    الإعجابات المتلقاة:
    1.750
      31-05-2009 12:55
    شكرا لك على هدا الموضوع
    لكن صديقي المحاكم التونسية لا تغلق ابوابها يوم الاحد وايام العطل فهي ليست بادارة فهي سلطة والسلطة لايسمح لها بان تغيب او تغيب لاي سبب من الاسباب ويوجد دائما قضاة في كل محاكم الجمهورية في حصة استمرار للحالات الاستعجالية والطارئة كما ينسحب الامر على السادة عدول التنفيذ ليتمكن المواطن صاحب الحالة الاستعجالية من تنفيذ القرار بصفة فورية والحالات عديدة لكن لايقع التطرق لها في الاعلام واعرف شخصيا من القضاة من اصدر حكما استعجاليا قابل للتنفيذ على المسودة وهو في منزله في ساعة متاخرة من الليل وذلك لمنع احد الاولياء من جنسية اجنبية من الخروج بمحضون من البلاد التونسية.
     
    9 شخص معجب بهذا.
  4. كمال64

    كمال64 عضو فريق عمل المنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أوت 2008
    المشاركات:
    2.264
    الإعجابات المتلقاة:
    18.927
      31-05-2009 12:58

    ليست هذه المرّة الأولى التي تفتح فيها المحاكم أبوابها أيّام الآحاد...أو حتَى ليلا...ويمكن أن تعود بذاكرتك إلى الماضي القريب ستجد عدّة أمثلة...
    لست بصدد رمي الورود..ولكنّ أن نعطي لكلّ ذي حقّ حقّه...
    ومحكمة تقتح أبوابها يوم الأحد وليلا ....فعل يجلب الاهتمام فعلا...
    تقبّل عظيم الودّ..
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. abelguith

    abelguith عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏16 جويلية 2007
    المشاركات:
    337
    الإعجابات المتلقاة:
    339
      31-05-2009 13:07
    اي بادرة فيها من تحمل المسؤوليات و اتخاذ القرارات المناسبة دون الرجوع للسلطة الأعلى في الترتيب الإداري لا يمكن تحدث على الأقل في الميدان القضائي الا في الشق الإداري منه و ذلك لأسباب يعلمها اهل الإختصاص...
    مشكوريم قضاة المحكمة افدارية على حيادهم و على احترمهم لأنفسهم و لإستقلالية القضاء
    وربي يهدي الباقي
     
    1 person likes this.
  6. humanbeing

    humanbeing عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.687
    الإعجابات المتلقاة:
    7.560
      31-05-2009 13:46

    مجرد تحليل بسيط يضع الأمور في نصابها و لا يترك أي مجال لعدم الإطمئنان عند هذه الأم أو تلك
    ..
    ولا أرى في الحقيقة أين تكمن إستقلالية القضاء هنا.
    :wlcm:
     
    9 شخص معجب بهذا.
  7. زوالي برشة

    زوالي برشة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2008
    المشاركات:
    2.593
    الإعجابات المتلقاة:
    15.822
      31-05-2009 15:04


    والله ... في بعض الأحيان وبعد أن يكتب الواحد منا موضوعا ويرى بعض الردود يندم على الكتابة من أصلها ومن اضاعة الوقت .


    فأنا وضعت في المرفقات مقالا صدر بجريدة الصباح اليوم كتبه الأستاذ بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس إبراهيم البَرتاجي.

    وفي هذا المقال مدح الرجل وشكر باعتبار أن هذه الحالة المعروضة لم تكن عادية

    فهي لا تتطلب التدخل بوضوح حسب القوانين المعمول بها فاجتهاد رئيس المحكمة ظاهر ولا مجال للتشكيك فيه. وقد قال


    اهتدى إلى طريق المحكمة الإداريّة ووجد بمقرّها من يستمع إلى شكواه بالرّغم من أنّ اليوم يوم أحد. تمّ الاتصال بالرّئيس الأوّل للمحكمة فحضر بمقرها، كما حضرت معه رئيسة إحدى الدّوائر الابتدائية. وفي نفس اليوم،

    وهنا لم يقل الاستاذ إن عمل المحكمة عادي وليس في الامر من غرابة.

    **********
    أما لمن سأل عن استقلالية القضاء في هذا الموضوع ..فأقول انظر ما كتب الأستاذ

    ولم يكتف الرئيس الأول بالإذن بتأجيل تنفيذ القرار المشتكى منه، بل أذن كذلك بأن يتمّ تنفيذ ما حكم به على المسودّة، أي بدون انتظار تسجيل الحكم أو أي إجراء آخر. وبذلك يكون اعتبر أنّ الأمر محفوف بشديد التأكّد كما جاء ذلك في الفصل 40 من قانون المحكمة الإداريّة. والملاحظ أنّه من المفارقات أن ينصّ الفصل 40 المذكور على التنفيذ طبقا للمسودّة في خصوص توقيف التنفيذ ولا ينص على ذلك في خصوص تأجيل التنفيذ، ولكن وجب هنا النفاذ إلى روح النصّ واعتبار أنّ إمكانية الإذن بالتنفيذ على المسودّة تفرض نفسها، من باب أولى وأحرى، إذا كان الحكم الصادر عن الرئيس الأوّل يقضي بتأجيل تنفيذ القرار الإداري المشتكى منه.


