احتضان المرأة يحميها من أمراض القلب

الموضوع في 'الجمال والأناقة والموضة' بواسطة walicobra, بتاريخ ‏12 مارس 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      12-03-2007 19:07
    احتضان المرأة يحميها من أمراض القلب


    اذا سألت اي زوجة او اي فتاة في العالم عن اهم شيئ في العلاقة الزوجية
    ستجيب وبكل سعادة الحضن



    لماذا الحضن ؟؟؟؟؟؟

    الدراسات وحدها ستجيب علي هذا السؤال



    عناق المرأة واحتضانها مفيد.. لقلبها، إلا أن ذلك لا يفيد الرجال كثيرا، وفقا لأحدث دراسة طبية أميركية. وقال باحثون في جامعة نورث كارولينا درسوا حالات كل من الجنسين في 38 زوجا من الرجال والنساء، إن الاحتضان يؤدي الى ازدياد مستويات هرمون الأوكسيتوسين»، الذي يسمى «هرمون الارتباط، ويقلل من ارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي يقلل من مخاطر التعرض لأمراض القلب

    وأضاف الباحثون الذين نشروا نتائج دراستهم في مجلة سايكوسوماتك ميديسن إنهم لاحظوا انخفاض ضغط الدم لدى النساء أكثر من الرجال بعد عناقهن واحتضانهن


    وأجريت الاختبارات بقياس مستويات « الأوكسيتوسين» الذي يظهر لدى ولادة الأطفال وعند إرضاعهم، ومستويات هرمون التوتر .. الكورتيزول وظهر ان معدلات «الأوكسيتوسين» ارتفعت لدى الرجال والنساء بعد عملية العناق والاحتضان، كما سجل ارتفاع كبير للهرمون لدى الأزواج المحبّين، مقارنة بالأزواج الآخرين. وظهر أيضا انخفاض في معدلات هرمون «الكورتيزول» لدى النساء بعد الاحتضان إضافة الى تدني ضغط الدم لديهن

    وأعلنت كارين غروين، التي قادت الدراسة، أن «دعم الزوج أو الزوجة الكبير يرتبط بزيادة هرمون «الأوكسيتوسين» لدى الزوجة أو الزوج، ومع ذلك فإن أهمية هذا الهرمون تكمن في تأثيراته الجيدة الكبيرة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء

    اذا فالحضن هو الشيء الجميل الذي يحمي القلب ويسعد البشر
     

  2. Asmouta

    Asmouta عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏9 فيفري 2007
    المشاركات:
    261
    الإعجابات المتلقاة:
    5
      12-03-2007 19:14
    اذا فالحضن هو الشيء الجميل الذي يحمي القلب ويسعد البشر


    C'est vrai et merci
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
اصنعي من بقايا ملابسك ‏29 فيفري 2016
5 أخطاء في أناقة الرجل ترصدها المرأة عن بُعد ‏26 جويلية 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...