1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

مديرة الاكاديمية المغاربية لـ «الشروق»: لست رولا سعد ووالدي شجعني على اثراء تجاربي

الموضوع في 'منتدى ستار أكادمي المغرب العربي' بواسطة وائل هيب هوب, بتاريخ ‏24 أفريل 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      24-04-2007 20:50
    مديرة الاكاديمية المغاربية لـ «الشروق»: لست رولا سعد ووالدي شجعني على اثراء تجاربي







    ]* تونس ـ الشروق :[/color]
    فضلا عن ديبلوم الاخراج، والابتكار السمعي البصري بشعبة السينما بباريس، تمرّست خديجة لمكشر في الموسيقى، والعمل التلفزي، والرقص. كما احتكت بعدد من المخرجين الكبار بل كانت لهم مساعدة منهم «جورج لوكاش»، ورشيد بوشارب، و»سيدريك كلابيش» وغيرهم وقامت بتسيير العديد من الانتاجات سواء على مستوى التأطير التقني أو الفني، أضف الى سجلها الحافل بالأفلام الثقافية والاشرطة الوثائقية والاعمال السينمائية والومضات الاشهارية او البرامج التلفزية.

    في الحوار التالي اطلالة على الوجه الاخر للسيدة خديجة لمكشر ابنة المخرج المنصف لمكشر والتي تم اختيارها لتكون مديرة أول أكاديمية مغاربية في منافسة مفتوحة مع الاكاديمية اللبنانية.







    من هناك كان السؤال الاول: «هل أنت فعلا رولا سعد المغرب العربي؟

    الرد كان سريعا وحاسما: «أنا خديجة لمكشر ولست رولا سعد، هذه أول تجربة لستار أكاديمي في نسخته المغاربية التي تبشر بالعديد من المفاجآت والاضافات غير المعهودة في مثل هذه النوعية من البرامج الشبابية ذات النفس الفني والترفيهي معا.

    * وكيف تقبلت المهمة والتي لن تكون سهلة بالتأكيد؟

    ـ لي تجربة سينمائية وفنية واخراجية جيدة لكن على المديرة أن تفهم في الانتاج وهذا ما سأحاول تنفيذه والالتزام به أثناء إدارة الاكاديمية.

    * والدك الاستاذ المنصف لمكشر هل شجعك على خوض التجربة؟

    ـ بالتأكيد، لم يتردد في الوقوف الى جانبي وتقديم النصح لي. كما أنها تجربة شخصية مفيدة ستضيف لي الكثير على مستوى العلاقات المهنية والفنية والانسانية.

    * وما هو رأيك بصراحة في برامج تلفزيون الواقع التي قيل عنها الكثير؟

    ـ هي فرصة وإطار لمساعدة الشبان على التعريف بأنفسهم، والاقتراب أكثر فأكثر من حلم الشهرة.

    * وماذا لو عبر أبناؤنك عن الرغبة في دخول التجربة؟

    ـ ابني الصغير طالبني بمرافقته لمتابعة «الاكاديمية»، ولصغر سن ابني وابنتي الآن فانني لا أعرف بالضبط كيف سيكون موقفهما من العملية برمتها، لكنني شخصيا مع حرية الاختيار شرط ضمان كل ظروف النجاح من البداية.

    * حاورها: أبو نزار
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...