• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

حب الوطن... فطرة أو إكتساب

polo005

كبار الشخصيات
إنضم
2 نوفمبر 2007
المشاركات
5.402
مستوى التفاعل
10.658
السلام عليكم

في ضل الظروف الراهنة و الأحداث المحلية و ما يطفو منها كل حين على الساحة, برزت قضية حملات التجنيد أو "الرافل". و كعادتنا جميعا كان هذا الحدث موضوع كل حديث و كل حوار عن دراية أو دونها و من كل شرائح المجتمع.

المهم, دار منذ أيام نقاش حامي الوطيس حول هذه القضية (إن صح التعبير) بيني و بعض الزملاء, و كان الكلام متراوحا بين مُؤيد و مُعارض و لِكلً دلائله و أسبابه فهذا ينادي بالواجب الوطني و آخر ينتقد الطريقة المعتمدة و ثالث يُقزم مرحلة التجنيد و ينفي فائدتها على الفرد و المجتمع...
كل هذا مقبول و طبيعي و لكن ما أوقف النقاش و أوصله درباً مسدودا قول أحدهم "أما جيش و أما بلاد ... تي بالله كان تقوم حرب نُهرب و نخليها" هكذا و الله !! ثم أردف "و علاش آنا نعديه عام الكرفي هذا, آنا نموت و غيري يعيشو مرتاحين في القصور ... الله لا يفكر بيها !!!"
لم أتمالك نفسي و صرخت في وجهه: و ما يُبقيك فيها .. إرحل من الآن و جد لك وطنا و أهلا و تاريخ .
خرجتُ من القاعة و لم يخرج الحوار من رأسي, كُنت أعلم أن أمثال هذا كُثر "ياكلو الغلة و يسبو المِلّة" و لكن هكذا دون حرج أو إحمرار في الوجه !!

بعد الهدوء فكّرت مرة أُخرى في ما قاله و لكن من زاوية أخرى, لماذا قال ما قال, لماذا تولّدت فيه هذه القناعة و ماهي الأسباب -و إن عظُمت- التي جعلته يكره بلده.
هل هو إحساس دفين بظلم متراكم و هل أن تأثير مجموعة فاسدة في المجتمع يصل إلى حد التبرّء من الوطن !!!
 

hbstun

عضو مميز
إنضم
28 ديسمبر 2007
المشاركات
1.272
مستوى التفاعل
3.648
حب الوطن فطرة، لا أظن أن الإنسان يولد وهو يعرف ما معنى الوطن بل إنه يعرّف الوطن بأنه المنزل الذي يسكنه و الدور المجاورة فقط ، و حين يكبر يبدأ في مرحلة الإكتشاف وعندها يعطى معنى آخر للوطن و ينشأ على حبه ،لكن إذا واجه الشخص صعوبات و مشاكل في مجتمعه فسينفر من هذا المجتمع و بالتالي من الوطن ..
 

كمال64

عضو فريق عمل المنتدى العام
إنضم
26 أوت 2008
المشاركات
2.290
مستوى التفاعل
19.080
سوف أثيرك أكثر من محدّثك في اللّقاء الذي ذكرت...
ما الوطن؟؟ لن يكون حديثي إنشاء ولن أقدّم لك التعريف الذي دونّاه في كراسات مادّة كانت تدرّس في الماضي تحت اسم"التّربية الوطنيّة" وغدت اليوم مسمّاة بـ"التربية المدنيّة" ..لن أذكر شعرا..
بل سأنقل إليك من الواقع صورا تظهر أنّ مفهوم الوطن وبكلّ مرارةقد تعدّدت ألوانه..
الوطن بات أشخاصا والولاء له يقاس بولائك لهم... أخطؤوا أو أصابو..الوطن اختزل على أيّامنا في مقابلة رياضيّة...والوطنيّة تقاس بمقدار تبرّعك بالمال في بعض المناسبات ..فأغلقنا بابها أمام الفقراءمنّا...الوطنيّة تظهر في قدرتك على مباركة "العوج" والتّشريع له،...الوطن على قداسته زجّ به في سوق المزايدات وخدمة المصالح الشخصيّة...
ولكن يبقى الوطن أرقى من العابرين وأسمى من الأفراد ...
ويبقى الوطن وطنا...ولن يكون مزلاجا لغلق الأفواه ...
 

polo005

كبار الشخصيات
إنضم
2 نوفمبر 2007
المشاركات
5.402
مستوى التفاعل
10.658
حب الوطن فطرة، لا أظن أن الإنسان يولد وهو يعرف ما معنى الوطن بل إنه يعرّف الوطن بأنه المنزل الذي يسكنه و الدور المجاورة فقط ، و حين يكبر يبدأ في مرحلة الإكتشاف وعندها يعطى معنى آخر للوطن و ينشأ على حبه ،لكن إذا واجه الشخص صعوبات و مشاكل في مجتمعه فسينفر من هذا المجتمع و بالتالي من الوطن ..


