1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

روحي تناديك.. قصة رووووووومانسية ( سعودية)

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة وائل هيب هوب, بتاريخ ‏7 ماي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      07-05-2007 13:51
    قصة رووووومانسية أتمنى تنال أعجابكم.....(سعودية)
    في البداية أحب أعرفكم على الشخصيات..............
    أبومحمد +أبو فهد +أم وليد =أخوة
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    **عائلة أبو محمد,أم محمد, محمد 27سنة شاب طموح أخلاق وقلبه مليان طيبة وحنون وخاطب بنت عمته شذى ,فيصل 26سنة شاب وسيم ومحبوب عند الكل, فواز 23سنة يدرس بالجامعه وكله مناقر مع أخته ندى ,ريم 22سنة تدرس بالجامعة بنت ولا كل البنات جمال وذوق وأخلاق,ندى 19 سنة أول سنة لها بالجامعة تخصص علمي ....
    أيضا أم مشاري أخت أم محمد عنده مشاري 25سنة,رنا
    21سنة .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    **عائلة أبو فهد , أم فهد , فهد متزوج وهودايما مسافر بحكم شغله زوجته منال ,خالد 25سنة شاب حبوب وقلبه طيب,مها 22سنة بنت ملاك تدرس بالجامعه علم نفس .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
    ** عائلة أبو وليد , أم وليد , وليد 24سنة طيب وقلبه كبير ,شذى 22سنة تدرس علم نفس مع بنت خالها مها ومثل ما أنذكر أهي مخطوبه لمحمد , أمل 21سنة تدرس بنفس الجامعة .. حبوبه.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
    ~*¤ô§ô¤*~الجــــــزء الأول~*¤ô§ô¤*~
    (( نبدأ.....................
    أشرقت الشمس على نهار جميل وعلى سنة دراسية جديدة ..... 1428هـ
    أم محمد : ندى يالله قومي ما صار هذا نوم
    ندى بتعب : يمه بس خمس دقايق
    أم محمد : يالله عاد الساعة 7 قبل لايروح السايق عنك
    ندى: انشالله كاني قعدت
    أم محمد : يالله قومي خلصي وأنزلي أفطري
    ندى : انشالله << راحت ندى تسبحت وصلت ولبست وتكشخت لأول يوم دراسي لها بالجامعه
    ندى : صباح الخير
    الكل : صباح النور
    فيصل : شفيكي مالك خلقنا
    ندى باستغراب: أنـــا ..........<< لـّمحت أبتسامته>> . حسبي الله ونعم الوكيل... على بالكم بتمشون الكركات عليّ..عاااد من الصبح ..صدق ما تستحون
    وتسمع هرن السواق وتطلع وهي تطالع فيهم بنظرات ..<وهم يضحكون
    أبو محمد : شفيكم عالبنت أنت وياااه
    فواز: يبه أنا ماتكلمت هذا فيصل
    أبو محمد : فيصل أركد ياوليدي شوي
    فيصل : انشالله على هالخشم << وهو يأشر على خشمه
    أبو محمد :يالله محمد مشينا
    محمد : انشالله<<قام بعد ما خلص فطور وراح الشركه مع أبوه
    ............بعد ربع ساعة...........
    فيصل :يالله يمه تامرين بشئ <<فيصل يشتغل في بنك
    أم محمد : سلامتك ياالغالي
    فيصل : الله يسلمك
    ريم : فيصل.. فيصل ..
    يلتفت لها : شفيكي من وين طلعتي
    ريم : أبيك توديني الجامعة الله يخليك
    فيصل : علشان هاالمذله رح أوديكي
    ريم : يابعد عمري هالأخو
    فيصل : يالله بلا كلام زايد
    أم محمد طالعة من المطبخ : ريم قعدتي كان نمتي شوي نسيتي أنك تعبانه .. تبيني أحاتيك
    ريم : شسوي بعد .. صاحباتي يبوني أروح
    فيصل : مطولين يالله ولا بمشي صدق اللحين
    (ويطلع أهو وأخته .. ويوصلها وبعدين يروح البنك)
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    مها وهي طالعه مع بنت عمتها شذى ......
    شذى : هذا أول يوم بعد
    مها: يالله هاذي أخر سنة ... أمشي نروح الكافتيريا
    شذى : مشينا ........."ويروحوا ويقعدون في أحد الكراسي الفاضية
    مها : هاااا وش أخبار الخطيب
    شذى والحيا ذابحها : الحمدالله
    مها : كل هذا حيا .. الا وين أختك أمل
    شذى : ما أدري عنها تلاقيها مع رفيجاتها
    رغد : مرحباااااااا <<رفيجتهم من أيام الثانوية
    مها وشذى: هلا والله
    مها : وينك ما تنشافين
    رغد : كاني معاكم .. شخباركم
    مها وشذى : الحمدالله
    شذى :شخبار خالتي
    رغد : الحمدالله
    ..... رن جوال مها...
    مها : الو
    خالد : الو هلا والله بالغاليه
    مها : هلا فيك مو من عوايدك هالترحيب
    خالد : هااا متى تخلصين
    مها : بعد ساعتين
    خالد : أوكي بعد ساعتين أكون عندك
    مها : أوكي ..... يالله بااي
    رغد : ليش ساعتين أنا بعد شوي بطلع
    مها : يعني ما تعرفيني رح أروح أسلم على صاحباتي ويبيلي ساعة على ما ألقاهم
    رغد : موب للهدرجة
    مها : الا للهدرجة ..ما تشوفين الزحمة .. ماأحب أول يوم
    رغد : ههههههه حتى أنا أكرهه
    مها : الأخت وين رحتي << أتوجه الكلام لشذى
    رغد : هههههههههه عند محمد بعد وين
    تقوم شذى وتضربها على راسها : تأدبي
    مها ورغد : ههههههههههههههه
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
    يدخل خالد مع أخته : السلام عليكم
    أم فهد وأبو فهد : وعليكم السلام
    تروح مها الى أبوها و أمها وتحبهم على جبينهم
    أبو فهد : بارك الله فيك
    أم فهد :هاا شخبارك مع أول يوم
    مها : الحمدالله أنا ما أحبه بس خلالالا ص اليوم أنتهى ههههههههههه أقصد نصه
    أم فهد :ههههههههه يالله علشان الغدا
    مها : انشالله
    "راحت أهي وخالد وغيروا ملابسهم ونزلوا تغدوا "
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
    شذى وأمل : السلااااااااام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    "تروح شذى وتقعد على الكنبه وأهي تعبانه "
    وليد : شفيه الحلو تعبان
    شذى : ما فيني شي بس تعرف أول يوم شكثر متعب
    وليد : أهااا
    شذى : يمه جوعانه كثيرررررر
    أمل : حتى أنا
    أم وليد : انشالله .. يالله قوموا أنا قلت للخدامة تجهزه أكيد اللحين جهز
    أبو وليد بعد ما ترك الجريدة من يده : يالله قمنا
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
    بعد الغدا في بيت أبو فهد الكل تفرق وظلت مها مع أخوها خالد.
