• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

رمـــــــــي منديل..

محسن الفقي

كبير مسؤولي منتدى الشعر والأدب
طاقم الإدارة
إنضم
28 جويلية 2008
المشاركات
5.098
مستوى التفاعل
18.245
تسألني وقد وهن منّي العظم...

كم عمرك ؟

تسألني وبريق الصغر يلثم فاه السؤال...

كم عمرك ؟

تسألني وبقايا لعاب عالق يتدحرج على شفة مكتنزة...

كم عمرك ؟

تسألني و القفص الصدري يئن بما لديها غنجا...

كم عمرك ؟

مثنى ورباع كم عمرك...

فلم السؤال لمرة...؟؟؟

أنا يا سيّدتي نزح عني الزمن ... لفّ لفّته الكبيسة...زرع فيَّ بواكير

الشيخوخة على عجل ... أصاب مني القلب ، والله ، وانزوى يراقب

قدومي ... يستعجلني ... يسحبني ...اليه... فأنا عنده استنفذت حق

الوجود ولا بقية...

أنا يا سيدتي عمر بلا ارض... تاه عني البصر الى حين ...أقدامي تعرّجت

فتخاذلت...

أنا يا سيدتي بقايا انكسار وخيبة...بقايا ردّة تعصف بالممتاز مثلك وترديه

أنا يا سيدتي متسول على بابك أطمح الى جميل منك يشحنني...يقيم

إودي...يلفحني بطيف طفولة غادرتني منذ أزل...

أنا يا سيدتي كنزار...منهار...منهار مُذ خانته بلقيس فغادرت دون إذن...

أنا يا سيدتي ليس لي من العمر إلاّ ثواني يغزوني فيها طيفك والناس بين

نيام وقيام...

أنا يا سيدتي من كان يلهو بالحرف فاختنق حين مرآك...

ولانني كما تعلمين إذا التقى ساكنان يحذف من سبق...ولانني قد سبقتُ في

سكنى الدّنيا ...أسأل:

هل آن أوان الرّحيل...؟؟؟؟
 

alia

كبار الشخصيات
إنضم
1 أكتوبر 2007
المشاركات
1.232
مستوى التفاعل
3.444
السلام عليكم

قرأت ما كتبت, فخجلت من مرور لا يترك أي أثر, و خجلت أكثر إذ أن كل ما سأكتب لا يرقى إلى احترافية ما تكتب.. فقلت أقله أسجل حضوري برأي في هذه القصيدة الرائعة.
صور شعرية شفافة و رائعة .. و قدرة رهيبة على تطويع اللغة و لعل نهاية القصيدة أكبر شاهد على ما قلت:
ولانني كما تعلمين إذا التقى ساكنان يحذف من سبق...ولانني قد سبقتُ في

سكنى الدّنيا ...أسأل:

هل آن أوان الرّحيل...؟؟؟؟
دمتم في رعاية الله و حفظه
 

محسن الفقي

كبير مسؤولي منتدى الشعر والأدب
طاقم الإدارة
إنضم
28 جويلية 2008
المشاركات
5.098
مستوى التفاعل
18.245
أنحني خجلا من هذا المرور الباذخ ...مداده حروف تشدّ الأزر و ترفع الهامة ..

شكرا على هذه الطّلّة و أطمع في أكثر...
 

fooodel_36_72

عضو جديد
إنضم
28 مارس 2008
المشاركات
17
مستوى التفاعل
32
لا يمكنني أن أمر على هذا النص دون أن أعبر عن إعجابي بصدق إحساس صاحبه.....وإن كان إحساسا مرا...مرارته تزيد كلما ابتعدنا عن زمن الصغر والشباب..
و لكن الكتابة على جدارة كاتبها لاحت لي متعجلة ...كأنما الوقت فيها يطارده
لم تهنأ به القصيدة في شعريتها إلا في بعض ومضات..
وإلى ذلك فالقصيدة نثرية...وهي في الحقيقة إلى النثر أقرب منه إلى الشعر
فقصيدة النثر وإن لم تلتزم بأوزان الخليل نسجت لها من الإيقاع الداخلي للقصيدة عالما آخر من الموسيقى .
وحملت الصورة الشعرية مهمة جمع أجزائها لتكون كلا متكاملا.
وانبنت في أبرز خصائصها على كسر أفق التوقع ..بانزياح وعدول.
أضف إلى ذلك قيامها على التلميح دون التصريح ...والبحث المتواصل عن مواطن للكشف والرؤيا ..كما يقول أدونيس.
ورغم كل ذلك أرى النص يجذبني إليه بشرف معناه وقدرة كاتبه المتخفية الملمحة إلى أن له نصوصا أعلى وأرقى....فإلينا بها يا رجل و لا تتأخر..
 

nadime

كبار الشخصيات
إنضم
20 ديسمبر 2006
المشاركات
2.225
مستوى التفاعل
9.047
كم يسعدني أن ألقاكم في روض الكلم وأنتم تنثرون حلو اللفظ وعبق الكلام
شكرا أخي محسن على هذا الفيض العاطر وهذا السحر الزاخر بموج الوجدان الخالص من كلّ تقليد أجوف ... شكرا لطرحك لواعجك فوق هذه الصفحات ...
شكرا لهذا الابداع المتواصل
أخت علياء ... كما عهدتك تنضحين صدقا ... فتجعلين أقلامنا تنحي أمام كلماتك خجلا ...
أخ "fooodel_36_72"مرحبا بك قلما يدفعنا للبحث في ما نكتب علّنا ندرك ما انزلق بين الكلمات من لواعج لم نكن لنبوح بها لولا فطنتك.
شكرا لكم أنرتم الركن القصي ... لكم الفضل ولي شرف كوني أقرأ لكم
 

