1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

...وتنهدت

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة adnen hajlèwi, بتاريخ ‏10 أفريل 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. adnen hajlèwi

    adnen hajlèwi عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏28 مارس 2007
    المشاركات:
    174
    الإعجابات المتلقاة:
    61
      10-04-2007 11:49
    ...و تنهدت


    ظهرت كالصمت...
    كالسكون...
    ذابلة تلك العيون...
    والخد الشاحب يستكين
    تحت ارماش الجفون
    و تنهدت...
    عبر شفاه باسمة
    لله در من رائ...
    تلك الشفاه
    أعجوبة كانت...
    من دون احمر للشفاه
    و تنهدت ...
    فاحمر وجهي
    من لهيب الشوق الذي...
    كان على مرمى يدي
    نور شمس ركب
    على بقايا الموقد
    دفئ جميل لألأ...
    في حضرتي في منزلي
    و تنهدت...
    فحسبتها ...
    قد تنفث لهبا و نار
    و شممت رائحة الشوى
    من خلف زاوية اليسار
    يا سادتي...
    قلبي اكتوى...
    ما من دوى...
    قد دوى في صدري انفجار
    أنفاسها قد صنفت
    من ضمن أسلحة الدمار
    و تنهدت...
    فحسبتها...
    أمواج بحر عالية
    متلاطمة بكآبة
    نظراتها المتتالية
    قد كنت شاطئها الذي...
    ترسو عليه الغالية
    قد كان صدري مرفأ
    و البنت غير مبالية
    معذورة تلك التي...
    لم تهتدي أني الذي...
    متأهب وقت اللزوم
    متعقل و ابن العلوم
    و احن من عبد الحليم
    في الوسادة الخالية
    و تنهدت...
    فلمست في زفراتها
    بعض أشكال المزاح
    هب على وجهي نسيم
    من تباشير الصباح
    و شككت أني أغازل هذا...
    الملاك
    هي الملاك أو هي...
    أخت الملاك
    شعر تناثر
    مثل أطراف الشباك
    و امتد حتى...
    واصل في الاجتياح
    و ترجل من فوق ظهر جوداه
    دون ارتباك...
    متأملا في صمته
    هذا الظلام...
    و محللا بالفطرة
    علم البحار...
    واتجاهات الرياح...
    ثم خفض ثم صاح...
    ثم صفق بالجناح..
    ثم طار...
    ثم حط على جدار
    كان جبينا...
    من ثنايا الفجر لاح
    فضية الوانه...
    و الشعر ينزل كالوشاح
    مظللا مثل السحاب
    حاجبين للعقاب...
    و عين صقر جارحة
    بنظرة فيها رماح...
    صادت القلب اليتيم
    بالمعاني السابحة...
    ورمش نجم ساطع...
    بحد سيف قاطع...
    رباه ما هذا السلاح...
    لا يعرف معنى السماح
    ان كنت من بين الذين...
    قد رأوه البارحة
    فقد بلاك بالهوى...
    و قد هوى...
    عليك يا من بالهوى...
    صرتم سوى...
    لم يبق في وجه الفتاة
    من تفاصيل سوى...
    الف و هاء...
    قلتها...
    حين رأيت المحتوى
    آه على ثغر تنهد...
    في السماء...
    شاهدته فسألتها...
    يا بنت ما هذا...
    بكت...
    ثم بدت...
    متلعثمة...
    ... و تنهدت
     

  2. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      10-04-2007 12:14
    :bravo: :bravo:

    bon courage et bonne chance
     
  3. fati

    fati عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏23 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    24
    الإعجابات المتلقاة:
    1
      13-04-2007 18:32
    يبدو ان هذه النسمات قد حركت فيك كل المشاعر الصادقة.
    فأتحفنا جازاك الله خيرا


    :ahlan:
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...