إذا سألك أحدهم ما الحكمه من كثرة زواج الرسول .. بماذا ستجيب؟

B.k.Hamza

كبار الشخصيات
إنضم
17 أوت 2008
المشاركات
5.271
مستوى التفاعل
28.896
9iu001.jpg

24c6wk2.jpg


إذا سألك أحدهم ما الحكمه من كثرة زواج الرسول .. بماذا ستجيب؟

إذا جاءك أحد وسألك بنية غير سليمة وفهمت منها نية الإحراج والتشكيك في نوايا الرسول -

صلى الله عليه وسلم - من تعدد زواجه فهل تعرف الإجابة؟

وهل تملك دفع هذا الحرج الذي سببه عدم معرفتك معرفة تامة بظروف وحقيقة زواج النبي - صلى الله عليه وسلم من عدة نساء؟

إليكم الجواب أولا لنتسائل بداية كم هن عدد زوجات الرسول - صلى الله عليه وسلم - ؟
عددهن12 زوجة ، والرسول - عليه الصلاة والسلام - توفي وعنده عشر زوجات حيث توفيت
في حياته السيدة خديجة والسيدة زينب بنت خزيمة ... رضي الله عنهما ... ثانياً هل تحفظون إخوتي أسماء أمهاتكم ...أمهات المؤمنين ...؟؟ عفى الله عني وعنكم سنذكر الآن أسماء الزوجات :

1- خديجة بنت خويلد 2- سودة بنت زمعة 3- عائشة بنت ابي بكر 4- حفصة بنت عمر 5- زينب بنت خزيمة 6- أم سلمة هند بنت أبي أمية بن المغيرة القرشية المخزومية 7- زينب بنت جحش 8- جويرية بنت الحارث 9- صفية بنت حيي بن أخطب 10- أم حبيبة رملة بنت ابي سفيان 11-ماريا بنت شمعون المصرية 12- ميمونة بنت الحارث

لنسأل السؤال التالي بعد ذكر أسماء زوجاته -عليه الصلاة والسلام - :

كم واحدة بكر وكم واحدة كانت متزوجة من قبل؟
واحدة فقط بكر وهي السيدة عائشة -رضي الله عنها - والباقي ثيبات

هل كن عربيات؟ كلهن عربيات
؟

باستثناء السيدة (ماريا ) فقد كانت من خارج الجزيرة العربية وكانت من أرض مصر هل كن

مسلمات كلهن؟
نعم إلا اثنتين السيدة صفية كانت يهودية والسيدة ماريا كانت نصرانية , رضي الله عنهن جميعا. والآن ... لنجيب على السؤال التالي :

هل كان سبب تعدد الزواج من قبل الرسول - صلى الله عليه وسلم - شهوة؟
إذا تأملنا مراحل حياة الرسول - صلى الله عليه وسلم الزوجية نجد أن الشهوة اختفت من حياته والدليل عقلي هذه المرة ,لنتأمل :
1- الرسول - صلى الله عليه وسلم - منذ نشأته و حتى سن 25 كان أعزبا
2- الرسول - صلى الله عليه وسلم من سن 25 إلى 50 (وهي فورة الشباب) متزوج سيدة أكبر منه ب15 سنة ومتزوجة من قبله برجلين ولها اولاد
3- الرسول - صلى الله عليه وسلم - من سن 50 إلى 52 سنة من غير زواج حزنا ووفاء لزوجته الأولى

4- الرسول - صلى الله عليه وسلم - من سن 52 إلى 60

تزوج عدة زوجات لأسباب سياسية ودينية واجتماعية سنأتي على تفصيلها فيما بعد ، إذا هل