    حب خالد يقطع السكون اللي بينهم :شفيكي
    مها وأهي تطالع التلفزيون :أبدا بس مالي خلق أسولف اللحين أرتحت
    خالد :وليكون بتظلين قاعده معاي وأنتي كذا
    مها : أنت شفيك ما رح تسكت ولا شلون
    خالد : نسيت أقولك كلمني فهد اليوم ويسلم عليك
    مها موب مصدقة وببتسامه جانبيه : لاصدقتك . ياالكذاب حنا اليوم بالجامعة بع متى بتفضاله هااا
    خالد أنرسمت علامة أستفهام بوجهه : بسم الله اسألي بالأول مو عالطول تحللين بمزاجك يالغبيه
    مها : أجل شلون
    خالد : اليوم دق عليّ تعرفين أول يوم وحركات حاب يسأل عنا ((قالها وهو شوي ويفجرها ضحكه....
    مها : والله أنك كذاب .. اللحين أخوي مسافر .. وبيتصل وبيخسر مكالمة عليك أنت بدل ما يدقها على الوالده..لا ومتصل علشان شنو علشان يسأل عن الجامعة والله تعرف تألف قصص
    خالد :هذا جزاي أبيك تتكلمين وتسولفين معاااي
    مها مبرطمه : مشكور....... بس كنت تكذب ولا لأ
    خالد : أيه كذبت ......"وبنبره حاذه".... عندك أعتراض
    ((قامت مها من الكنبه ...... بتطلع ....))
    خالد : وين
    مها : بروح أنام تعبانه
    خالد : فكه منك
    مها أكتفت بنظرة جانبية وراحت الى غرفتها ورمت نفسها على السرير ونامت
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
    (الليل ..." المغرب"......)
    أبو وليد : يالله يا وليد
    وليد : انشالله يبه " طلع معاه وراحوا المسجد
    أم وليد :أمل وين أختك
    أمل : مدري عنها تلاقينها بغرفتها
    أم وليد :أكيد تعبانه
    أمل : وأنا يعني اللي مو تعبانه ...... الكل تعبان
    أم وليد : خلي عنك هالكلام وتعالي معاي المطبخ
    أمل : أنشالله
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
    (في بيت أبو محمد.....)
    أم محمد قاعده تكلم تلفون في الصالة ..وندى تشاهد التلفزيون ..وفواز يلعب بالجوال......
    فواز حب يناقرها شوي : شفيكي من قناة الى قناة حطي شي وخلصينا
    ندى : أنت من كلمك هااااااا
    فواز : زعجتيني بصراحة
    ندى: لاتحاول تكلمني ..سامع
    فواز : أنا أحاول أكلمك !!
    ندى :..............
    فواز : ياحمارها قاعد أكلمك
    ندى فتحت عيونها على الأخر: مافي حمار غيرك يا غبي
    أم محمد بعد ما أنتهت من المكالمة : شفيكم فشلتوني
    ندى : هذا ولدك
    فواز يطالع في الجوال ولا كأنه مسوي شي ...."
    أم محمد :الله يعيني عليكم كبار وللحين على سوالفكم
    ((تدخل عليهم ريم)).......
    ندى : هلا والله بنور البيت
    ريم :أحم أحم
    فواز :يعني الحين على بالك رح تغيظيني هااا
    ندى:والله اللي على راسه بطحة يتحسسها
    فواز رافع يدينه : الحمدالله ما فوق راسي شي
    أم محمد :هههههه أركدوا عاد ماخلصنا
    ريم : ندوى ماودك تطلعين
    ندى : وين أروح
    ريم : السوق ..بيت خالتي .. أي مكان
    ندى : أستحي على وجهك عااااد من أول يوم تلاقي الكل ماله خلق حد
    ريم : انا لله و بعدين ذبحتوا اليوم بكلامكم
    فواز : والله أختك اليوم مو طبيعية مالها خلق نفسها حتى ههههههههههه <<يبي يستفزها
    ندى : نطق ولد أمه ....
    فواز : شفتي يمه قاعده تسبك ...
    أم محمد: خلني أقوم طلعتوا أقروني
    فواز : الله يساعدك على أولادك يا أم فواز
    ......>>بهالوقت دخل أبومحمد و أم محمد <<.......
    أبو محمد و محمد: السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    أبو محمد: ألا وين أمكم وأخوكم فيصل
    ندى : أمي بالمطبخ وفيصل بغرفته نايم
    أبو محمد : أذا العشا جاهز خلهم يحطون
    ندى : أنشالله ......"قامت معاها ريم"
    يروح محمد ويقعد جنب فواز
    محمد :شقاعد تسوي أكلت الجوال .....؟
    فواز : حاط نغمات آوه ه ه عجيبه....
    محمد : أحلف سمعنا سمعنا......
    فواز :نسيت روحك تفتكر بس أنت اللي قاعد بالصالة
    ألتفت محمد ولقى أبوه قاعد بنفس الكنبة اللي قاعدين عليها بس بعيدين عنه.....
    محمد : أوه نسيت أجل خلها بع العشا ok
    فواز مبتسم : ok
    "أجتمعت عائلة أبو محمد على طاولة العشا وكلهم كانوا موجودين لحضتها ....
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    شذى وأثار النوم بعيونها : هاااااااي
    أمل : ما بغيتي تقعدين
    شذى :ليش شصاير
    أمل : ولا شي بس مليت وأنا قاعده لحالي وأمي ما خلت شي ما خلتني أسويه.... وزهقـــــــــــــت
    شذى : صدق ما عنك سالفة وين أمي
    أمل : قاعده مع أبوي فوق
    وليد : مرحبـــــــــا
    شذى : هلا وليد
    وليد: شفيكي كل ذا نوم
    شذى :شفيكم عليّ والله تعبانه ......."بهالحضة رن جوالها....شافت الأسم وأعتفست ملامح وجها "
    وليد بخبث : ردي
    شذى : وأنت شيخصك "تقوم وتطلع عنهم ودرجة الحرارة ألف عندها
    وليد وأمل: ههههههههههه
    " طلعت شذى للحديقة وردت "<<طبعا المتصل خطيبها وولد عمها محمد
    شذى : الــ ...الوو
    محمد بلهفة : هلا حياتي ..شخبارك
    شذى : أهلين ..الحمدالله ..أنت شخبارك
    محمد : تبيني أسمع هالصوت وما أكون بخيــــــر
    شذى ببتسامه : ........... تسلم
    محمد : هههههههه <<ضحك ضحكة خلتها تذوب بمكانها
    شذى : ليش تضحك ....!!