    لقد تبينت من خلال هذا الكلام أن القاضي اجتهد في عدة نقاط ولم ينتظر حتى يستشير غيره مع ان هذه الاجراءات ستضع المؤسسة الصحية في موقف المتهم كما هو حالي انا الان امامكم.

    :oh::oh::oh::oh:



     
    11 شخص معجب بهذا.
  8. cheb manai

    cheb manai نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.352
    الإعجابات المتلقاة:
    23.326
      31-05-2009 15:28
    :besmellah1:
    [​IMG]
    اخي العزيز زوالي برشى ..اقول لك الف شكر وتحية...وما تستغربشي الردود يااخي ...الله غالب عندنا ديما الشك
    والشكوك..ولوكان الامر لم يحدث لبرزت الشكوك والردود المشككة والمقللة من استقلالية القضاء وعيوبه وتماطله...اما في قضية الحال وبهاته الطريقة الانسانية النبيلة من المفروض ان يحصل اجماع كلي وشامل للقول بلسان واحد لهؤلاء
    القضاة احسنتم وبارك الله فيكم وسدد خطاكم ..
    ونرسل لهم تحيات اعجاب وتقدير وثناء..وربي يكثر من امثالهم....
    [​IMG]
     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. anwerESS

    anwerESS عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    1.013
    الإعجابات المتلقاة:
    1.630
      31-05-2009 15:45
    في الحقيقة شي مؤسف و المستشفى هو اللمسؤول على هذه المشكلة
     
    2 شخص معجب بهذا.
  10. كمال64

    كمال64 عضو فريق عمل المنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أوت 2008
    المشاركات:
    2.264
    الإعجابات المتلقاة:
    18.927
      31-05-2009 16:13

    أنت صاحب تجربة في طرح المواضيع..وهذا ما يجعلك تنتظر ردود فعل متنوّعة لسبب وهو إنّ زوايا النّظر إلى الخبر أو الكلام المكتوب متنوّعة ،خاصّة إذا كان من إنتاج البشر..
    وإنّك ،مثلي، تعلم أن" عرض الخبر صناعة ويجب أن نكون حرفيّين في عرضه..
    أنا اردّ الآن لأنّني قدّمت تعليقا مبطّنا ، يتّسع لقراءة ونقيضها...أرجو أن أكون قد أفلحت في تقديمه....وإجابة عن اندهاشك من بعض المواقف غير المصفّقة للخبرأقول إنّ ما أنجزته القاضية في قضيّة الحال عمل نابع من عمق وعيها بمسؤوليّتها ولم أر في من أعتبرتهم" قنّاصة "من شكّكّ في فعلها...
    لكنّ الخبر الذي قدّمت خرج عن هذه الحدود وأوجد فجوة لا تخلو من مدح لا يمكن أن ألتقي فيه معك
    ما حدث لا يقع عادة إلا في بلد له سلطة قضائية مستقلّة
    وما يجعلني لا أتّفق معك هو التّعميم في كلامك...فهل عرضت علينا حكايات أخرى تؤكّد حكمك...العيب يكمن في أنّك من حادثة واحدة قفزت لتستخلص قاعدة عامّة أو قانونا...ولا شكّ أنّ في موقفك كثيرا من الوهن...
    ما يناقش ليس الخبر فهو حقيقة وإنّما المسار الذي وظّف فيه...
    إنّ في القانون الذي سننت مدحا لا يمكن أن يستسيغه الممدوح ذاته..وكنت واعيا بهذا الدّور فأردت منع القارئ من الالتفات إليه في قولك
    قد يقول البعض إنني أرمي الورود
    فما الذي يمكن أن تسمّي أنت عرضك لمؤسّسة القضاء على تلك الصّورة..؟؟.وليس المقام هنا ممكنا للحديث عن معنى استقلاليّة القضاء في المجتمعات المتقدّمة.
    وخلاصة القول ما كان غير مقنع منطقك في العرض ...أمّا مضمون الخبر فلا خلاف حوله.ولا شكّ أنّك تتّفق معي أنّ في كلّ القطاعات تجد الغثّ والسّمين...والتحليل المتوازن يقتضي عدم التّعميم...
    كنت أوّل من فتح النّار على نفسه...وما أصابك الآخرون
    تقبّل فائق عبارات الودّ...
     
    15 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...