طلب تجويد

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة 1919, بتاريخ ‏8 أفريل 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. 1919

    1919 صديق تونيزيا سات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    572
    الإعجابات المتلقاة:
    1
      08-04-2007 00:08
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته .

    لي طلب عندكم اخواني رواد و أعضاء المنتدى الاسلامي لمنتدى تونيزيا سات و أرجو أن تساعدوني :

    لو بالامكان مدي بتجويد الشيخ محمد صديق المنشاوي للقرءان الكريم

    و جزاكم الله ألف خيرا​
    .
     
  2. Tunizz

    Tunizz كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏13 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    1.758
    الإعجابات المتلقاة:
    260
  3. 1919

    1919 صديق تونيزيا سات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    572
    الإعجابات المتلقاة:
    1
      08-04-2007 20:42
    بارك الله فيك خويا محمد أمين :kiss:
     
  4. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      08-04-2007 20:54
    جزاكم الله خيرا


    [​IMG]


    هو نبتة الشيخ صديق المنشاوي وهو أول قاري تنتقل إليه الإذاعة لتسجل له ويرفض طلبها والاعتماد بها.. كان لا يكف عن قراءة القرآن ..

    يتلوه في كل أحواله.. عندما استمع المسلمون في اندونيسيا لصوته أجهشهم البكاء…. وهو من مواليد مركز المنشأة محافظة سوهاج عام

    1920م من أسرة حملت رسالة تعليم القرآن وتحفيظه وتلاوته على عاتقها فأبوه المقريء الشيخ صديق المنشاوي الذي ذاع صيته في أنحاء

    مصر والوجه القبلي معلماً وقارئاً ومجوداً للقرآن وله تسجيلاته النادرة بإذاعات سوريا ولندن والتي تذاع بصوته حتى الآن وعمه الشيخ أحمد

    السيد وهو الذي رفض القراءة بالقصر الملكي فكان الشيخ محمد صديق المنشاوي هو نبت هذا الفضل القرآني وقد التحق بكتاب القرية وعمره

    أربع سنوات ورأى شيخه أبو مسلم خيراً كثيراً لسرعة حفظه وحلاوة صوته فكان يشجعه ويهتم به فأتم حفظه قبل أن يتم الثامنة من عمره

    فأصطحبه عمه الشيخ أحمد السيد معه إلى القاهرة ليتعلم القراءات وعلوم القرآن ونزل في ضيافة عمه وعند بلوغه الثانية عشرة درس علم

    القراءات على يد شيخ محمد مسعود الذي انبهر به وبنبوغه المبكر فأخذ يقدمه للناس في السهرات والليالي وظل الصبي محمد صديق على ذلك

    الحال حتى بلغ الخامسة عشر فأستقل عن شيخه ووالده بعد ذيوع صيته بمحافظات الوجه القبلي بصفة عامة ومحافظة سوهاج بصفة خاصة

    فزادت ثقته بنفسه وكان له عظيم الأثر في رحلته مع القرآن بعد ذلك.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...