1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أتوق إليك وبي تعب الأربعين

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة مبدع, بتاريخ ‏18 مارس 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. مبدع

    مبدع عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    21
    الإعجابات المتلقاة:
    7
      18-03-2007 21:57
    أتوق إليك وبي تعب الأربعين​





    أتوق إليك
    وبي، تعب الأربعين
    وغرة شيب
    كست ليل شعري
    وبي، رهبة لا تقاس
    وبي، راحة المحبين
    أتوق أليك
    فهل تذكرين...؟
    صباحاتنا الباردة...
    وقهوتنا
    والرصيف المقفى
    وأحلامنا...
    وأدعية العابرين
    أتوق إليك
    وبي، تعب الأربعين

    كنت يوما
    أسمي العصافير
    اسمي
    وارتكب شهوتي في
    الرياح
    وازرع في الماء...
    عريي
    واستحدث الليل طهرا
    لصمتي
    نبي المسافات، أمضي
    إليك
    كغواص بحر
    إذا مله الليل... صار
    الصباح
    واحتمل العمر رغم
    المآسي
    ورغم شوقي إليك في
    كل حين
    أتوق إليك
    وبي، تعب الأربعين

    تعلمت كيف أكون
    بعيدا
    لست أنا أول المبعدين
    فأنت لي درعا
    وبيتا ظليلا
    وأنت السماء التي
    أشتهيها
    وأنت الأنا الذي
    تحبين
    أمر بصحراء روحي
    أمد لقلبي
    بقايا البحار التي
    لا تجيء...
    وما غبت يوما
    أمر بمقهى، بها
    أشقياء جدد
    وأمسية من مرايا
    اللهب
    زجاج، وفيروز وماء
    رفوف... بها أمنيات
    الفتى
    وطيفك أمامي في
    كل ركن
    فهل تدركين...؟
    أتوق إليك
    وبي، تعب الأربعين

    سحائب قلبي
    ستمطر شعرا
    يفيض شوقا إليك
    إلى وجنتيك
    إلى لمسة من يديك
    فحلمي سيولد من شفتيك
    وفجري سيشرق من
    مقلتيك
    وحبي سيزهر بين
    يديك
    فكيف أغني بالله
    عليك...؟
    وبي تعب الأربعين...



    :117: :117: :117: :117:
     

  2. atmfa

    atmfa عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏26 ماي 2006
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    5
      20-03-2007 12:35
    هذا قصيد لايستشعر سحره إلا من أدرك الأربعين
     
  3. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      20-03-2007 12:49
    MERCI BIEN

    ET BIENVENUE
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...