    محمد : مبسوط وااااايد ........ وحشتيني
    شذى بحيا : وأنت بعد
    محمد بتجاهل : وأنا شنو.....؟
    شذى : اللي قلته
    محمد يتناسى اللي قاله قبل شوي : وأنا وش قلت ..
    شذى : أوه محمد ....خلص وحشتني
    محمد : هههههههههه ... أموووووت فيكِ
    شذى : ..............
    محمد حس أنه أحرجها شوي فحب يغير الموضوع : ما قلتي لي شسويتي اليوم بالجامعه
    شذى : نشغلت وااايد حتى أني الحين قاعدة من النوم
    محمد : أفااا ... كل هذا نوم
    شذى : شسوي بعد .. كنت تعبانه
    محمد : لا ..لا .. حبيبتي تعبانه سلامات ما تشوفين شر
    شذى : الشر ما يجيك
    محمد : ok حبيبتي ماأبي أطول عليك ..تامرين شي
    شذى : سلامتك ..
    محمد : يالله بـــاااي
    شذى بصوت مليان نعومه وأنوثة : باااي
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (في غرفة محمد بعد ما سكر.........
    سكر محمد الخط الا بدخلت فواز : الأخ رايح فيها مكلم الحب هاااا
    محمد : أيه .. توا الحين مسكر منها
    فواز يقعد جنبه على طرف السرير :هاا تبي تسمع النغمات ولا شلون
    محمد : هاات خل نسمع ...
    "قعد مع أخوه فواز فترة .... تعليق ... وضحك على النغمات اللي حاطهم فواز وبعدها أنضم لهم فيصل وصارت القعدة حلوه ......." ....... وبهذا أنتهى اليوم
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أشرقت الشمس تعلن أبتداء يوم جديد ...على أهل الرياض.....
    مها : صباح الخيـــر
    الكل : صباح النور
    أم فهد : حبيبتي اليوم ورانا أشغال واااايد مو تجين وتنامين
    مها مو مستوعبه : شورانا
    أم فهد وأهي تطالع في خالد : خالد عازم أولاد عمك وعمتك وأصحابه على العشا
    مها : كان عطيتوني خبر قبل
    أم فهد : ما مداني أخبرك أمس
    مها وأهي تطالع أخوها بنظرات : أطلب من المطعم ألا تبي تكســـر ظهورنا
    خالد : والله رح أطلب ورح أخلي الوالدة تذوقنا من يدينها عندك مانع ....
    مها : اللي يشوفك يقول بس الوالدة اللي رح تطبخ هاا ما كأني رح أساعدها ..
    خالد : خلاص من يدينك ومن الخدم بعد لا تزعليــــن
    مها : وأنت وش هالعزومه المفاجأة ....!!
    خالد أبتسم : أشتقت لهم وكلمتهم أمس وأنبسطوا وكلهم رح يجون
    مها : يالله عن أذنكم السايق وصل
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فواز بسيارته قاعد يكلم ولد عمه خالد
    فواز : هههههههههه مسوي عزيمه هااا قولتك تبي تلم شمل العايله
    خالد : شسوي وحشتني يالغبي
    فواز : ههههه ما يوحش حبيب .... تدري أنا وفيصل متحديين بعض من يوصل قبل .....ههههههههههههه
    خالد : فشلتونا أول مره تروحون عزيمة
    فواز : الله....الله... صاحب العزيمه يتكلم ههههه
    خالد : يالله عااااد عطيتك وجه يالله أدلف باااااي
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
    " بالجامعة "
    شذى : الله يعينك
    مها : شسوي بعد خويلد وسوالفه ما أدري ليش شاكه أنه تحدي
    أمل : يتحداك
    مها : يبي يهلكني بس شسوي أخوي ويمون
    أمل : والله لو هاذي شذوه كان ما أهتمت وراحت نامت تعرفين أختي ألزم شي راحتها
    شذى : يا قليلة الأدب بلا فضايح
    مها :ههههههههه يالله لاتسوون سالفة على الفاضي
    شذى : أنا أدري عنها
    أمل : والله أنا ما كذبت كنت أقول الصدق
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (خلت ريم البيت وبعدها ندى ....
    ريم : يمه يمــــه
    أم فهد طالعة من المطبخ : هااا وصلتوا روحوا غيروا ملابسكم
    ريم وندى : انشالله
    راحوا وغيروا ملابسهم ونزلوا وحده ورا الثانية
    .....>>عالغدا<<.....
    ريم : فيصل
    فيصل وعيونه على صحنه اللي قدامه : نعم
    ريم بهمس : وديني بيت خالتي اليوم ......تكفى ....
    ندى: ما عليك منها
    ريم : وأنتِ شكو
    فيصل بدون أهتمام ..I am Sorry ..
    ريم شهقت :شقلت
    فيصل :مو فاضي عندي عزيمه وما أبي أتأخر عليها عشانك
    ريم : أهي مو الحين العزيمة الليلة
    فيصل ناظرها : ليكون تبيني أوديكِ الحين
    ريم : أيه
    فيصل : روحي زين أنا أبي أرتاح ....لا وأنا عاطيك وجه
    فواز يشجعه : أحقرها ترا أن وديتها اليوم بتزيد بطلباتها وديني .. وجيبني "وهو يقلد صوتها تقريبا "
    فيصل : هههههههههه صادق خذ الحكمة من أفواه .... <<وسكت
    ريم عصبت من فواز : وأنت من كلمك صدق غثيث
    أبو محمد : شفيكم ما خلصتوا كلام
    ريم : يبه شوفه موب راضي يوديني بيت خالتي....
    فيصل :يعني السايق ينشغل مع أبوي وأنا أبتلش
    أبو محمد :شفيكِ يابنيتي خلالالالاص أنا أوديك ِ ولايصير خاطرك الا طيب
    ندى :وأنا بروح بعد
    أبو محمد : وأنت ِ بعد
    ريم بنظره :توك ما تبين تروحين ومسويتها قومه عليّ أنتي و ألاخوان
    محمد : أنـــــــا
    ريم : أسفه يالغالي أقصد هالثنائي اللي قدامي ..
