( * ) ( * ) ( * ) ( المساواة بين الرجل والمرأة أكذوبة بيولوجية ) ( * ) ( * ) ( * )

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة وائل هيب هوب, بتاريخ ‏15 أفريل 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      15-04-2007 13:58
    المساواة بين الرجل والمرأة

    أكذوبة بيولوجية


    دكتورة عنايات عزت عثمان

    ملخص البحث

    قال الله تعالى:

    ( وليس الذكر كالأنثى )
    (36 – ال عمران)

    الله سبحانه وتعالى خلق الرجل والمرأة ليكمل كل منهما الاخر وليست المرأة أفضل من الرجل وليس الذكر أفضل من الأنثى ولكن لكل منهما مهمة خاصة به.

    قال الله تعالى

    ( والليل إذا يغشى. والنهار إذا تجلى .وما خلق الذكر والأنثى. ان سعيكم لشتى )
    1-4 سوره الليل

    ان الله قد اقسم في هذه الآيات بالليل إذا غطى بظلمته الكون وستر بشبحه الوجود وجعله سكنا لكافة الخلق يأوى فيه الإنسان والحيوان إلى مأواه ويسكن بين الاضطراب والحركة ثم اقسم الله بالنهار اذا تجلى وانكشف وأنار العالم
    واضاء الكون لتكون حركة الخلق وسعيهم إلى اكتساب الرزق.

    والحكمة فى هذا القسم ما فى تعاقب الليل والنهار من مصالح لا تحصى فانه لو كان العمر كله ليلا لتعذر المعاش ولو كان كله نهارا لما سكن الإنسان إلى الراحه ولاختلت مصالح البشر
    ( وما خلق الذكر والأنثى )
    ثم اقسم القادر العظيم الخالق المبدع بخلقه صنفى الذكر والأنثى من نطفة اذا تمنى فكما ان الليل والنهار متكاملان كذلك الذكر والأنثى لا غنى للوجود عنهما ويكمل بعضهما البعض ولذلك خلق الله الذكر والأنثى مختلفين

    الهدف من البحث:

    البحث عن الاختلافات بين تركيب الذكر و الأنثى على مستوى الخلايا
    و الأجهزة من واقع الأبحاث المعملية.

    ولتحميل البحث كاملا بالشرح والصور ( ملف PDF )

    من فضلك اضغط على هذا الرابط

    http://www.nooran.org/con8/Research/17.pdf
    ------------------



    أحبابى فى الله اذا كنت قد أصبت فى نقل الموضوع صحيحا ودون حذف عن غير قصد منى فمن الله واذا أخطأت فمن نفسى ومن الشيطان وأرجو أن ينبهنى أحبابى فى الله
    وأدعوالله سبحانه وتعالى بالدعاء الذى علمنا اياه الحبيب صلى الله عليه وسلم
    ( اللهم انى أعوذ بك من كل عمل قصدت به وجهك الكريم خالفنى فيه ماليس لك )
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    منقول من موقع الهيئه العالميه للاعجاز العلمى فى القرآن والسنة
    http://www.nooran.org/con8/Research/17.htm
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...