الداء السكر الشبابي والكهلي وطريقة الدكتور محمد ربيع لي عالج زوجي و أمي وشفاهم الله

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة وائل هيب هوب, بتاريخ ‏6 أفريل 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      06-04-2007 20:51
    هام جداً ... عملية بسيطة يجريها طبيب في سوريا تشفي أمي وزوجي بإذن الله من مرض السكري

    وها أنا أكتب لكم موضوعي الثاني عن رحلتي إلى سوريا للعلاج والتي عالجت فيها أسناني عند الدكتور أنس نعنوع ، وفي نفس المدينة السورية أمي وزوجي عولجوا وشفوا بإذن الله من المرض السكري الخطير ، أنا تأخرت مدة من الزمن حتى أكتب موضوعي الجديد عن علاج وشفاء والدتي وزوجي من هذا المرض وسبب تأخري يرجع إلى أن نتائج العملية لشفاء من مرض السكري لا تظهر إلا بعد مدة من الزمن ولم أود الكتابة إليكم إلى بعد ظهور النتائج.


    منذ وصولنا إلى مدينة جبلة أقمنا في شقة عائلية قدمها لنا دكتور الأسنان مجاناً ( هي مخصصة لمراجعيه من الدول العربية ) ، في الوقت الذي عالجت أنا أسناني عند الدكتور أنس نعنوع قمنا بحجز موعد لإجراء العملية عند الدكتور محمد ربيع نجار .
    عندما وصلنا إلى باب عيادة الدكتور محمد ربيع تعجبت حين رأيت أهل بلدي السعوديين هناك أكثر من السوريين وحتى أكثر من بقية الجنسيات العربية المختلفة .... أتوا إليه من كل البلاد العربية وخاصة من دول مجلس التعاون الخليجي ، كل يوم لديه عشرون عملية يأتون إليه من شتى بقاع المعمورة ، العملية التي أجريت في الرجل عملية بسيطة تحت التخدير الموضعي ، تمت بعد عمل حقن في الجهة العلوية من القدم بين السبابة والأبهام وبين الخنصر والبنصر . استغرقت العملية عشرون دقيقة ( مع العلم أنه الأن لا يعمل ، بل يشرف من بعيد على سير العمليات لأنه رجل كبير في السن ويعمل مكانه أطباء أخرين ) ، وأعطانا بعد انتهاء العملية بعض الإرشادات الطبية ، وقال لنا أنا العملية لن تظهر نتائجها فوراً وإنما تحتاج إلى أكثر من عشرون يوماً وقد تطول إلى ثلاثة أشهر ،

    وبالفعل صدق الدكتور محمد لقد بدأت نتائج العملية في الظهور ، فلقد أجرينا تحليل لسكر في الأمس وثبت انخفاض السكر لديهما وهبوطه إلى الحد الطبيعي وقد كانت فرحتنا عارمة بذلك.

    أما الآن فأقدم لكم شرح موجز عن الدكتور محمد ربيع نجار أخذته بتصرف عن موقع (أسنانكَ ) موقع الدكتور أنس نعنوع

    الدكتور محمد ربيع النجار هو دكتور كبير في السن ولكن عندما تجلس معه تظن أنه أصغر من عمره وهو من زملاء الدكتور الشطي وزير الصحة السورية السابق ، وهو من مواليد مدينة حلب ، تزوج من مدينة جبلة السورية الساحلية ، وعمل فيها بعد ذلك .
    منذ عشرين سنة أو أكثر بدء بدراسة الطب النبوي والطب العربي ، وقد لفت فكره موضوع الكي الذي كان العرب قبل وبعد الإسلام يجروه في منطقة القدم ، العملية بسيطة وكانت تعرف عند العرب منذ القدم وتسمى بعملية قطع العرق الأنسر ( وهو عصب ) وكان هذا الكي يشفي من مرض الديسك أو أوجاع الظهر ، أما هو فقد اتبع أسلوب طبي جراحي في العملية عوضاً عن الكي ، وقام بتجربة هذه العملية على بعض المقتنعين بها ، وتم شفاء الكثيرين منهم ، وكما سمعت من أحد الأشخاص أن نجاح الدكتور محمد ربيع نجار في علاج مرض السكري وارتفاع ضغط الدم بهذه العملية كان لصدفة السعيدة أيضاً دوراً في ذلك ، وقد حدث ذلك منذ زمن بعيد حيث كان يجري الدكتور: محمد ربيع نجار هذه العملية من أجل المعالجة من أوجاع المفاصل أو الديسك فقط ( كما كان العرب القدامى يفعلون ) . حدث أن تعالج عنده شخص من مدينة جبلة من أوجاع المفاصل ولكن بعدة مدة لاحظ المريض الذي يعاني أصلاً من مرض السكري ، عند قياس مستوى السكر في الدم أنه هبط بشكل كبير ، هذا الهبوط في مستوى السكر هو الذي لفت نظر الدكتور محمد ربيع نجار لبدء الدراسات حول هذا الموضوع .