    محمد : أفتكرت ثلاثي
    ريم : هههههههه
    أبو محمد : يالله يابنيتي أشرب قهوتي وبعدها أوديكِ
    ريم والأبتسامه على شفاتها : انشالله
    قامت مع ندى وصعدوا فوق وراحت كل وحده الى غرفتها وتجهزت
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    في بيت أبو فهد وبالتحديد في المطبخ اللي كان فيه أم فهد ومها اللي كان الشغل ذابحها من التعب بس وش تسوي .
    أم فهد :مها خلي اللي عندك وتعالي شغلي الفرن
    مها :انشالله يمه
    دخل عليهم خالد :السلام عليـــــكم
    أم فهد ومها : وعليكم السلام
    أم فهد : هااا متى بيوصل طلبك ...؟
    خالد وهو يشرب كاس ماء : بيدقون عليّ ..."تذكر".. أوه نسيت جوالي في السيارة
    مها : روح جيبه لايبوقون سيارتك علشانه
    خالد : وش بيصير يعني نجيب غيره هههههههه
    مها : يابرودك الله يعين اللي بتاخذك .
    أم فهد : الا قولي يا بختها بولــدي
    خالد :ههههههه تسلميلي ياالغالية ...هااا كم باقي لتخلصون
    أم فهد :لا تخاف كل شي رح يكون جاهز قبل الساعة 8
    خالد : أوكي أخليكم بروح أنام ساعتين سمعتوا ساعتين
    أم فهد : لا تخاف بنصحيك بس أنت روح أرتاح
    مها : أيه ناس ترتاح وناس ميتة تعب
    خالد عطاها أبتسامه وطلع ومها عصبت منهه ..لا وينكر أني أشتغل مع أمي أوف ......
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
    ندى : واااو وش ذا الفستان ...رهيـــــــب
    ريم : لو كنت معك كان شريت لي مثله وااايد حلو
    رنا : عجبكم .. ترا مو بس أنا اللي أخترته مشاري كان معاي وعجبه فعلشان كذا شريته .. اذا تبينه خذيه و أنا أخذ واحد ثاني غير ذا اللون <<توجه الكلام لريم اللي سرحت شوي >>
    ريم : لا مشكوره
    ندى : ليش ما تقولي لي أنـــا
    رنا : شقالك أمشي وأعطي <تمزح > هههههههه بس تدرين ما يغلا عليكِ
    ندى : لالا مو قصدي أني أخذه أقصد أستلفه منك مثلا
    رنا : اللي تبينه ... قوموا ننزل تحت الصالة ترا مليت من هنا
    ندى : يالله .. " نزلوا تحت وهم سوالف وضحك... دخلوا الصالة وكان مشاري قاعد على الكنبة وحاط بحضنه مخدة وما سك الجوال " .....
    رنا : أنت هني
    مشاري : وش شايفه ..
    ندى : شلونك مشاري
    مشاري أخترع ما كان يدري أن بنات خالته هنا : هلا ندى الحمدالله .. أنتِ شخبارك
    ندى : بخير
    رنا : تعالوا قعدوا شفيكم واقفين .." راحوا وقعدوا قدام مشاري تقريبا وهم متغطيين "
    رفع مشاري عينه في عين ريم اللي دق قلبها من شافت عينه في عينها وغيرت مسار عينها عنه
    مشاري : شخبارك ريم
    ريم والحيا ذابحها : الحمد الله بخير
    دق عليها أبتسامه خلاها تذوب بمكانها
    رنا : مشاري وين أمي
    مشاري :طلعت من شوي
    رنا : ليش أنت من متى هني ..؟
    مشاري : أنا دخلت وهي طلعت
    رنا توجه الكلام لندى : شتسوين
    ندى : أدق على أبوي
    رنا : بتروحون
    ندى : من الظهر وحنا هني اللحين الساعة 7 لين متى بعد
    مشاري بطلب أمر : لاتدقين
    ندى : ليش
    مشاري : أنا أوديكم "ووجه نظرته لريم بعدها "
    ندى : لا لا تحرجنا
    مشاري : شفيكِ يا ندى قلت أنا رح أوديكم يعني أنا اللي رح أوديكم
    ندى وأهي تطالع في ريم اللي سرحت في مشاري ثواني
    مشاري قطع عليهم : متى تبون
    ندى : الحين أذا مو مشغول
    مشاري : وأذا مشغول وش صار يالله سبقوني لسيارة
    ((طلعت ريم وندى بعد ما سلموا على بنت خالتهم الوحيدة والحبيبة .. ركبوا السيارة واللي من حظ مشاري أن ريم صارت وراه يعني يقدر يشوفها بأي لحضة ))
    ركب مشاري السيارة وطاحت عينه بعين ريم وطبعا ريم علطول غيرت أتجاه نظرتها
    مشاري : زاعجكم المسجل ..؟
    ندى الناطق الرسمي :لا عادي
    مشاري :أذا زاعجكم أطفيه <<كان وده يسمع صوت ريم اللي مجننته ...>>
    ندى : لاخليه أنا مرتاحه
    مشاري يطالع ريم :وريم ..
    رفعت ريم عينها وشافته يطالعها :لا ..مو زاعجني
    مشاري : OK "مشاري شاب وسيم وعمره في حدود 23سنة "
    ((وصلوا البيت ))......
    ندى : مشكور ياولد الخالة
    مشاري : العفو يابنت الخالة .. أفااا عليك حنا تحت الخدمة
    ريم : مشكور مشاري
    مشاري : العفو يالغالية " نزلت ريم ووجها شاب أحمرار .. طبعا ندى نزلت قبل لا يقول هالكلام مع أن مشاري يصير جرئ أحيانا "
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ((الساعة 7ونص)) ....في بيت أبوفهد )).....
    صحى خالد من النوم ونزل تحت
    خالد : هااا حبايب خلصتوا
    مها وأم فهد : أيه خلصنا
    خالد : الله يعطيكم العافية ...