محسن الفقي

كبير مسؤولي منتدى الشعر والأدب
طاقم الإدارة
إنضم
28 جويلية 2008
المشاركات
5.098
مستوى التفاعل
18.245
لا يمكنني أن أمر على هذا النص دون أن أعبر عن إعجابي بصدق إحساس صاحبه.....وإن كان إحساسا مرا...مرارته تزيد كلما ابتعدنا عن زمن الصغر والشباب..
و لكن الكتابة على جدارة كاتبها لاحت لي متعجلة ...كأنما الوقت فيها يطارده
لم تهنأ به القصيدة في شعريتها إلا في بعض ومضات..
وإلى ذلك فالقصيدة نثرية...وهي في الحقيقة إلى النثر أقرب منه إلى الشعر
فقصيدة النثر وإن لم تلتزم بأوزان الخليل نسجت لها من الإيقاع الداخلي للقصيدة عالما آخر من الموسيقى .
وحملت الصورة الشعرية مهمة جمع أجزائها لتكون كلا متكاملا.
وانبنت في أبرز خصائصها على كسر أفق التوقع ..بانزياح وعدول.
أضف إلى ذلك قيامها على التلميح دون التصريح ...والبحث المتواصل عن مواطن للكشف والرؤيا ..كما يقول أدونيس.
ورغم كل ذلك أرى النص يجذبني إليه بشرف معناه وقدرة كاتبه المتخفية الملمحة إلى أن له نصوصا أعلى وأرقى....فإلينا بها يا رجل و لا تتأخر..


" الكشف و الرؤيا " مبلغَا الفعل الصوفي بامتياز و تتويج لسيرورة وجوديةمنتهاها الحلول

الفصيح ليصبح :

"" أنا من أهوى و من أهوى أنا

نحن روحان حللنا بدنا

فإذا أبصرتني أبصرته

و إذا أبصرته أبصرتنا ""


لذلك تراني منفلتا لا يحدني بحر و لا أعبأ بالخليل الاّ فيما ندر...

غير أنني اجتهد في أن أحوز على بضع اهتمام يُضاهي ما أنا الان بصدده ..فهل أفلحت ؟

دمت بكل ودّ يا حبيب...
 

محسن الفقي

كبير مسؤولي منتدى الشعر والأدب
طاقم الإدارة
إنضم
28 جويلية 2008
المشاركات
5.098
مستوى التفاعل
18.245
كم يسعدني أن ألقاكم في روض الكلم وأنتم تنثرون حلو اللفظ وعبق الكلام
...........................................
شكرا لكم أنرتم الركن القصي ... لكم الفضل ولي شرف كوني أقرأ لكم

السعادة القصوى عندي حين أراك رطبا تحنو على بضع أحرف تراصَّت من فعلي ، أحرف لا يهمها

الا أن تتأبَّط دواتها لترسم في حضرتك خطّا للحياة يقتفي أثر السؤدد..

دمت بكل الود يا حبيب...
 

pakhaled

عضو فعال
عضو قيم
إنضم
15 مارس 2008
المشاركات
447
مستوى التفاعل
1.665
طربت لما قلتم والله
وعجزت عن مدح لكم
فليس اللسان عبر
بل جمال الروح
وليس القلم من ترك الأثر
بل صدق الحروف
لك مني جميل إعتراف
لوصف حب
بكل بساطة ودون إحتراف
فالصدق بالبساطة قد يصل
ولا بزخرف من الكلم
 

محسن الفقي

كبير مسؤولي منتدى الشعر والأدب
طاقم الإدارة
إنضم
28 جويلية 2008
المشاركات
5.098
مستوى التفاعل
18.245
تلك الاحرف أهشّ بها من ينهش لحمي الفاسد...

و انت ..من انت ؟؟ إن أنت الاّ من بضع ادواتي ...أتَّوكّأ عليها و أسند اليها ظهري علّ الاستقامة تُعاودني

ممنون لشدّ أزرك أيها الحبيب و اعلم انني أطمع في المزيد منك إذْ منك لا أرتوي أبدا...

دم كما انت يا حبيب..
.
 

pakhaled

عضو فعال
عضو قيم
إنضم
15 مارس 2008
المشاركات
447
مستوى التفاعل
1.665
تثاقلت من صحو نوم
قد يستمر
صرخت ألم جرح
لا يلتئم
تباطأت مشيا بين الروابي
عل قلبي يلن
سهرت الليالي
أناشد نفسي
أقول صدقي
فهل من مستمع
هل تهت عن حق
هل كنت
هل زلت
هل أن وجودي ينسى ويندثر
أحببت أحيى
أعيش الحياة
فصرد شريدا
سجين المتاهات
أحبا أريد أم وهم خيال
أمجدا أم موتا حلال
تداخلت الطرق
وتاه مني الرفيق
فيا رب عونا
وأخرجني من هذا المضيق
 
أعلى