1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الاسلام خارج الد ول العربيــــــــــــــــــة ماذا تعرف عنه؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة سعيدالتونسي, بتاريخ ‏13 أفريل 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      13-04-2007 12:46
    بسم الله الرحمن الرحيم


    أصبح الوجود الإسلامي معروفا وملحوظا في المكسيك اليوم من قبل آلاف السكان والأجهزة الحكومية والجامعات والمؤسسات.
    والمسلمون في المكسيك مهاجرون من تركيا وسوريا ولبنان. والسوريون واللبنانيون في المكسيك هم أغنى طائفة، ويزيد عددهم عن 200 ألف.
    وقد ذكر أحد المؤرخين المكسيكيين أن مسلما من أهل الأندلس وصل إلى المكسيك من المغرب، بعد أن خطفه القراصنة في القرن السادس عشر الميلادي.
    وقد بدأ أول تجمع للمسلمين لأداء صلاة الجمعة في النادي المصري التابع للسفارة المصرية، وقد قدمته للمسلمين كقاعة لإقامة الصلاة، وفي كل جمعة يجتمع عدد قليل من المسلمين لأداء الصلاة، ويلقي أحدهم درسا دينيا باللغة الأسبانية.
    وصل إلى المكسيك الداعية عمر واتسون الذي أسلم في مسجد أورلاندو في فلوريدا عام 1988م، وأسس في المكسيك المركز الإسلامي، وبدأ يبحث عن المسلمين وسط السكان ويدعوهم للالتقاء والصلاة جماعة، ، وتزايد عدد المصلين وانضم عدد من المسلمين للعمل الدعوي.

    وقد خصصت السفارة الباكستانية غرفة لأداء صلاة الجمعة، وبدأ عمر واتسون في دعوة غير المسلمين، وسمحت السفارة الباكستانية له باستعمال المكان، مساء لجمع المسلمين الجدد وتعليمهم، وتزايد عدد المسلمين حوله. وفي عام 1992م وصل عدد المصلين في صلاة الجمعة إلى 35 مصل، وفي عام 1993م قدم سفير باكستان وسفراء دول إسلامية أخرى طلبا للحصول على أرض لبناء مسجد، ووافق عمدة العاصمة على ذلك وقدم لهم قطعة أرض، ولكن لعدم وجود المبادرة والتنسيق ضاعت الفرصة، وفي عام 1994م عاد عمر واتسون من المدينة المنورة بعد أن درس في الجامعة الإسلامية، وافتتحت قاعة جديدة للصلاة والدعوة يوميا، وأداء الصلوات الخمس.

    وفي سبتمبر 1995م سجل المركز الإسلامي في المكسيك رسميا لدى الدولة، واصبحت تؤدى الصلوات الخمس يوميا، وتزايد عدد المسلمين الجدد الذين كانت تعطى لهم دروس في التوحيد والفقه، وأصبحت تقدم الوجبات وتعقد اللقاءات في المركز.
    وتوجه دعاة المركز لزيارة المسلمين في مختلف أنحاء البلاد، ودعوة غير المسلمين، وأصبح الإسلام معروفا لدى شعب المكسيك، وأخذت الإذاعات والتلفزيونات تتحدث عن الإسلام، وعرضت كتب عن الإسلام في معرض الكتاب الدولي في المكسيك وفي عدة مدن




















    ******


    [​IMG]
     
  2. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      13-04-2007 12:53
    بسم الله الرحمن الرحيم



    يحفظ أكثر من 100 ألف باكستاني القرآن الكريم سنويا من مختلف المدارس الدينية المنتشرة في البلاد ، في مؤشر يدل على تعلق الباكستانيين بدينهم وبكتاب الله – عز وجل - .

    ويقول الشيخ / عبد الكريم - مدير (الجامعة القاسمية) .. عضو مجلس شورى وفاق المدارس الدينية - : " إن لهؤلاء الحفاظ دورا مهما في شهر رمضان المبارك على وجه التحديد ، حيث يقومون بقراءة وختم القرآن في صلاة التراويح في جميع مساجد البلاد عن بكرة أبيها ، وهو ما يحرص عليه الباكستانيون ويتفاخرون بأنهم ختموا القرآن في صلاة التراويح في المسجد .

    واستنادا إلى إحصاءات غير رسمية ، فإن باكستان - التي تلقب بـ (بلد حفاظ القرآن الكريم) - فيها ما يقارب سبعة ملايين حافظ لكتاب الله – سبحانه وتعالى - فضلا عن الانتشار الواسع للمدارس الدينية في البلاد .. والمقدرة بـ 12 ألف مدرسة ، والتي تعتبر شعب التحفيظ فيها من كبرى الشعب من حيث كثرة المنتسبين إليها .