    الكل : الله يعافيك
    خالد : يالله بروح أجيب جوالي أكيد الحين أولاد العم والعمة قاتلينه أتصالات ..أوه المطعم نسيتهم بعد.. عاطنهم رقم جوالي ..خلني أروح أدق عليهم
    ((طلع خالد وشاف فيصل داخل من الباب الرئيسي وقام الترحيب بينهم
    خالد : هااا وصلت قبل فواز
    فيصل : قال لك أنا أراويه
    خالد : ههههههه يالله أدخل المجلس أنا بروح أجيب جوالي ناسيه بالسيارة وبدق على المطعم وباجيك طيب
    فيصل : يالله أنتظرك
     
  2. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      07-05-2007 13:52
    (دخل فيصل المجلس وبما أن فيصل من الناس اللي يحبون يهتمون بأنفسهم ويظهرون بمظاهر حلوه أتجه الى المرآة الموجودة في المجلس وقعد يقلب بالغتره كان شكله جناااااان وملامحه جدا جميلة وهذا الكلام يدعي للقول بأنه وسيم فاجئه صوت أحد يدخل وراه من باب الصالة الرئيسية أهو ما ألتفت وظل يعدل بغترته ).. مها وأهي تحط صينية الشاي والقهوة على الطاولة : كاني جبت الشاي علشان ماتقول أختي ما ساعدت أمي بشي وتنكر يالنكور
    أساسا خالد كان لابس غتره مثل فيصل وكان جسمه مقارب لجسم فيصل فهي أفتكرته خالد .. وقفت تطالع فيه وأهي مبتسمه وتنتظر كلمة شكر منه وفيصل معطيها ظهره ويطالع بالمرآة .. وبعدها ألتفت لهــــــا
    فيصل ومها :................................. <صمت تام >
    مها جمدت في مكانها وأنصدمت منو هذا اللي قدامي ..؟؟؟ وفيصل أهوالثاني تفاجئ بالملامح الجذابة والبريئة لمها ..تداركت مها الوضع وطلعت تركض كانت لابسه تنوره جنز زرقة سماوية مع بلوزة بيضه ثلاثة أرباع كانت بعض الخصل اللي بشعرها طايحة على وجها والباقي رافعته بطريقة عشوائية مما عطاها شكل خيالي واااااااو ....... نبهه صوت من وراه
    خالد : شفيك واقف
    فيصل تذكر اللي صار قبل ثواني : سلامتك بس تعرف "وهو يأشر على المرآيه "
    خالد : هههههههه تفضل وخل عنك هالحركات
    قعد فيصل جنبه : أخبارك خلوّد
    خالد : تمام يالغالي " ألتفت خالد ولقى صينية الشاي والقهوة موجودة تذكر أنه لمن طلع ما كانت موجوده
    ..طالع فيصل : من اللي جاب الصينية .. ولا لمن دخلت شفتها ....؟
    فيصل : لا .. الخدامة قبل شوي جابتها ..
    خالد بتصديق واضح : أهااا ...... شفيهم هذول تأخروا
    (دخل عليهم وليد مع فواز وهم يضحكون ...)
    فواز وليد :السلام عليــــكم
    خالد وفيصل : وعليكم الســـلام
    خالد : شفيكم متأخرين
    وليد : هذا فوازوه قال خل ناخذ فره ونرجع
    خالد : كان جيت بسيارتك
    وليد : هو اللي لزم عليّ أجي معااه .. والله أنا مالي خلقه
    فواز يشهق : ماسمعت ..مالك خلقيّ
    الكل: هههههههههههه
    وليد : أيه ..مالي خلقك
    فواز بهمس وبكلام غير مفهوم رفع يده يدعي
    الكل : ههههههههههه
    وليد : حسبي الله ونعم الوكيل فيك
    فواز : بعد تتحسب عليّ
    قطع عليهم دخول محمد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    خالد : هلا والله بالقاطع ...أهو من خطب رفع خشمه علينا ونسانا
    محمد : هذا تفكيركم فيني ......
    " خذ تهم السوالف والضحك وبعدها تعشوا والكل أنبسط من هالعزيمة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أم وليد : شلون الشغل معاك
    أبو وليد بتعب : الحمدالله ... أنا بطلع فوق برتاح
    أم وليد : أنا جايه معاك (طلعت معاااه وظلت أمل وشذى بالصالة متابعين فيلم وهم يشربون عصير وياكلون حب ومندمجين على الأخر
    أمل : كلمتي محمد اليوم
    شذى : أيه كلمته
    أمل : أخبــــاره
    شذى وعيونها ناحية التلفزيون : بخير
    أمل : معزوم عند بيت خالي أبو فهد ...
    شذى تشهق : وش قالك دون الناس أهو
    أمل : أسفين أسفين أكلتينا ...هاذي أخر مره أسألك عنه
    شذى : يالله عاد خلني أتابع الفيلم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الكل : هههههههههههههههه
    فواز : أقول لكم تفشــــــــلت أحراج ما تتخيلون وجهي شلون صااااار هههههههههه
    فيصل : فشلتنا الله يفشلك
    خالد : أكثر من هالفشيله هههههههههه
    فواز : خلالالالالاص حرمت أروح بنوك أقول لكم بغيت أضرب الموظف
    محمد : يعني ماتشوف أسم البنك معلق بكل مكان
    فواز : كنت عمي ذيك اللحضه
    الكل : هههههههههههه
    وليد : وين رح تحط أحسابك
    فواز يطالع أخوه فيصل ويبتسم : عند فيصل
    فيصل اللي شرق بالماي : والله لو أشوفك داخل لي البنك أشوووووتك سامع
    الكل : ههههههههههههههه
    وليد : حرام عليك الولد صار يخربط بالبنوك
    فيصل : مو مشكتي مشكلته أهو <<وهو يأشر على فواز بيده >>
    محمد وهو يضحك : ما عليك فواز منه روح وأفتح حساب بالبنك اللي فيه فيصل وش رح يصير...أصلن مارح يقدر يتحرك من مكانه ..ألا أذا ناوي بتفنيشه
    الكل : هههههههههههههههههه
    فيصل : خل يجي ورح تندم أنت وياه
    فواز : خلاص رح أخلي فلوسي بالبيت
    خالد : أحسن لك
    وليد : وشو اللي أحسن له يمكن يبوقون بيتهم أويصير شي لا قدر الله رح تنفعهم بديك الساعة
    محمد : وليد صادق
    فواز يطالع فيصل : هاااا وش قلت
    فيصل : تعال بكره نتفاهم
    فواز يقوم ويحب خذ أخوه : تسلم يالحبيب ..ههههه الحين أثبت لي أنك أخوي
    الكل : هههههههههههههه
    ...أستمرت السواليف بينهم ..ضحك ووناسه وبعها الكل راح لبيتهم حوالي الساعة 11ونص ...............
    طلع خالد من المجلس وما شاف حد في الصالة فراح الى غرفته ..غير ملابسه وراح لفراشه وغرق بالنوم ..