من المعقول أن الشهوة ظهرت فجأة من سن 52 سنة؟ وهل من المعقول للرجل المحب للزواج؟

أن يتزوج في فورة شبابه من ثيب تزوجت مرتين قبله ويمكث معها 25 سنة من غير أن يتزوج بغيرها ؟ ثم يمكث سنتين من غير زواج وفاء وتكريما لها! ثم إنه عليه الصلاة والسلام عند زواجه بعد السيدة خديجة تزوج السيدة سودة وكان عمرها (80) سنة حيث كانت اول أرملة في الإسلام - واراد عليه الصلاة والسلام أن يكرمها ويكرم النساء اللواتي مثلها حيث ابتدا بنفسه ولم يأمر صحابته بزواجها , بل هو عليه الصلاة والسلام قام بتكريمها بنفسه

ليكون هذا العمل الإنساني قدوة من بعده بعد ما قلناه نخلص إلى النتيجة التالية :
الرسول -صلىالله عليه وسلم - تزوج بطريقتين :

1-
محمد الرجل تزوج بالسيدة خديجة


2- محمد الرسول تزوج باقي نسوته ولنسأل السؤال التالي :
هل الرسول محمد - صلى الله عليه وسلم - هو الوحيد الذي عدد أم أن هنالك انبياء عددوا أيضا؟


الجواب نعم لقد عدد المرسلون والأنبياء - صلى الله عليهم وسلم - سيدنا إبراهيم وسيدنا داود وسليمان - صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين وهذا مكتوب في الكتب السماوية كلها , فلماذا يهاجمنا بها الغرب,وهم معترفون أصلا ومكتوبة عندهم نأتي الآن لذكر الدواعي السياسية والإجتماعية والدينية التي دعت الرسول لتعديد زوجاته
أولا : توريث الإسلام والدعوة بدقة تفاصيلهما وخصوصياتهما (كالصلاة وحركاتها ) فلا بد من دخول ناس لبيت الرسول - صلى الله عليه وسلم- لنقل التفاصيل المطلوبة
لتعليم الأمة ... فأراد الله - عزوجل - بزواج الرسول من السيدة عائشة حيث كانت صغيرة تتعلم منه الكثير بحكم سنها (والعلم في الصغر كالنقش على الحجر ) وعاشت بعده 42 سنة تنشر العلم .. والحديث في علم السيدة عائشة يطول حيث أنها كانت أعلم الناس بالفرائض والنوافل

وإجمالي عدد الأحاديث المروية عن زوجات الرسول - عليه الصلاة والسلام - 3000 حديث

أما شبهة زواج السيدة عائشة وهي صغيرة فقد كانت طبيعة البيئة الصحراوية أن الفتاة تبلغ بسرعة وكان متعارف على تزويج الصغيرات ليس عند العرب فحسب بل عن الروم والفرس

ثانيا : تأصيل العلاقة بين الصحابة وتشبيكها مما يؤدي إلى تماسك الامة فها هو عليه السلام يتزوج بعائشة - ابنة أبي بكر ، حفصة - إبنة عمر بن الخطاب ويزوج بنتاه لسيدنا عثمان والبنت الثالثة لسيدنا علي رضي الله عنهم جميعا وأرضاهم

ثالثا : الرحمة بالارامل حيث تزوج الرسول - صلى الله عليه وسلم - من الأرامل (السيدة سودة وأم سلمة وأم حبيبة )

رابعا: استكمال تشريع الإسلام حيث يقوم الرسول بالفعل بنفسه ليكون قدوة واسوة للمسلمين من بعده سواء كان بتكريم الأرامل أو الرحمة بمن اسلم من غير المسلمين كزواجه بصفية بعدما أسلم أبوها ورفعة لشأنه عند حاسديه من اليهود خامسا : محبة الرسول - صلى الله عليه وسلم - لعقد الصلة والرابطة بين أقطار الأرض كلها حيث أراد بزواجه من السيدة ماريا المصرية أن يؤلف بلدا بأكمله والرسول عليه الصلاة والسلام
تزوج السيدة جويرية حتى يسلم بنو المصطلق حيث كانوا أسرى بيد المسلمين بعد غزوة بني المصطلق والقصة معروفة