أهلا
أوافقك في نقطة و أخالفك في أخرى, صحيح أن مفهوم الوطنية يتبلور و يكتمل مع مرور الأيام و مع نمو الوعي بالمحيط و الظروف و بالإنتماء, فالإنسان لا يتعلق عادة بالأصل أو بالتاريخ إنما بما وجد نفسه فيه و عليه. و لكن أن ينفر الشخص من وطنه لأنه واجه صعوبات أو تعرض لظلم فهاذا ما أخالفك فيه .
 

عم حمزة

نجم المنتدى
إنضم
6 أفريل 2009
المشاركات
3.987
مستوى التفاعل
23.969
كمال64;3744947 قال:
سوف أثيرك أكثر من محدّثك في اللّقاء الذي ذكرت...
ما الوطن؟؟ لن يكون حديثي إنشاء ولن أقدّم لك التعريف الذي دونّاه في كراسات مادّة كانت تدرّس في الماضي تحت اسم"التّربية الوطنيّة" وغدت اليوم مسمّاة بـ"التربية المدنيّة" ..لن أذكر شعرا..
بل سأنقل إليك من الواقع صورا تظهر أنّ مفهوم الوطن وبكلّ مرارةقد تعدّدت ألوانه..
الوطن بات أشخاصا والولاء له يقاس بولائك لهم... أخطؤوا أو أصابو..الوطن اختزل على أيّامنا في مقابلة رياضيّة...والوطنيّة تقاس بمقدار تبرّعك بالمال في بعض المناسبات ..فأغلقنا بابها أمام الفقراءمنّا...الوطنيّة تظهر في قدرتك على مباركة "العوج" والتّشريع له،...الوطن على قداسته زجّ به في سوق المزايدات وخدمة المصالح الشخصيّة...
ولكن يبقى الوطن أرقى من العابرين وأسمى من الأفراد ...
ويبقى الوطن وطنا...ولن يكون مزلاجا لغلق الأفواه ...
لم تترك لي شيئا أقوله بل قلت ماكنت أود قوله
أما بخصوص الاسئلة المطروحة في الموضوع
فاجابتها لدى ركاب زوارق المو ت
 

كمال64

عضو فريق عمل المنتدى العام
إنضم
26 أوت 2008
المشاركات
2.290
مستوى التفاعل
19.080
عم حمزة;3745057 قال:
لم تترك لي شيئا أقوله بل قلت ماكنت أود قوله

ياعم حمزة... صدّقني أصبحت أتشاءم من ردودي لأنّها كثيرا ما كانت قفلا لعدّة مواضيع أو سببا من أسباب غلقها..
وأعتذر عن قطع الطّريق عليك...ولكنّ حبّ الوطن يجمعنا..
 

polo005

كبار الشخصيات
إنضم
2 نوفمبر 2007
المشاركات
5.402
مستوى التفاعل
10.658
كمال64;3744947 قال:
سوف أثيرك أكثر من محدّثك في اللّقاء الذي ذكرت...
ما الوطن؟؟ لن يكون حديثي إنشاء ولن أقدّم لك التعريف الذي دونّاه في كراسات مادّة كانت تدرّس في الماضي تحت اسم"التّربية الوطنيّة" وغدت اليوم مسمّاة بـ"التربية المدنيّة" ..لن أذكر شعرا..
بل سأنقل إليك من الواقع صورا تظهر أنّ مفهوم الوطن وبكلّ مرارةقد تعدّدت ألوانه..
الوطن بات أشخاصا والولاء له يقاس بولائك لهم... أخطؤوا أو أصابو..الوطن اختزل على أيّامنا في مقابلة رياضيّة...والوطنيّة تقاس بمقدار تبرّعك بالمال في بعض المناسبات ..فأغلقنا بابها أمام الفقراءمنّا...الوطنيّة تظهر في قدرتك على مباركة "العوج" والتّشريع له،...الوطن على قداسته زجّ به في سوق المزايدات وخدمة المصالح الشخصيّة...
ولكن يبقى الوطن أرقى من العابرين وأسمى من الأفراد ...
ويبقى الوطن وطنا...ولن يكون مزلاجا لغلق الأفواه ...