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أما فيصل اللي من دخل الى غرفته ما داق طعم النوم وطول الوقت يفكر بالملاك اللي شافها ووده يعرف أسمها يسمع صوتها مره ثانيه ..بس مو عارف شلون ..أستغرب من نفسه هالتفكير اللي جاهـ ..وفي باله سؤال مجنننه ..ليش قاعد يفكر بهالأنسانه .؟.......مع أن اللي صار بينهم صدفة في صدفة ......؟؟!!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (الصباح ..".بداية يوم جديد ."...في بيت أبو وليد )
    أمل : صباح الخير
    أبو وليد : صباح النور.. هلا حبيبتي
    قعدت أمل جنب أبوها بالطرف الأيمن وقعدت تفطر
    أم وليد : بتتأخر اليوم بالشغل
    أبو وليد ما يبها تحاتيه : لا..لا و..أذا تأخرت بدق عليكِ أطمنك
    أم وليد : يصير خير انشالله
    وقفت شذى : يالله أمل لا نتأخر عالجامعة
    قامت أمل ولمت أغراضها وطلعت مع أختها
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أم محمد : فيصل قوم الساعة 9وربع الحين
    فيصل : يمه تكفين خلني أنام خمس دقايق
    أم محمد تجر اللحاف : فيصل يالله قوم ما فيه وقت "أهي ترفع اللحاف وهو يجره منها "
    فيصل : أوهوووو يمه الساعة كم الحين
    أم محمد : تسع وربع
    فيصل قعد مخترع : متــــــأكدة
    أم محمد تأشر على الساعة اللي بغرفته : شوف
    قام فيصل من فراشه ..أنا شلون تأخرت كل هالوقت .. <تذكر>..اللي صار معاه البارح والتفكير اللي ما خلاه ينام زين واستغرب كيف نام .......
    أم محمد من وراه : شفيك اليوم ما صحيت من بدري مو من عوايدك
    فيصل يختار ثوب من الكبت : أبد يمه بس ما جاني نوم البارح
    أم محمد : ليش عسى ما شر ..تعبان من شي .أح مضايقك
    فيصل بابتسامه : لا يمه ما فيني شي <وببتسامه أكثر بانت أسنانه فيها > أتدلع ..ههههههه أبيك أنتي اللي تقعديني
    أم محمد : أنت تدلع وأنا أحاتيك وأخاف عليك
    دخل عليهم فواز : صباح الخير
    فيصل مخترع : ليش ما رحت الجامعة .....!!!؟
    فواز : بصراحة مالي خلق ...وبعدين عندي موعد مع أحد البنوك
    أم محمد وفيصل يطالعون ببعض ومستغربين منه
    فواز : شفيكم ..حاب أرتاح ولا أحد يجيني وينصحني روح أو هذا اللي تسويه غلط أوشي ومن هالكلام ....
    جت أم محمد بتتكلم لكنه قاطعها :كله يوم واحد ..والله يوم واحد ..يالله بنزل أتريق
    أم محمد : شفيه هالولد يمشي كل شي على بكيفه ..أنا أراويه
    فيصل : خله عنك مثل ما قال يوم مو أسبوع
    دخل فيصل الحمام وأم محمد نزلت تكمل أشغالها
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ((بالجامعة ....))
    شذى : ههههههههههه
    مها : أقولك أستحيت ما عرفت وش أسوي وش أقول
    شذى : ههههههههه ما عرفتيه
    مها وأهي حاطه يدها على الطاولة ومسنده الثانية الثانية على خذها : ما عرفته .. بصراحة كان وايد حلو .. بصراحة عجبني ههههههههه
    شذى : تتكلمين جد
    مها : بصراحة جاني فضول أعرفه ملامحه واااااااو
    شذى : أول مره أشوفك بهالجرئه وش صاير لك
    أحمّر وجه مها : مو صاير شي بس شكلي زدت بالكلام واللساني زل زياده عن اللزوم
    شذى : عالعموم لا تخافين هالكلام بيني وبينك وما رح يطلع مني شي ......
    مها ببتسامه بريئة : أنا واثقة فيك أكثر من أني أوثق بنفسي ههههههههه
    شذى : ههههههه أوه باقي خمس دقايق على المحاضرة
    مها بملل : أوف صدق ملل
    شذى : قومي بس قومي
    مها وأهي واقفه : وين أختك أملوه ما أشوفها الخايسه
    شذى : يوصل انشالله ههههههههه
    مها : تأدبي أحسن لك
    راحو المحاضرة وكل وحده تتوعد للثانية بشي
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فيصل كان الشغل عندهم بالبنك متعب خاصة اليوم مع أنه التفكير كل شوي يجيه وهو يحاول يتفاداه بأي طريقة ............((رن جواله ورد وهو مبسوط ))....
    فيصل : هلا والله
    أحمد : هلا فيك شخبارك
    فيصل : تمام أنت شخبارك
    أحمد : تمام التمام .. واحشنا
    فيصل : أنت أكثر
    أحمد : تعال الليلة المقهى الشباب كلهم مجتمعين
    فيصل : انشالله أكون فاضي
    أحمد : هالكلام ما يهمني .. الربع كلهم مشتاقين لك لازم تجينا
    فيصل : ok
    أحمد : تعال نسيت أسألك عن خلوّد شخباره
    فيصل : الحمد الله
    أحمد : جيبه معاك
    فيصل : ههههههههههه ماتبيني ألمّ العايلة وأجيبها
    أحمد :ياليت يكون أفضل لنا
    فيصل : أوكي أكلمه وأشوف
    أحمد : يالله نشوفكم الليلة ..فمان الله ..
    فيصل : في أمان الكريم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ريم كانت بنفس جامعة أمل ومها وشذى بس في مبنى ثاني .........
    ريم : هاااااااااااي
    مها مبسوطة لشوفتها : أهلين شلون جيتي
    ريم : طلعت وجيت لكم
    شذى : زين سويتي
    مها : أجل رح أشوف لي يوم وأجيك
    ريم : حياكِ أنتِ والبنات .....أمممممم وين أمل
    شذى : مع صاحباتها ما تخليهم لو ويش يصير ههههههه
    ريم ومها : هههههههههه
    ريم : كل ذا أخلاص ههههههه
    شذى : خلها ما رح أقول لها أنك جيتينا ألا لمن نوصل للبيت علشان تحترق وتشب
    ريم : ههههههه حرام عليكِ .........شرايكم يوم الخميس أنسوي جمعه ببيتنا ..عزيمة
    شذى : الله رح تكون جمعة حلوه
    مها : شفيكم أشوف العزايم أكثرت أخوي البارح عازم ربعه وأنتِ يوم الخميس عازمة البنات شفيكم
    شذى : العايله كل ما جاها تتطور ماشألله
    مها : لا باينه التطورات
    ريم : هااا رح تجون .....
