يومان مع العلامة البوطي : قمة في العلم و التسامح ..

woodi

كبار الشخصيات
إنضم
27 نوفمبر 2007
المشاركات
7.575
مستوى التفاعل
29.305
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على سيدنا رسول الله و على آله و صحبه و من والاه ...

أما بعد

فإنه تحدث في عمر الأنسان بعض الأحداث التي تترك فيه أثرا و قد أردت أن شارككم اليوم بحدث أظنه سيبقى في وجداني لزمن غير قصير ...
طبعا و الدعوة مفتوحة لكم جميعا إن كان لكم ما تضيفون و ما تروون ...
أما حديثي فهو عن العلامة الشيخ الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي الذي أسعدني الله أن قضيت في صحبته يومين أمس الجمعة و اليوم ..
و دعوني أبدأ من البداية ...

أخذتني مشاغل الحياة اليومية و ظروف العمل عن جو المسجد و الأصحاب فبت لا أجد الوقت إلا لصلاة الجمعة و أحيانا أتغيب عنها لضرورات العمل .. و لم أعد على علم باللقاءَات التي تجري و التي كنت أتحراها و أتحرى ضيوفها من العلماء ...
رن هاتفي فإذا به صديقي يسألني :" هل سأراك غدا في صلاة الجمعة" ..
ترددت في الإجابة و قلت له " إن شاء الله و لكن العمل قد يعوقني"
قال لي " ألست تعلم ؟ سيؤمنا غدا الدكتور البوطي و سيقضي بيننا 3 أيام يلقي خلالها بعض المحاضرات" .. قلت له " إذن بحول الله أت فكيف أفوت على نفسي هذه الفرصة"
و فعلا كان ذلك و لو أني أضطررت للهروب من العمل هههه.

دخلت المسجد فإذا هو ممتلئ عن بكرة أبيه و لمّا يؤذّن للصلاة بعد ..جلتُ بناظري فلم أر مكانا شاغرا و عددتهم فوجدتهم يزيدون عن الألف بنيف ... كل قد شغل نفسه إما بتسبيح أو إستغفار أو تلاوة للقرأن فحمدت الله أن مكن لنا هذا الدين و جمعنا على التوحيد ...
جلست أنتظر دخول الإمام ...و بينما أنا كذلك إذ رأيت العباد تحرّكت و الرؤوس إشرأبت و توجهت نحو باب المسجد ...

كان المشهد كمشهد أولئك الشباب المزدحمين حول سيارة النجم و لكن النجم هذه المرة لم يكن فتاة قد نسيت نصف ملابسها و لا شابا قد سقطت عنه رجولته كسقوط السروال عن نصف مؤخرته .. بل كان شيخا جليلا وقورا ذا هيبة . إنه الشيخ الدكتور رمضان البوطي ..

إرتقى الدكتور درجات المنبر و بدأ الخطبة و كان يتحدث فيها عن ذكر الله ... كانت الخطبة عصماء دون أوراق و لا مذكرات و لكن الكلمات كان تنساب كأنه يقرأها من كتاب .. و رغم شيخوخته و كبره فإن حماسة الشباب مازالت في صوته و كلماته و طريقة إلقائه ..
و راح يجول بنا بين معاني القرأن و يذكرنا بذكر الله و نحن جالسون القرفصاء لا يتحرك فينا أحد و لا يسأم ..
نستزيد من كلامه و لا نسأم ...
كيف نسأم و هو يحدثنا أن ذكر الله يجب أن يجعلنا مطمئنين أن ما أصابنا لم يكن ليخطأنا و أن ما أخطأنا لم يكن ليصيبنا ...
ذكرنا بسنة سيدنا رسول الله و بكلام ربنا ثم أنهى خطبته الثانية بدعاء أدمع أعيننا و أيقظ قلوبنا و حرّك عقولنا .. ثم إنقضت الصلاة .. و جلس يفتي للناس في أمر دينهم لا يسأم من أسألتهم و لا يتأفف من تكرارهم ...

و اليوم كان لنا معه موعد لدرس حول الأمة و ياله من درس عظيم ... فسر لنا فيه معنى حديث تفترق أمتي على ثلات و سبعين فرقة فكان نعم التفسير ..
أبان لنا أن كل الأمة المسلمة بسنيها و شيعيها و معتزلها كلها أمة مرحومة و أن من دخل في الإسلام بلا إلاه إلا الله لا يخرج منه إلا بانكارها ...
كم تمنيت أن يسمع المليار مسلم درس اليوم و قد خاض بنا فيه في بعض أمور العقيدة فأبدع و تحدث فيه عن بعض أمور الفقه فأقنع ...و كان يختم كل مقطع بالتذكير أننا أمه واحدة : أن السلفية هم إخوان الأشاعرة و المالكية هم قدوة الشافعية و الشيعة هم مكملون لأهل السنة ...

و لما حان موعد صلاة المغرب قدمناه ليؤمنا ... و حمدت الله أني كنت في الصف الأول ... كبّر و كبّرنا و قال "الحمد لله رب العالمين ..."
و لما إنقضت الصلاة دنوت منه وجلا و قلت له : "أعزك الله يا شيخنا ، ألست شافعي المذهب"
قال "بلى صدقت يا ولدي" ..
قلت " إذا ، ألست تقول كما قال الإمام الشافعي بأن البسملة واجبة ؟ "
قال " بلى "
قلت " أفقلتها سرا أم أني سهوت فلم أسمعها ؟"
فضحك و قال " أرأيت للإمام الشافعي لما ذهب للعراق ألم يصل على مذهب الإمام أبي حنيفة على ما بينه و بين مذهبه من إختلاف ؟"
قلت " بلى "
قال " أولستم في الغالب مغاربة مالكية"
قلت " أجل "
قال " أعزك الله ، أفأكون شافعيا في عبادتي و أخالف إمامي في قولي ؟، إنما أردت أن أكون مالكيا بين المالكية و أنا كما أنا شافعي المذهب "
... نظرت له و قد زاد إعجابي و قلت له بارك الله فيك من عالم جليل ألمعي ....