    يذكر ، أن جميع مساجد باكستان تضم مدارس دينية .. وظيفتها تدريس العلوم الدينية وتحفيظ القرآن ، وبغض النظر عن حجم المسجد أو مساحته .. فإنه لا يخلو من حلقة لتحفيظ القرآن ، وهو ما عليه الأمر في القرى البعيدة أو في كبرى المدن - على حد سواء - .

    ويتمتع الباكستانيون بعاطفة دينية قوية تجاه دينهم - الذي تأسست البلاد باسمه - وهي عاطفة تعتبر من أكبر الدوافع لحفظ القرآن الكريم والاهتمام
     
  3. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      13-04-2007 12:55
    بسم الله الرحمن الرحيم


    المسلمون فى المانيـــــا

    :أكد وزير الداخلية الألماني فولفجانج شويبله أن وجود حوالي ثلاثة ملايين ونصف المليون مسلم في ألمانيا ساعد على تطويرها ثقافيا واقتصاديا واجتماعيا.

    وقال شويبله في بيان ألقاه أمام البرلمان الألماني أمس إن وجود المسلمين في بلاده يحظى بترحيب ودعم من الشعب والحكومية الألمانية.. مؤكدا أن الإسلام يعد جزءا مهما لمستقبل أوروبا السياسي والاجتماعي حيث ساهم الإسلام بجزء كبير فيما تشهده أوروبا من تطورات سياسية واقتصادية.

    ووصف الوزير الألماني حسبما نشرت "الوطن "السعودية مؤتمر الإسلام الذي عقد أمس في برلين بمشاركة شخصيات تمثل المراكز الإسلامية في ألمانيا بأنه بمثابة خطوة نحو التعايش السلمي والاندماج الثقافي البناء بين المسلمين وغير المسلمين في ألمانيا. ودعا الحكومة الألمانية إلى المساهمة بالحد من ازدياد عدد البطالة بين المسلمين مؤكدا أن أكثر العاطلين عن العمل في ألمانيا هم مسلمون.
     
  4. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      13-04-2007 12:57
    بسم الله الرحمن الرحيم


    سويسرا : تكريم المتفوقين من أبناء الأقلية المسلمة

    اللهم صلى على النبى
    شهدت مقاطعة نيوشاتيل السويسرية المهرجان السنوي لتكريم المتفوقين من طلبة الأقلية المسلمة، الذي أكد هذا العام على أهمية التعليم كمفتاح للاندماج في المجتمع.
    وتم خلال الهرجان تقديم جوائز خاصة للمتميزين في دراسة اللغة العربية والتربية الإسلامية.
    وتقوم الجمعيات الإسلامية في سويسرا بترشيح الطلبة النابغين والحاصلين على تقدير "جيد جداً" على الأقل في المراحل النهائية من التعليم الأساسي للحصول على الجائزة السنوية·

    وفي سابقة هي الأولى من نوعها شارك "توماس فاكينيتي"، مسؤول الاندماج بمقاطعة نيوشاتيل في الاحتفالية التي أقامتها مؤسسة الطفولة والشباب السويسرية بمساهمة نحو 20 منظمة اسلامية أخرى لتكريم المتفوقين من طلبة الثانوية العامة·
    وفي كلمته للمهرجان قال "فاكينيتي": "نشعر بالسعادة لحرص أبناء المسلمين على العلم والتحصيل الدراسي؛ فهذا يفتح آفاقاً جيدة في المستقبل"، مشيراً إلى أن الغرب أصبح يتطلع الآن الى المزيد من الأيادي العاملة النابغة والمدربة والمؤهلة بشكل جيد واعتبر المنتمي لحزب الخضر أن "التعليم الجيد هو أحد مفاتيح الاندماج الايجابي في المجتمع"، كما حرص على التذكير بأن مقاطعة نيوشاتيل لها تاريخ طويل في دعم جميع خطوات الأجانب في الاندماج، بغض النظر على انتمائهم الديني أو العرقي، مشيراً إلى أن "التفاهم والحوار هما أساس جيد للحوار السلمي"· وقام بتوزيع الجوائز على المتفوقين في شهادة إتمام الدراسة الثانوية، وحصل عليها هذا العام 3 طالبات وطالبان من بين 8 مرشحين
     
  5. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      13-04-2007 13:02
    بسم الله الرحمن الرحيم



    أنتظر آرائكم وردودكم


    هل أواصل الموضوع؟


    نعم أو لا
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...