    شذى : أنا عن نفسي ما عندي مانع
    ريم : هااا مها وأنتِ
    مها : أفااا عليكِ أول الحاضرين ههههههه
    ريم : تمام ورح أعزم بنت خالتي رنا
    شذى : الله العزيمة رح تكون وااااو متحمسة
    مها : لاتنجنين علينا .. بعد يومين
    أمل : هااااااي صبايا ..... ريموه عندنا
    ريم : أهلين " وبنبرة زعل " كان ظليتي معاهم .. وما جيتي تشوفيني
    أمل : وأنا شذراني أنك هنا كان جيت من زمااااااان
    ريم : المهم قولي لأختك يلا بروح <<توجه الكلام لشذى "وسلمت عليهم "
    أمل : وش اللي تقوليه لي ...؟!
    شذى : عازمتنا يوم الخميس
    أمل : واااو وناسه
    مها : يالله عن أذنكم ....السايق ينتظرني ...بااااااااي
    أمل وشذى : باااي
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
    دخلت مها البيت وأهي منهلكه :السلام عليكم
    أم فهد : هلا حبيبتي ... وعليكم السلام
    مها : هلا يمه ...... وين أبوي
    أم فهد تأشر للصالة : قاعد يشاهد الأخبار
    مها : أجل بروح أسلم عليه ........ شخبارك يُبه
    أبو فهد : هلا مها تعالي قعدي جنب أبوكِ
    مها : ما قلت لي شخبارك
    أبو فهد : تمام
    دخلت عليهم أم فهد : يالله قومي غيري ملابسك ونادي أخوكِ للغدا ...
    مها : انشالله
    " راحت فوق وغيرت ملابسها ..لبست برموده باللون الأبيض مع بلوزه بيضه فيها كلام وعبارات باللغة الانجليزية باللون الأصفر ورفعت شعرها وراحت لأخوها ودقت الباب ...
    خالد : نعم
    مها : أنا أختك .. أدخل
    خالد : ايه دخلي الباب مفتوح
    دخلت مها : يالله قوم الغدا جاهز
    خالد : يالله ( كان منسدح ومريح عالأخر )
    ((وهم نازلين دق جوال خالد ...
    مها : من هاللي داق الحين
    خالد : هذا فيصل.. (رد) .. الوو .. هلا والله .. الحمدالله ..ههههههههه ... حاضرين ..... أوكي الساعة ثمان ونص أكون عندكم ......... باااي ..
    " مها ماكانت تدري أوتعرف أن فيصل اللي قاعد يكلمه أخوها أهو نفسه اللي شافته بالمجلس ليلة العزيمة ...كان عندها فضول تعرفه أو تعرف أسمه بأي طريقة ...
    مها: شعندك الساعة ثمان ونص
    خالد مبتسم : عندي موعد مع الشباب في المقهى
    وصلوا الى أخر عتبه من الدرج وشافوا أبو فهد مع أم فهد قاعدين ينتظروهم عالطاولة كل واحد راح و أخذ مكانه
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (( العصر )).........
    ندى : هههههههههه حلوه حلوه
    فواز شعندك أنتِ وياها ....... لكم ساعة تضحكون ....
    ندى : وأنت شيخصك
    ريم : أسرار بنات
    فواز : ههههههههههه مالت عليكم وعلى أسراركم
    دخل عليهم محمد : السلام
    الكل : وعليكم السلام ...<< راح وقعد جنب فواز >>
    فواز : وين فيصل
    محمد : كنت عنده الحين يجي
    ما كمل كلمته ألا وفيصل داخل عليهم بابتسامه عذبه زادت من حلاوته : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    فواز : أنت وينك ما تنشاف ...ز( " راح فيصل وقعد بكنبه منعزله عن محمد وفواز.. وريم وندى " )
    فيصل : كاني معاك
    فواز : يوم من شهر .. أنت وش قصتك
    فيصل : الشغل.. النوم .. السهر .. التعب
    محمد : خلك من هالسهر اللي مايودي ولا يجيب
    فيصل : والله ما أدري وش فيني حالتي منعفسه فوق تحت
    فواز : نظم وقتك
    فيصل رفع حاجبه : شفيه وقتي ..؟! مو عاجبك ... ولا تبيني أصير مثلك كله نوم
    فواز شهق : الحين أنا كله نوم .. الله يسامحك
    محمد : خلونا من هالسالفة الحين
    ريم وندى : هههههههههههههه
    فيصل ألتفت لهم وباهتمام : شفيكــــم
    فواز مقهور منهم : قليلين أدب لهم ساعتين يضحكون وموب راضيين يقولون لي ...
    فيصل : أحقرهم .. المهم الليلة الشباب بيروحون المقهى ..تروح ؟؟
    فواز : خويلد بيروح طبعا
    فيصل : ايه مكلمه وقالي بيروح
    فواز : أوكي نروح وشورانا
    فيصل يوجه الكلام لمحمد : وأنت
    محمد : لا الليلة بروح لشذى
    فيصل : طيب
    فواز : يعني ما بنشوفك ألا الفجر
    محمد : يعني أنتو اللي رح تجون مبكرا أكيد رح تتأخرون مثلي
    فواز : لا أنت حالة أستثنائية
    ريم : فيصل ممكن طلب
    فواز : ما عليك منها أحقرها
    فيصل يطالع ريم ولا كأنه سمع فواز : قولي وش تبين
    ريم : أبي أروح المجمع ......اللي قلت لك عنه
    فيصل تذكر : ايه .. أنا الليلة مشغول ماأقدر
    ريم : عادي خلها بكره
    فيصل : لين فضيت
    فواز : لحضه .. لحضه .. أول شي تقول على أيش كانت تضحك
    ريم حاطه ايدينها على خصرها : ماني قايله وبعدين أنا ما طلبت منك
    محمد : طيب ليش ما طلبتي مني
    ريم : أنت الليلة مع شذى وبكره أكيد مو فاضي لي وفوازوووه مستحيـــــل مستحيـــــل يوديني وفيصل أهو الوحيد اللي ما يردني بعد قلبي " وتعطيه بوسه بالهوا "
    فيصل : ياعمري أنتِ
    محمد : ليش ما تخلين السايق ... حاطينه زينه
    ريم : بالأول كان يوديني أنا وندى أي مكان بس الحين دايم مع أبوي أبوي قال بيحط لنا سايق ثاني ...
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
     
  3. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      07-05-2007 13:53
    شذى كانت واقفة بوسط غرفتها وحاطه بدلتين على السرير وطالع فيهم محتاره وش تلبس لمحمد ؟؟....." دخلت عليها أمل "
    أمل : شفيك واقفة .....!!!
    شذى : جيتي والله جابك
    أمل فهمتها : أهاااا .... مادام بتقعدون لبسي له التنورة
    شذى : بس ممكن نطلع
    أمل : مو مشكلة غيري ملابسك لين جيتوا تطلعون
    شذى : يعني التنوره
    أمل : ايه
    شذى هزت راسها بأقتناع وأتجهت للحمام تاخذ شاور وتبدأ بوضع الميكأب ...........