إييييه يا صديقي, ذكرتني بالتربية الوطنية التي تحولت للمدنية !!! ربما لا يريدون شعبا وطنيا بما للكلمة من معاني و يبحثون عن شعب مدني متحضّر له قيم لا يحيد عنها و إن كانت على حساب أولويات أهم و أسمى ...
كل ما قُلتَ واقع ملموس نعيشه يوميا فكل طرف يحاول رسم الوطنية من منظوره الخاص الشخصي, و التشويه الذي نعيشه اليوم لعديد القيم و المبادئ مكشوف عند الكثير من الغيورين رغم مساحيق التجميل و عذب الكلام ... و لكن أن يصل الأمر للوطن و الولاء له فهذا ما صدمني.
 

cheb manai

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
30 جويلية 2007
المشاركات
4.343
مستوى التفاعل
23.221
:besmellah1:
اجدد لك ولكافة الاخوة الشكر والتحية على هذا الموضوع الهام والحساس والمفيد في نفس الوقت...اخي الكريم ..تعلمنا
ان حب الوطن من الايمان ..وان ادرك الشخص مامعنى الايمان يدرك حقيقة الوطن ..الطيور والحيوانات وحاشاكم حتى
الحشرات لها اوطانها..تهجر الطيور اوكارها ثم تعود بالفطرة ..تعود الى اعشاشها التي ولدت فيها وترعرعت ونضجت
فما بالك بالانسان العاقل الواعي ..الوطن محبته فطرية في كل انسان ..اما اذا حدث واكتشفنا من ينكر هاته الحقيقة فهي
حالات شاذة تحفظ ولا يقاس عليها..قد يتهرب البعض وينكر ولربما سيء ويخون وطنه ولكن ليس لديه ما يبرر نكرانه
واسائته لوطنه..الوطن هو الام قبل الام ..وهو الاب قبل الاب..وهو الشقيق قبل الشقيق وهو الرفيق قبل الرفيق..حب الوطن هو من المسلمات ومن المقدسات ...وكل من لا يعي ويفقه تلك المحبة والاعتراف بها الوطن بريئ منه ولكنه لا
ينكره ولا يهمله ولا ينساه ولايسيء اليه بل يحتظنه كما تحتظنه امه واباه ..الوطن للجميع..الوطن باق ومن فيه زائلون..
ان من ينظر الى المقابر بتعددها يدرك حقيقة الموت ...يدرك ان هؤلاء اوى جثثهم الوطن ...من ينكر الوطن ينكر ذاته
واصله ومنبعه ومرجعه ..قد لا يجد الانسان في وطنه مكانة وحظوة وكرامة ولكن ليس للوطن سببا في ذلك ..الوطن لا يكرس ولا يختلق الطبقية ولا يظلم ابنائه ولكن الناس تظلم بعضها البعض وتقصي بعضها البعض وتدوس كرامة بعضها البعض ولكن الوطن بريئا براء الذئب من دم يوسف عليه السلام...فمحبة الوطن لاجدال فيه ولا مبرر لنكرانها وتجاهلها
ولكن ان كان لابد من الجدال فيكون بين ابناء الوطن الواحد ..وهذه سنة الله في خلقه ..الشر والخير غريزة بكل كائن حي
فمن احيى ونمى غريزة عن الاخرى اما ان يحسن واما ان يسيء الى غيره في وطنه ...
وساكتفي بهذا القدر لان الحديث في هذا الامر يتطلب مجلدات من الورق ...واختم بما بدات حب الوطن من الايمان وهذا
لا يتطلب جدالا ولا مغالطات...وقد تذكرت يوما كنت مغرما فيه بكتابة الشعر لعنوان قصيدة لي بلادي عادتك عوادي الزما ن..وماخانك الفوز يوم الرهان...
مع تحياتي الاخوية

:tunis::tunis::tunis::tunis::tunis::kiss:
 

منير009

عضو مميز
إنضم
27 فيفري 2008
المشاركات
979
مستوى التفاعل
1.759
كمال64;3745104 قال:

صدّقني أصبحت أتشاءم من ردودي لأنّها كثيرا ما كانت قفلا لعدّة مواضيع أو سببا من أسباب غلقها..
أنا معك في نفس الخندق يا كمال
 

Z3TORI

عضو
إنضم
17 أوت 2008
المشاركات
768
مستوى التفاعل
598
الرافل يا شباب العبارة التي تشغل بالي و بال الشباب انا اريد اجابة عن سؤال هل ان ابناء الميسورين و ابناء الصحاح و كبار رجال الامن و الجيش يقمون بالخدمة ال..?????...طبعا لا. يعني العمل و الراحة للصحاح و البطالة و الهم للمزمرين كيفنا.
اما الطرفة الاخرة هي ان اعوان الامن عندهم 5 دينارات على كل رأس منا انا صدقوني لا افهم اي واجب وطني يتحدثون عنه.
يقولون من لم يسوي وضعيته العسكرية لا وظيفة اين الوظيفة.
هل اصبحنا نتخبط في المحسوبيات و الكتاف لهذا الحد. العمل و الوظيفة قبلناها ام الجيش و الوطن ...???????????????............... اين نتجه .الى المجهول.
تونس لل..........????????.... انا لا اريد الواصلة في الكتابة الى موعد اخرى.
 
أعلى