    أما ما هو التفسير العلمي لهذا الموضوع ، يبدوا وحسب كلام أحد أطباء الأعصاب المقربين في المستشفى التخصصي في الرياض ، أن موضوع قطع أو تخريب أو تخدير عرق الأنسر مثبت علمياً أنه يؤثر على أوجاع العامود الفقري ، وأنه لديه تأثر على العضلات الملساء التي تحيط بكل الأوعية الدموية ولذلك يؤثر على ضغط الدم المرتفع ، بعد قطع أو تخريب أو تخديرالعرق الأنسر تتمدد هذه العضلات الملساء حول الأوعية الدموية فينخفض ضغط الدم .

    أما ما هو تفسير الدكتور: محمد ربيع نجار لشفاء من المرض وهل لديه أبحاث علمية تدعم هذا التفسير .... نعم يوجد؟؟؟ ذكر الدكتور:محمد ربيع نجار أنه أجرى فحص نسيجي للخلايا التي ينتزعها من الجهة العلوية للقدم من بين إصبعي الإبهام والسبابة ، وقد أكتشف في البداية أن هذه الخلايا هي خلايا ذات منشئ عصبي وقد أستأنف أبحاثه أكثر في مجال التكوين الهرموني لهذه العقد والخلايا بالاعتماد على مخبر الدكتور محمد داود( أخصائي تشريح نسيجي وهرموني في مدينة جبلة) وأطباء آخرين وأكتشف أنه تؤثر على الجملة العصبية للدماغ ، وتسبب منعكس عصبي على بعض أجهزة الجسم ، طبعاً إن إزالة أو تخريب أو تسكين هذه الخلايا والعقد تمنع هذه الانعكاسات التي تحصل في جسم الإنسان وتؤدي إلى تغيرات هرمونية و فيزيولوجية. هذا الموضوع وهذا البحث نال جائزة باسل الأسد السنوية في سوريا ، ولو كان هذا البحث دجل وخداع لما حصل على هذه الجائزة الرفيعة . كل يوم لديه عشرون عملية يأتون إليه من شتى بقاع المعمورة .... ومن الشخصيات الهامة التي أجريت لها عمليات ، الشيخ حاكم إمارة الشارقة ، بالإضافة رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع بالإضافة إلى الكثير من الشخصيات السياسية السورية ( لا مجال لذكر الأسماء ) ... العملية تجرى تحت التخدير الموضعي ، وتحتاج إلى تحاليل تجرى في مخبر معتمد لديه في مدينة جبلة تكلف العملية عنده الآن حوالي 10000 ليرة سوريه أو ما يعادل750 ريال سعودي

    يجب التنويه إلى أن هذه العملية لا تجرى
    للأطفال الصغار تحت ال15 سنة ، والسبب هو النظام الغذائي الصارم والحمية التي قد لا يتقيد فيها الأطفال


    للأمانة:

    هذا الموضوع كتبته أنا وأخذت بعض محتوياته بتصرف واختصار من صفحة الدكتور محمد ربيع نجار في موقع الدكتور أنس نعنوع لطب الأسنان للمزيد من المعلومات حول تفاصيل أبحاث الدكتور محمد ربيع نجار بالإضافة إلى مواضيع تتعلق بالسفر اضغط على الوصلة التالية :

    www.asnanaka.com/najar.htm

    أو إتصل برقم الجوال

    0096398280613
    احتفظ بهذا الرقم ربما يحتاجه أحد أصدقائك


    أرجوا من المشرف تثبيت هذا الموضوع للفائدة .......
    كما أرجوا من كل من أراد عمل الخير طباعة ونشر هذا الموضوع أو إرساله عن طريق الغروبات البريدية أو الأيميلات الشخصية لعل بذلك يشفى الله عباده المبتلين بداء السكري ويكون لكم الأجر والثواب .
     

جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...