نجوم السامبا ينصبون السيرك في أوروغواي وفوز صعب للأرجنت

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

a7med1919

عضو
إنضم
7 أفريل 2009
المشاركات
283
مستوى التفاعل
384
حقق المنتخب البرازيلي فوزاً ساحقاً وتاريخياً على مضيفه الأوروغوياني 4-صفر اليوم السبت على ملعب "سنتيناريو" في مونتيفيديو في الجولة الثالثة عشرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب أفريقيا.
سجل دانيال الفيش (12) وجوان (36) ولويس فابيانو (52) وريكاردو كاكا (75 من ركلة جزاء) الأهداف.
وهو الفوز السادس للبرازيل مقابل 6 تعادلات وخسارة واحدة فرفعت رصيدها إلى 24 نقطة وانتزعت الصدارة بفارق الأهداف من البارغواي التي تلعب مع ضيفتها تشيلي لاحقاً.
يُذكر أن البرازيل والبارغواي ستلتقيان في قمة ساخنة الخميس المقبل ضمن الجولة الرابعة عشرة في ريو دي جانيرو.
وهي المرة الأولى التي يفوز فيها المنتخب البرازيلي على أوروغواي في عقر دار الأخيرة منذ تغلبه عليه ودياً عام 1976.
في المقابل، مني المنتخب الأوروغوياني بخسارته الرابعة في التصفيات فبقي في المركز الخامس برصيد 17 نقطة.
ويدين المنتخب البرازيلي بفوزه إلى فاعليته الكبيرة في الهجمات المرتدة لأنها كانت مصدر الأهداف الثلاثة بعدما كانت أوروغواي صاحبة الأفضلية.
ونجح الفيش في افتتاح التسجيل من تسديدة قوية من 35 مترا فشل الحارس سيباستيان فييرا في التعامل معها فعانقت شباكه (11).
وتدخل الفيش في توقيت مناسب لإبعاد الكرة من أمام الفارو بيريرا كاد يدرك من خلالها التعادل (18)، ومرة أخرى تدخل الفيش لإبعاد تسديدة قوية للويس سواريز وهي في طريقها الى المرمى (22).
وكاد سيباستيان ايبرو يدرك التعادل بضربة رأسية اثر تمريره عرضية من ماكسيميليانو بيريرا لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس جوليو سيزار (27).
وأنقذ الحارس جوليو سيزار مرماه من هدف التعادل بابعاده ببراعة تسديدة لسواريز من ركلة حرة جانبية (28).
وتعرض لويس فابيانو الى عرقلة داخل المنطقة بيد أن الحكم لم يحتسب ركلة جزاء (32).
وأنقذ فييرا مرماه من هدف ثان بتصديه لكرة رأسية لمدافع روما الايطالي جوان اثر ركلة ركنية حيث شتتها الدفاع لتصل إلى ايلانو الذي مررها عرضية من الجهة اليمنى فتابعها جوان برأسه داخل المرمى مستغلاً خروجاً خاطئا لفييرا (36).
ثم أنقذ سيزار مرماه من هدف محقق اثر انفراد الفارو بيريرا فابعد الكرة إلى ركنية لم تثمر (39)، وتابع سيزار تألقه وتصدى لانفراد سواريز داخل المنطقة (44).
وعززت البرازيل تقدمها بهدف ثالث اثر هجمة مرتدة منسقة قادها روبينيو الذي مررها إلى ريكاردو كاكا ومنه إلى ايلانو فهيأها على طبق من ذهب إلى فابيانو المندفع من الخلف فتوغل داخل المنطقة قبل أن يطلقها قوية بيمناه فعانقت شباك الحارس فييرا (52).
وتلقى المنتخب البرازيلي ضربة موجعة اثر طرد مهاجمه فابيانو لتلقيه الإنذار الثاني وسيغيب بالتالي عن المباراة الحاسمة أمام البارغواي الخميس المقبل.
في المباراة الثانية، عانى المنتخب الأرجنتيني الأمرين لتحقيق الفوز على ضيفته كولومبيا بهدف وحيد.

وكان المنتخب الكولومبي صاحب الأفضلية في الشوط الأول وكاد يفتتح التسجيل عبر واسون رينتريا وراداميل فالكاو غارسيا وبديله مهاجم ويغان الإنكليزي هوغو رونالداليغا، بيد أن الحارس الأرجنتيني ماريانو أندوخار تألق في التصدي لجميع المحاولات وحافظ على نظافة شباكه.

وانتظر المنتخب الأرجنتيني الدقيقة 53 ليشكل خطراً حقيقياً على مرمى مولومبيا عندما انبرى نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي إلى ركلة حرة ردتها العارضة.

واحتاجت الأرجنتين إلى خدمات مدافع خيتافي الإسباني دانيال دياز لتسجيل هدف الفوز عندما استغل كرة من ركلة ركنية وتابعها برأسه داخل المرمى (55).

وعززت الأرجنتين موقعها في المركز الرابع برصيد 22 نقطة وهي تنتظرها مباراة ساخنة أمام مضيفتها الإكوادور الأربعاء المقبل.
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى