ضع هنا المواضيع التي تحتوي على الأحاديث المكذوبة

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

MehTout

عضو نشيط
إنضم
24 سبتمبر 2009
المشاركات
128
مستوى التفاعل
304
العنوان هوضع هنا المواضيع التي تحتوي على أحاديث المكذوبة
ونص أول مشاركة هو :
اخواني رواد المنتدى الإسلامي يلاحظ كثرة المواضيع التي تحتوي على أحاديث مكذوبة عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم مذلك ورود قصص مختلقة التي تحاول استبلاه عقول أبناء أمتنا

من أجل ذلك أرجو من جميع الإخوة وضع روابط مثل هذه المواضيع مع وضع حجة تبرر ذلك حتّى نقوم بحذفه
 

mohamedzied

كبار الشخصيات
إنضم
29 نوفمبر 2007
المشاركات
4.528
مستوى التفاعل
16.369
سبحان ربي
يا أخي ما الفرق بين الحديث الضعيف و الحديث الموضوع ؟؟
 

MehTout

عضو نشيط
إنضم
24 سبتمبر 2009
المشاركات
128
مستوى التفاعل
304
في هذا خلاف شديد بين علماء الحديث
لسنا نحن من سيحله
 

MehTout

عضو نشيط
إنضم
24 سبتمبر 2009
المشاركات
128
مستوى التفاعل
304
عذرا أنا أخطأت في الفهم
levieux بين لي الفرق جيدا.(ههههههههههههه)
جزاكم الله خيرا على كل حال.
 

salimo_tr

عضو جديد
إنضم
11 أكتوبر 2009
المشاركات
1
مستوى التفاعل
0
:besmellah1:
السلام عليكم...

ولما قيل للإمام عبدالله بن المبارك: هذه الأحاديث الضعيفة من لها؟
قال -رحمه الله- : ((يعيش لها الجهابذة))

من هم 'الجهابذة'.؟
 

abechiri

عضو جديد
إنضم
14 أكتوبر 2009
المشاركات
19
مستوى التفاعل
2
ما أعرفه الجهابذه يعني العباقرقرة ويقال عالم جهبذي لما يملكه من قدرة في الإلهام بالجواب والإقناع والحجة والله أعلم على العموم أسأل في الموضوع أهل الحديث واللغة العربية:tunis:
 

khalil236

عضو مميز
إنضم
14 جوان 2007
المشاركات
674
مستوى التفاعل
945

> > عقوبة تارك الصلاة
> >
> >
> >
> > أما بعد: روي عن الرسول صلي الله عليه وآله وسلم :
> >
> >
> >
> > من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمسة عشرة عقوبة ستة منها في الدنيا. وثلاثة عند الموت وثلاثة في القبر وثلاثة عند خروجه من القبر.
> >
> >
> >
> >
> >
> > أما الستة التي تصيبه في الدنيا
> >
> >
> >
> > 1- ينزع الله البركة من عمره
> >
> > 2- يمسح الله سيم الصالحين من وجهه
> >
> > 3- كل عمل لا يؤجر من الله
> >
> > 4- لا يرفع له دعاء إلى السماء
> >
> > 5- تمقته الخلائق في دار الدنيا
> >
> > 6- ليس له حظ في دعاء الصالحين
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> > أما الثلاثة التي تصيبه عند الموت
> >
> >
> >
> > 1- إنه يموت ذليلا
> >
> > 2- إنه يموت جائعا
> >
> > 3- إنه يموت عطشانا ولو سقي مياه بحا ر الدنيا ماروى عنه عطشه
> >
> >
> >
> > الثلاثة التي تصيبه في قبره
> >
> >
> >
> > 1- يضيق الله عليه قبره ويعصره حتى تختلف ضلوعه
> >
> > 2- يوقد الله علي قبره نارا في حمرها
> >
> > 3- يسلط الله عليه ثعبانا يسمى الشجاع الأقرع
> >
> >
> >
> > الثلاثة التي تصيبه يوم القيامة
> >
> >
> >
> > 1- يسلط الله عليه من يصحبه الي نار جهنم على جمر وجهه
> >
> > 2- ينظر الله تعالى إليه يوم القيامة بعين الغضب يوم الحساب حتى يقع لحم وجهه
> >
> > 3- يحاسبه الله عز وجل حسابا شديدا ما عليه من مزيد ويأمره الله به إلى النار وبئس القرار
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> >
> > من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور
> >
> >
> >
> > من ترك صلاة الظهر فليس في رزقه بركة
> >
> >
> >
> > من ترك صلاة العصر فليس في جسمه قوة
> >
> >
> >
> > من ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمره
> >
> >
> >
> > من ترك صلاة العشاء فليس في نومه راحة
الحمد لله

أولاً :

حديث " من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمسة عشر عقوبة : ستة منها في الدنيا ، وثلاثة عند الموت ، وثلاثة في القبر ، وثلاثة عند خروجه من القبر ... " :

حديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قال عنه سماحة الشيخ ابن باز - رحمه الله - في مجلة " البحوث الإسلامية " ( 22 / 329 ) : أما الحديث الذي نسبه صاحب النشرة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في عقوبة تارك الصلاة وأنه يعاقب بخمس عشرة عقوبة الخ : فإنه من الأحاديث الباطلة المكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم كما بين ذلك الحفاظ من العلماء رحمهم الله كالحافظ الذهبي في " لسان الميزان " والحافظ ابن حجر وغيرهما .

وكذلك أصدرت " اللجنة الدائمة " فتوى برقم 8689 ببطلان هذا الحديث كما في " فتاوى اللجنة " ( 4 / 468 ) ومما ورد في الفتوى مما يحسن ذكره قول اللجنة :

( ... وإن فيما جاء عن الله وعن رسوله في شأن الصلاة وعقوبة تاركها ما يكفي ويشفي ، قال تعالى : ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً ) النساء / 103 ، وقال تعالى عن أهل النار : ( ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين ... ) المدثر 42 – 43 ، فذكر من صفاتهم ترك الصلاة ... ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر ) رواه الترمذي ( 2621 ) والنسائي ( 431 ) ، وابن ماجه ( 1079 ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي ( 2113 ) ،

والآيات والأحاديث من ترك الصلاة أن النبي صلى الله عليه وسلم سماه كفراً .


وقال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - : هذا الحديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحل لأحد نشره إلا مقروناً ببيان أنه موضوع حتى يكون الناس على بصيرة منه .

" فتاوى الشيخ الصادرة من مركز الدعوة بعنيزة " ( 1 / 6 ) .

نسأل الله تعالى أن يثيبك على حرصك على دعوة إخوانك ونصحهم إلا أنه ينبغي أن يتقرر عند كل راغب في بذل الخير للناس وترهيبهم من الشر أن ذلك لابد أن يكون بما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم وأن في الصحيح غنية وكفاية عن الضعيف .

سألين الله أن يكلل مسعاك بالنجاح وأن يهدي من تدعوهم إلى سلوك طريق الاستقامة وجميع المسلمين .

والله أعلم .
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى