1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

** بين القديم والحديث **

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة وائل هيب هوب, بتاريخ ‏18 أفريل 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      18-04-2007 09:09
    إذا ما سمعت رأيا مختلفاً مع معتقداتك وموروثك السياسي و الثقافي أو الديني
    الذي نشأت وتربيت عليه منذ الصغر ؟؟؟
    لماذا تغضب وتنفعل وتثور وتحمر أذنيك وتكشر عن أنيابك
    وتقف صامتاً من هول الصدمة ثم ما تلبث أن تصل لحالة من
    التشنج الغير مفهومة ليبدأ سيل من الاتهامات المجهزة سلفاً من
    عينة التكفير – والعياذ بالله ــ والعمالة والتشكيك في
    الوطنية والمزايدة على الوطن..أو الاتهام باعتناق أفكار الغرب
    المتسرطنة التي تريد التلاعب بعقولنا ومحو هويتنا وإبادة تراثنا
    أو محاولة إفساد الذوق العام وخدش الحياء أو لكسب الشهرة من منطق
    خالف تعرف..أو الاتهام بالجهل ...كل ذلك دون أن تفكر وتتمعن في رأيه وتناقشه
    وتبادله الحجة بالحجة.. وتدحض رأيه بأسلوب علمي إذا كان رأيه خطأ
    كما تزعم أنت...
    أهي المفاجأة... أم غرابة الرأي والتي جاءت على خلاف ما تعتقد فيه أو ما ورثته
    عن آبائك وأجدادك أو بالكتب والمناهج المدرسية التي لم تتغير منذ سنوات طويلة...
    بعد أن تهدا ثورتك وتفكر ملياً فيما طرح عليك...حاول أن تمعن فيه النظر ستجد
    أن علينا أن نعيد النظر في أمور كثيرة في حياتنا...عشنا وتربينا عليها...
    قد يكون لنا الحق في الاندهاش..والغضب..وأحياناً الثورة..ولكن ليس لنا الحق
    في إلقاء الاتهامات جزافاً دون مناقشة..ودون إعادة ترتيب الأوراق من جديد
    فالخطأ متواتر بين كل الأجيال...جيل يسلم الآخر عادات وتقاليد وموروثات
    قد نجهل أصول ومصادر بعضها...ولكننا نأخذها على ما هي عليه......
    كل هذا لا يعنى بصحة الجديد..ولكنها قد تكون دعوة للتحرر من القوالب التي
    وضعنا أنفسنا فيها..دون أن نجور على أصالة القديم..إنها الموزانة الصعبة
    بين القديم والجديد..الماضي والمستقبل..
    وليس ببعيد علينا ما حدث لكتاب وعلماء من عينة نصر أبو زيد ..والذي تم
    التفريق بينه وبين زوجته وهاجر إلى الخارج مرغماً وذلك كله بسبب كتاب
    قام بتأليفه عرض فيه وجهة نظره ــ سواء اتفقنا أو اختلفنا معه ــ وأخرهم
    نوال السعداوى ــ والتي لا أتفق مع غالبية آرائها إن لم يكن كلها ــ
    واستخدام مادة في القانون
    ــ بل قل ثغرة ــ ألا وهى دعوى الحسبة..والتي تجيز لأي شخص تكفير هذا
    أو تفريق آخر عن زوجتة..كل ذلك بسبب رأى لم نعتاد عليه..أو اجتهاد في
    أمر من الأمور التي اعتبرناها من المسلمات بالنسبة إلينا.. وبدلاً من أن نرد
    على هذا الرأي بالأسانيد العلمية والدينية وعقد مواجهات مع هذا الكاتب أمام
    الكافة حتى يتسنى للعامة معرفة الصواب من الخطأ...ولكن للأسف نجد أن
    من كنا نتوسم فيهم العقل والعلم والمنطق هم أول من تشنج وأرغى وأزبد
    بمجرد قراءته لعنوان الكتاب أو سماعه لرأى الكاتب من آخر ــ ولم اقل قرأ الكتاب ــ
    وسنت الأقلام..وجهزت المقصلة وصدر الحكم قبل انعقاد الدعوى وسماع الدفاع
    فلقد أصبحت رأسه مطلباً شعبياً....
    وكما قوبل نجيب محفوظ بطعنات الخناجر وفوهات المدافع .....
    ومن قبلهم ابن رشد والذي أحرقت كتبه من قبل الخليفة المنصور....
    ولا زلت اذكر إحدى الصحف التي تناولت بعض الشخصيات المعروفة
    كسعد زغلول ومصطفى كامل وعمرو بن العاص بالنقد وإظهار بعض سلبياتهم
    حتى أدهم الشرقاوي عندما ذكرت أنه لم يكن ذلك الأسطورة التي نتغنى بها
    في موروثنا الثقافي..
    لا أقول لكم عن كم الهجوم الشرس عليها ومن نخبة من المثقفين وعلماء الدين
    الذين من المفترض فيهم المناقشة البناءه والرد بالمثل من خلال الكتابة وإظهار
    خطأ الكاتب والصحيفة بالأدلة والبراهين..لمجرد أنها حاولت أن تظهر جانب
    خفي لم نكن نعلمه عن هؤلاء...ولكنها صدمة الرأي المختلف والجديد والذي
    يخالف ما ورثناه عن أسلافنا.. وصارت هجمة عنيفة انتهت إلى إغلاق
    تلك الجريدة وتم لهم ما أرادوا وأغلقت بالفعل ــ وإن عادت بعد فترة بحكم قضائي ــ
    واذكر هنا أمير المؤمنين الفاروق عمر ــ رضي الله عنه ــ عندما طالب بعدم
    المغالاة في مهر المرأة عند الزواج وراجعته سيدة بالدليل من القرآن ..
    وقال قولته الخالدة (أخطأ عمر وأصابت امرأة).....هل لنا في الفاروق من قدوة
    للاستماع للرأي الآخر والاعتراف بالخطأ إن كان الآخر على صواب...على الرغم
    من نبل الهدفين..........
    إن الصراع مستمر بين القوالب الثابتة والمتجمدة وبين حرية الإبداع
    والاجتهاد والتجديد ... بين الحق في المحافظة على الماضي والتراث وبين
    الحق في إعادة رؤية الأشياء من جديد ...وتناولها من منظور اخر...
    وإنا لمنتظرون لما يسفر عنه هذا الصراع الأزلي.... فهي حرب ضارية
    فمن سينتصر في النهاية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  2. أميرة تونس

    أميرة تونس عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏11 فيفري 2007
    المشاركات:
    380
    الإعجابات المتلقاة:
    8
  3. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      18-04-2007 20:37
    شكرا اختي اميرة على الردبارك الله فيك
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...