هذا هو محمد سعيد رمضان البوطي ... و هكذا إنقضى اليومان ... أردت أن أشارككم بهما ... تبيانا لمكانة هذا العلم الهمام. نفعنا الله بعلمه و زاده فيه و بارك الله في صحته ...أمين أمين أمين ...

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
 
إنضم
27 جويلية 2007
المشاركات
598
مستوى التفاعل
1.706
تصارعني الدمعة و أنا أقرأ ماحدث معك بأسلوب قصصي ماهر تصارعني لأنني أغبطك على ما من الله عليك به من لقاء بهذا العالم الجليل أحسبه كذلك و لا أزكي على الله أحدا ولو أنني استغربت من قوله كما ذكرت أن الشيعة مكملة لأهل السنة و لكن ليس هذا مجالا لفتح مثل هذه المواضيع و إنما فقط أردت أن أسأل الله أن يمن علي بما من عليك و السلام عليكم
 

humanbeing

عضو
إنضم
10 أفريل 2008
المشاركات
1.675
مستوى التفاعل
7.482
السلام عليكم

أخي وليد..ربما كنتُ أول من اطلع على ما كتبته ولم أشأ في الحقيقة التعقيب مباشرة..

كلٌ منا يتمنى لقاء العلماء و مخاطبتهم.. ولكن ما نقلته على لسان الرجل فيه ما يستوجب التوضيح.
من الواضح من خلال كلامه أن الهدف من الزيارة هو ذاك الهدف المعروف, النبيل في جنسه المشوب بالمخاطر في تفصيله..
التسامح كلمة عامة جدا أخي وليد..
أن نقول أن من قال لا إلاه إلا الله فهو مسلم حتى ينكرها..فلا أظن أن هذا من التسامح, ولكن يمكن أن يسمى إنكارا لنواقض الإسلام المعروفة.
القول أن الشيعة مكملة للسنة ليس من التسامح.. ولكن كأني بالعبارة تحيل إلى نقص في أهل السنة تحتاج معه إلى الشيعة كي تكون كاملة!!! وكلنا نعلم أن أقل طوائف الشيعة ضلالا حكمهم عند أهل العلم أنهم مبتدعة.

كلُّ التقدير للشيخ ولكن لا مجال للسكوت عما خالف فيه غيره من أهل العلم
وأرجو أن تعذرني فلم أقصد إلا خيرا.



 

woodi

كبار الشخصيات
إنضم
27 نوفمبر 2007
المشاركات
7.575
مستوى التفاعل
29.305
أخوي الكريمان ..يسعدني تعقيبكما .. أما ما قاله الشيخ فربما كان من الأفضل أن أفصله و لكني لم أشأ أن أطيل ..
أما سياق حديثه فكان في الأصل لتبيان الخطر في الفهم الخاطئ لمعنى حديث تفترق أمتي .. و لعلي أضع في القريب ما قاله في موضوع منفصل و لكن الهم الأكبر له كان عدم الوقوع في التكفير المجاني الذي أبان عن مخاطره و أسائته للدين ...
و لم ينكر بحال أن نواقض الإسلام موجودة و ضرب مثلا على ذلك إنكان المعلوم من الدين بالضرورة كإنكار حرمة الخمر مثلا أو إنكار خلافة الخلفاء الراشدين ... و لكن تعامله كان حكيما لأنه لم يشأ أن يكفر كل مخالف و قال لا شك أنهم أصحاب بدعة و لكن لا الاه الله تجعمنا و لما سأله أخ مثل سؤالك ..قال أتستحل دم الشيعي و المعتزلي و غيره ، أتستحل نساءه و تسبي أولاده ؟ قال لا و الله ..قال إذن ذاك هو حكم التكفير ... فكيف تستحل دم من قال لا إلاه إلا الله ...
أنظر رحمك الله هذا التسامح الذي لا يفرط في أصول الدين بل إنه من أصول الدين .. هذا ما أراد الشيخ إيصاله ..أننا و الحمد لله و المنة على المنهج الصحيح و لكن لا ينبغي أن نخرج من دائرة الإسلام إلا من نفى ضرورات الدين أو مفتاحه و هي الشهادة ...
 

jaouhar-messi

عضو نشيط
إنضم
4 ديسمبر 2007
المشاركات
267
مستوى التفاعل
473
بففف.. صحة عليك يا خويا وليد تصلي وراء الشيخ البوطي و تكلمو زادا الله الله الله
و الله نحسدك (اما ايجابيا ههه يعني حتى انا نحب نصلي وراء البوطي)
و الله عشت معاك لقاءك مع الدكتور لحظة بلحظة و جاءتني رغبة بش نبكي..اه اه اه

و الله اني احبك و الدكتور البوطي في الله و كيف ما قال سيدنا رسول الله ( يحشر المرء مع من احب ) ان شاء الله نتلقاو نهار اخر في الجنة مع الدكتور البوطي
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=691f3634ac4c6739
 
أعلى