خدوا عيني شوفوا بيها

الموضوع في 'الجمال والأناقة والموضة' بواسطة lotfi1979, بتاريخ ‏18 أفريل 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. lotfi1979

    lotfi1979 Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أوت 2006
    المشاركات:
    523
    الإعجابات المتلقاة:
    447
      18-04-2007 11:01
    خدوا عيني شوفوا بيها
    عبارة تقال حتى نرى الشيء بوجهة نظر أو من زاوية غير الزاوية
    التي نحصر نفسنا بهاولكن على الأرجح بأن الغالبية لاتستطيع
    أو لاتحب أن تفعل هذا والسبب هو
    الافتقار الى التعاطف

    طبعا كالعادة سأتكلم في موضوعي بكلام نعيشه ونشعر فيه
    بعيدا عن الكتب والمقالات
    كلنا نسمع عن الافتقار الى التعاطف وماله شأن بتفكيك اسرة أو مجتمع بأثره
    فأنا من رأي أن سبب هذا الافتقار قد يعود الى النرجسية التي يتصف بها البعض
    أو بشكل أخف منها هو الاعتماد على مبدأ الأنا
    فأغلبنا يرى الأمور بعيونه هو ولا يستطيع أو لايفكر بأن يراها بعيون غيره
    وهذا يجعلنا لا نقدر شعور الآخرين وقد يكون سببا لأن لا نحترم ما يحترمون
    فعلى سبيل المثال لو أن أحد ما من غير بلدك قال أن بلده هي أحلى بقعة
    في هذه الأرض ويحب أهلها وجوها وكل شيئ فيها فتأتي أنت وتستمع
    الى كلامه وكأنه هراءوتعتبره بأنه لا يفقه من الدنياشيئا لأن وجهة
    نظره تختلف تماما مع وجهة نظرك بينما لو قال ان بلدك أنت هي كل
    شيء في الدنيا لفرحت بما يقول وأعطيت كل التقدير لكلامه لمجرد أنه
    نطق ما يروق ويحلو لك
    فلما ذا لا نقدر مشاعر الآخرين ؟؟
    لما ذا نستهين بما يفكروف أو يحبون؟؟
    لماذا لا نكسر الحواجز الذي يضعها الانسان بنفسه لنفسه بينه وبين
    أخوه الانسان
    لماذا لا نحاول أن نرى بعيونهم ونسمع لأفكارهم بعيدا عن الاعتقاد بأنك
    أنت الوحيد الذي على صواب وغيرك ان كان يخالفك فهو مخطأ تماما
    حتى التفكك الأسري نرى سببه هو الافتقار الى التعاطف
    فالأب يريد أن يقول ويقول فقط وعلى البقية تنفيذ الأوامر دون أي نقاش
    مع أنه لو فكر بمناقشة أولاده بما قاله سيكون الوضع أحسن بكثير
    والأخ الأكبر يرى نفسه هو صاحب الحق بالسلطة على اخوته الذين
    يصغرونه سننا وهم برأيه لم تعلمعم الحياة وما زالو جاهلين
    وهو الوحيد الذي يدرك الأمورويفهم كل شي أما البقية فلا
    كل هذا التفكك وكل ماذكرته هو فقط لأننا لا نشعر بمشاعر غيرنا
    وهذا من شأنه أن يكبر الهوة الي بيننا وبين الجميع
    فينشأ التفكك في الأسرة والمجتمع
    وكل انسان منا في وادي ينادي ولا يسمع غير صدا نداه
     

حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...