آخر أخبار المنتخب الجزائري

ليتوال

عضو
إنضم
2 فيفري 2008
المشاركات
352
مستوى التفاعل
420
:besmellah1:



يواصل الفريق الوطني الجزائري تحضيراته بمدينة روان الفرنسية بضواحي مدينة مرسيليا تحضيرا للقاء الهام ضد المنتخب المصري يوم السابع من جوان المقبل، حيث اكتملت التشكيلة أمس بعدما عاد جميع اللاعبين من العطلة التي منحها لهم المدرب رابح سعدان، وكان آخر الملتحقين بالتربص هم غزال، غيلاس ومنصوري الذين تألقوا في آخر جولة من البطولات التي يلعبون لها، ما يؤكد أن الجميع في لياقة بدنية عالية، وهذا ما أراح سعدان كثيرا الذي لمح من خلال تصريحاته أنه سيعول على غيلاس كثيرا في اللقاء القادم ضد مصر.

* حظوظ زياني في المشاركة تتزايد

يواصل اللاعب كريم زياني العلاج بعد الإصابة التي تعرض لها على مستوى العضلة المقربة، وهي التي تسببت للاعب بآلام كبيرة منذ أيام، لكن مواصلته للعلاج تزيد يوما بعد يوم من حظوظه في المشاركة ضد مصر، حيث أكد لنا مصدر مقرب من الطاقم الطبي للمنتخب أن زياني لا يعاني من إصابة كبيرة بل تتطلب بعض الراحة ولن يضطر حتى لوضع الحقن قبل اللقاء، و بهذا تبقى مشاركته لحد الآن غير مؤكدة مئة بالمئة، لكن اللاعب يصر على اللعب مهما كان وأكد للجمهور الجزائري أنه سيكون حاضرا مهما كانت الظروف.

* سعدان لا زال يظن أن المصريين يتجسسون

أكد المدرب رابح سعدان في تصريحاته للإعلام أنه يظن أن المصريين لازالوا يتجسسون، حيث استنجد ببعض الإعلاميين الجزائريين لمحاولة إبطال هذه الأمور الدنيئة وأكد لأحد مقربيه أن وقت الحسم قد بدأ وأي تجسس يعني بالضرورة خطرا على المنتخب، الذي سيظهر خطته وتشكيلته الأساسية من خلال الحصص التدريبية القادمة. وكان سعدان قد حذر من هذه الأمور قبل التوجه إلى فرنسا، حيث طالب الصحافة الجزائرية بعدم التنقل ليكون التربص في سرية تامة، لكن في الأخير تنقل الجميع وكشف مكان التربص الذي يتواجد به الفريق.

* 15 ألف تذكرة وصلت لملعب تشاكر

وصلت، أول أمس، 15 ألف تذكرة لملعب مصطفى تشاكر بيعت صبيحة أمس وسط فوضى كبيرة، فلم تتمكن قوات الأمن من تنظيم الأمور، حيث علمنا من مصادر لا يرقى إليها الشك أن الأمور خرجت عن نطاقها العادي، حيث دخلت السوق السوداء ووصل سعرها إلى 1500 دينار قبل خروجها من الأكشاك، وهذا ما أثار سخط الأنصار الذين لم يجدوا أن سبيل آخر سوى دفع ثمنها الباهظ لمشاهدة المنتخب الوطني المقبل على لقاء هام وهام جدا، وهذا ما جعل الجميع في البليدة على رأسهم مدير الشبيبة والرياضة بلقاسم ملاح ينتقد هذه المؤامرة ويعتبر الأمر لا يشرّف مدينة البليدة.

* 30 ألف تذكرة ستباع في الشرق، الغرب والعاصمة

بما أن الملعب يتسع لخمسة وأربعين ألف مناصر، فإنه 15 ألف بيعت في البليدة وعشرة آلاف ستباع في الجزائر العاصمة، فيما ستباع عشرة آلاف في الشرق الجزائري وعلى الأرجح في مدينة سطيف، كما ستباع في الغرب عشرة آلاف أخرى أي بمدينة وهران، وهذا ما يمنح للجميع في الجزائر فرصة ولو ضئيلة في مشاهدة الفريق الوطني ضد المنتخب المصري، وقسمت هذه التذاكر بطلب من السيد محمد روراوة رئيس "الفاف" الذي أكد على ضرورة اقتسام التذاكر، باعتبار أن اللقاء يخص الفريق الوطني والجميع له الحق في مشاهدته.

* البليدة بدأت تزيّن برايات الجزائر

تعيش مدينة البليدة، هذه الأيام، على وقع لقاء الجزائر ـ مصر، حيث لمسنا حركة غير عادية في شوارع البليدة التي بدأت تزين برايات المنتخب الوطني والجميع يحمل تذكرته في جيبه وينتظر اللقاء بشغف، حيث علمنا أن الدخول إلى الملعب سيكون ابتداء من الساعة الحادية عشر صباحا، رغم أن المواجهة تبدأ على الساعة الثامنة والنصف مساء، لكن الجميع يرى أنه عرس حقيقي قبل أن يكون لقاء في كرة القدم بين الجزائر ومصر، وعلمنا أن الكلام الذي قاله روراوة على المباشر في حصة "منتدى التلفزيون" جعل الأنصار لا يفكرون في رمي الألعاب النارية بسبب تخوفهم من الإقصاء.


المصدر صحيفة الأمة العربية
 
أعلى