بعد هذا العرض نأتي للخاتمة مشروعية التعدد بهذا العدد (فوق أربع زوجات ) كانت خصوصية من خصوصيات الرسول - صلى الله عليه وسلم - كخاصية وصال الصيام والقيام . فلماذا نترك كل خصوصيات الرسول - صلى الله عليه وسلم - فلا نطبقها ونأتي لهذه الخاصية ونطبقها ...؟؟؟؟

وإن أحب أحد أن يعدد ويقتدي بالنبي - صلوات الله وسلامه عليه - فليكمل الإقتداء ولتكن دواعي زواجه كدواعي زواج الرسول ليكتمل الاجر وينتفي الإثم الذي حذر منه الله عزوجل

{وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِن تُصْلِحُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً**النساء129
آمل أن أكون قد قدمت لكم ما تطمئن به قلوبكم ويثبتكم ويقويكم على مواجهة هذه الشبهة التي يريد منها أعداؤنا أو جهالنا تشكيكنا و النيل من ديننا ونبينا

2lkzmon.jpg

 

hbstun

عضو مميز
إنضم
28 ديسمبر 2007
المشاركات
1.272
مستوى التفاعل
3.648
بأبي أنت و أمي يا أبا القاسم
صلّى الله عليه و سلّم
 
إنضم
27 جويلية 2007
المشاركات
598
مستوى التفاعل
1.706
مسلمات كلهن؟
نعم إلا اثنتين السيدة صفية كانت يهودية والسيدة ماريا كانت نصرانية , رضي الله عنهن جميعا. والآن ... لنجيب على السؤال التالي :

هل تقصد أنهن كن غير مسلمات قبل أن يتزوجن النبي صلى الله عليه و على آله و سلم أم أنهن بقين غير مسلمات حتى بعد زواجهن؟؟؟؟
 

زهيرالسعداوي

كبار الشخصيات
إنضم
9 أفريل 2007
المشاركات
7.116
مستوى التفاعل
23.287
685685.gif

أخي بارك الله فيك على الموضوع.أما انشاء الله ما يلقاشي نفس مصير الموضوع الذي وضعته في المنتدى الاسلامي هذا الأسبوع.حيث وضعت نفس الموضوع و تم حذفه من المنتدى
 

B.k.Hamza

كبار الشخصيات
إنضم
17 أوت 2008
المشاركات
5.271
مستوى التفاعل
28.896
ابن حزم الأندلسي;3788323 قال:

هل تقصد أنهن كن غير مسلمات قبل أن يتزوجن النبي صلى الله عليه و على آله و سلم أم أنهن بقين غير مسلمات حتى بعد زواجهن؟؟؟؟

يا أخي لا أقصد انهن بقين على ديانتهن بل كلامي يعني أن الزوجات الاخريات كن على الاسلام عندما تزوجهن الرسول صلى الله عليه و سلم بينما السيدة صفية والسيدة ماريا رضي الله عليهم أجمعين أسلمن على يدي حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم
 

asma_michou

عضو فعال
إنضم
26 نوفمبر 2008
المشاركات
316
مستوى التفاعل
200
:besmellah1:
الصلاة والسلام على أشرف الخلق
حقيقة أريد إضافة أمر مهم ألا وهو أن في كل زواج للنبي صلى الله عليه وسلم حكمة من الله سبحانه وتعالى ، فمثلاً في زوجه من السيدة عائشة رضي الله عنها كان المقصود نقلها لسننه ، فقد توفي وعمرها 18 سنةً وعاشت بعده كثيراً ، وكانت ترشد في الوضوء مثلاً إبن أختها بما أنه محرم ، ونقلت عنه تصرفاته وأحاديث كثيرة
في الحقيقة توجد عدة أسباب أخرى تبين حكمة الله ، و أنصحكم بمشاهدة حلقات عمر خالد "امهات المؤمنين" والتي فسر فيها أسباب زواجه صلى الله عليه وسلم ، و أضن أن السيدة عائشة أخدت ٣ حلقات ، حلقات رائعة حقا تحببنا في حبيبنا أكثر و تقربنا إلى الله أكثر فأكثر
جزاك الله خيراً على الموضوع
 

elkhal

عضو مميز
عضو قيم
إنضم
8 سبتمبر 2007
المشاركات
1.269
مستوى التفاعل
4.861
ابن حزم الأندلسي;3788323 قال:

