هل تريد أن يُسلم على يديك الكثير من النّاس بإذن الله ؟!

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة chokri62, بتاريخ ‏31 مارس 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. chokri62

    chokri62 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏28 مارس 2007
    المشاركات:
    2.276
    الإعجابات المتلقاة:
    393
      31-03-2007 10:43
    أنصحك إذًا أن تقرأ كتاب : أما آن لك أن تعتنق الإسلام .. دين كلّ الأنبياء ؟! على الموقع التّالي :

    الطريق إلى الله www.allahway.com

    هذا الكتاب يحتوي على كلّ الإجابات عن الكون والخالق والدّيانات والكتب المقدّسة والجنّة والنّار , بأسلوب علمي ومنطقي واضح وسهل , ربّما لم تعهده في أيّ كتاب آخر .
    فإذا أعجبك , فحمِّلْهُ مَجَّانًا من الموقع أو اطلُبْهُ من النّاشر , واهْدِهِ لِمَن تُريد دَعْوتَه إلى الإسلام , مع كارت صغير مكتوب عليه مثلاً : لَم أجد هديّة أغلى من أن أحاول إنقاذك من الخلود في النّار !
    فمَن يدري ؟! ربّما يشرح اللّهُ صدر هذا الشّخص لِلإسلام على يديك , ويكون هذا العمل لم يُكلِّفكَ سوى القليل جدّا من الوقت والمال .
    حتّى لو لَم تجد نتيجة فوريّة , فلا تبتئس ! فربّما يشرح اللّه صدر مَن أعطيته الكتاب بعد خمس أو عشر سنوات , وتجدُ ذلك في ميزان حسناتك يوم القيامة مِن حيث لا تعلم !

    تجد أيضًا في موقع :

    الطريق إلى الله www.allahway.com

    كتابًا آخر بعنوان : أما آن لك أن تعود إلى اللّه .. جهّز نفسك للبكاء ! هذا الكتاب يتوجّه بلغة سهلة ومباشرة إلى المسلمين الحيارى لدعوتهم إلى الرّجوع إلى اللّه , بعد أن يعطيهم فكرة واضحة وشاملة عن دينهم العظيم .
    وبإمكانك أيضًا أن تحمِّله مَجَّانًا من الموقع أو تطلبه من النّاشر , وتُهْدِهِ لِمَن تُريد إرشاده إلى طريق اللّه , مع كارت صغير مكتوب عليه مثلاً : هذا الكتاب كان سببًا بَعْد اللّه في هدايتي !
    على الأقلّ , تكون بذلك قد أرشدْتَ هذا المسلم التّائه إلى طريق اللّه , ونبَّهْتَهُ من غفلته . لا تقُل أبدًا بأنّ فلانًا لا أمل في هدايته . فَمَهما كَثُرتْ معاصيه , فقد يتوبُ إلى اللّه وتَحسُن توبتُه !

    بصفة عامّة , حاوِلْ ألاَّ تخرج من الدّنيا إلاَّ وقد ساهمتَ في كفالة أيتام , أو إعالَة أسرة فقيرة , أو توزيع كتب وأشرطة دينيّة من جيبك الخاصّ , أو تمويل موقع إنترنت لنشر الإسلام , أو تربية أبنائك وبناتك على الالتزام بتعاليم الدِّين , فإنّ ثواب هذه الأعمال كبيرٌ ويَمتدُّ إلى ما بعد مماتكَ .
    وتَخَيَّلْ مَدَى فرحتكَ يوم القيامة عند لقاء ربِّكَ , وأنتَ تقول : يا رَبِّ , لقد كنتُ سببًا في إسلام فُلان , وفُلان هذا أسلَم على يدَيْه فُلان وفُلان , وكنتُ سببًا في توبة فُلان من شُرب الخمر , وتركتُ بناتي من ورائي مُحجّبات عفيفات , وبنيتُ مسكنًا لِإيواء جارتنا الفقيرة وأبنائها , وفعلتُ , وفعلتُ , وفعلتُ .
    __________________
    ويا ربّ اهد كلّ المسلمين الحيارى إلى طريق التّوبة فإنّهم لا يعلمون ,
    ولو علموا وتدبّروا لَأسرعوا إليك تائبين .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...