هل تقصد أنهن كن غير مسلمات قبل أن يتزوجن النبي صلى الله عليه و على آله و سلم أم أنهن بقين غير مسلمات حتى بعد زواجهن؟؟؟؟

صفية بنت حيي بن أخطب رضي الله عنها

هي أم المؤمنين صفية بنت حيي بن أخطب بن سعنة ، أبوها سيد بني النضير ، من سبط لاوي بن نبي الله إسرائيل بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام ، ثم من ولد هارون بن عمران ، أخي موسى عليه السلام ، وأمها هي برة بنت سموءل من بني قريظة .
كانت مع أبيها وابن عمها بالمدينة ، فلما أجلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بني النضير ساروا إلى خيبر ، وقُتل أبوها مع من قُتل مِن بني قريظة.
تزوجها قبل إسلامها سلام بن مكشوح القرظي– وقيل سلام بن مشكم – فارس قومها ومن كبار شعرائهم ، ثم تزوّجها كنانة بن أبي الحقيق ، وقتل كنانة يوم خيبر ، وأُخذت هي مع الأسرى ، فاصطفاها رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه ، وخيّرها بين الإسلام والبقاء على دينها قائلاً لها : ( اختاري ، فإن اخترت الإسلام أمسكتك لنفسي – أي : تزوّجتك - ، وإن اخترت اليهودية فعسى أن أعتقك فتلحقي بقومك ) ، فقالت : " يا رسول الله ، لقد هويت الإسلام وصدقت بك قبل أن تدعوني ، حيث صرت إلى رحلك وما لي في اليهودية أرب ، وما لي فيها والد ولا أخ ، وخيرتني الكفر والإسلام ، فالله ورسوله أحب إليّ من العتق وأن أرجع إلى قومي " .
ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعتقها وتزوّجها
، وجعل عتقها صداقها ، وكانت ماشطتها أم سليم التي مشطتها ، وعطرتها ، وهيّأتها للقاء النبي صلى الله عليه وسلم .


درس صوتي عن أم المؤمنين صفية بنت حيي للشيخ مسعد أنور



مارية القبطية رضي الله عنها

السيدة (مارية القبطية) رضي الله عنها هي أم ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم، بعث بها المقوقس صاحب الإسكندرية إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مع حاطب بن أبي بلتعة سنة سبع من الهجرة، وكان صلى الله عليه وسلم يطؤها بملك اليمين، فلما ولدت إبراهيم عليه السلام صارت أم ولد، وقد ترجم لها الحافظ ابن حجر ترجمة مفصلة في الإصابة، وذكر أنها أسلمت على يد حاطب بن أبي بلتعة رضي الله عنه قبل أن تصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

درس صوتي عن السيدة (مارية القبطية) رضي الله عنها للشيخ محمد العريفي من قناة اقرأ

:ahlan:
 
إنضم
15 جوان 2009
المشاركات
52
مستوى التفاعل
72
:besmellah1:
والصّلاة والسّلام على أشرف المرسلين جزاكم الله عنّا خير الجزاء وغفرالله لنا ولكم أوجزتم وأفدتم :satelite:
حياة حبيبنا محمّدصلّى الله عليه وسلّم وسيرته العطرة عبر وتشريع لحياة المسلمين حتى لا يلتبس عليهم أمر يكون منفذا للشّيطان وحتى نفهم قول الحقّ عزّ وجلّ الذي أوحى به لعبده الصّادق الأمين بسم الله اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا صدق اللّه العضيم
 
أعلى