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    خالد كشخ بالثوب والشماغ ونزل تحت : مساء الخير
    الكل : مساء النور
    خالد : هاا شرايكم فيني
    أم فهد : قمر ماشألله...
    مها : ليش وين رايح .....
    خالد : نسيتي أنا اليوم قايل لك ... المقهى مع الشباب
    مها : ياحظك
    خالد : ههههههههه تروحين معاااي
    مها : تنكت
    خالد بجد : لا صدق قاعد أتكلم
    مها بلا مبالاة : مكشوف مكشوف ( دخل علهم أبوفهد )
    أم فهد : تبي العشا الحين
    أبو فهد : لا خلنا نشوف الأخبار بالأول
    " رن التلفون " مها كانت أقرب وحده له فردت
    مها : الوو
    وصلها صوت أخوها فهد : الوو هلا مهاااوي شخبارك
    مها وقفت من الفرحة : هلا فهد شخبارك كلنا بخير
    فهد : الحمدالله أنا بخير أمي وأبوي و خالد شخبارهم
    مها : أمي كاهي (عطت أمهاالتلفون اللي متلهفة لسماع صوت ولدها )
    أم فهد : هلا وليدي شخبارك وش هالغيبه
    فهد : هههههه هلا والله بالغالية أنا الحمدالله ... وكلها أيام وجايكم
    أم فهد : متى انشالله
    فهد : نهاية الشهر رح أكون عندكم انشالله
    أم فهد : انشالله ...... وش أخبار منال << منال زوجته
    فهد : الحمدالله بخير .. وتسلم عليك
    أـم فهد : سلمليّ عليها
    فهد : هههههه يوصل انشالله ........
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فيصل : يالله يافواز
    فواز : كاني عندك
    " طلعوا وركبوا السيارة "
    فواز : شرايك نمرعلى خويلد
    فيصل : دق عليه شوفه طلع ولا لسه
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    خالد : يالله فمان الله (( طلع بعد ماأخذ أخبار أخوه وعلومه )) ...... رن جواله ........
    خالد : هلا والله
    فواز : طلعت
    خالد : كاني عند السيارة
    فواز : أنتظر بنمر عليك أنا وفيصل الحين
    خالد : ليش
    فواز : أحسن .. وياويلك أن شفتك بسيارتك سمعت
    خالد : هههههههه أوكي بس لاتتأخرون الله يخليكم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    وصلوا الشباب المقهى اللي صار فيه الضجة والضحك أنقسموا الشباب فيه جزء يلعب بلياردو واللي واقف يشجع وجزء قاعد عالطاولة الكبيرة اللي حجزوها
    (( عالطاولة .......
    كان فيصل قاعد على واحد من كراسي الطاولة وعينه على كاس العصير اللي قدامه وسحان وباله مشغول
    بـ...... << أكيد عرفتوا ((( مها ))) شاغله باله وتفكيره ومسيطره عليه مع أن اللي صار معااه موقف عادي ويصير الى أي أحد بس هالموقف اللي صار معااه مو أي موقف بالنسبه له .......<< قاعد يتردد بباله >> قطع حبل أفكاره صوت أحد الشباب
    سعود : وين وصلت
    فيصل بابتسامه ذبلانه : والله ما أدري وين
    سعود : خير شصاير
    ..فيصل حس أنه يبي أحد يشاركه بالي يفكر فيه يبي يفضفض يبي أحد يفهمه ...
    سعود : فيصــــــل
    التفت فيصل : نعم
    سعود : شفيك متغير مو من عوايدك .. علمني .. صاير معك شي
    فيصل : كنت حاسه شي عادي بس ما أدري شصار فيني
    سعود : وش ذا اللي تتكلم عنه .....؟؟!
    فيصل أنتبه لنفسه وللكلام اللي قاله : هااا سلامتك
    سعود : قوم معاااي
    فيصل : وين
    سعود : علشان تقول لي
    فيصل : ما أدري وش سوت فيني
    سعود قعد يسمعه بترقب : من هي
    فيصل : ماأبيك تقول لأحد
    سعود ضرب على صدره : أفااا عليك سرك ببير
    فيصل :..........................
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    في بيت أبو وليد..... أندق الجرس .........
    وليد كان موجود فطلع يشوف من اللي عند الباب
    وليد : هلا والله
    محمد : أهلين شخبارك
    وليد : الحمدالله ....... تفضل (( دخل معاه المجلس وبعدها دخل ينادي شذى اللي نزلت بكامل زينتها
    وليد قعد يصفر لمن شافها : وااااااااااو
    شذى : شفيك
    وليد : اللي يشوفك يقول جايين يخطبونك .. وش ذا الزين
    شذى : ليش ما تبيني أتكشخ وأتعدل لخطيبي
    وليد : روحي له بس .. قاعد ينتظرك على نار( ومشى )
    (( أحمر وجها خجل )) راح وليد الى أمل بالصالة
    ........................................
    دخلت شذى وشافته حاط رجل على رجل ومستند بظهره وماسك الجوال أنتبه لها وأبتسم أبتسامه خلاها تذوب بمكانها
    شذى وأهي تشابك بيدينها : السلام .. "ما قدرت تكمل "
    قام محمد ووقف لها بدوره : وعليكم السلام .. شخبارك حبيبتي
    شذى والحيا ذابحها خلالالاص : الحمدالله " راحت وجلست بجنبه "
    محمد تأملها وهمس لها : وحشتيني
    شذى : وأنت بعد
    محمد : هههههههه وأنا وشو
    شذى : هههههههه وحشتني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    سعود : هههههههههههههه
    فيصل : هذا اللي صار .. وبعدين ليش تضحك لهدرجة السالفة تضحك
    سعود : أسفين .. بس مبين عليك
    فيصل : وشو !!!!!!
    سعود : أن بالك مشغول و....و..... ههههههههههههه
    فيصل عصب منه : وبعدين معاك
    سعود يبي يغير الموضوع : يعني أخت خالد
    فيصل : ايه أخته
    سعود : ماعرفت أسمها
    فيصل : لأ .. ولا أبي أعرفه زين
    سعود : هههههههه أتحداااااااااااااك أتحدااااااااااك ... سمعت
    فيصل جا بيرد لكن فواز دخل عليهم عرض
    فواز : سمعت سعود يضحك قلت خلني أجي أضحك معاااه
    فيصل : والله أنك فاضي مثل هالكاس << يأشر على كأس سعود >>
    فواز وسعود ماتوا ضحك : هههههههههههههههههههههه
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بعد ماقعدوا شذى ومحمد مثل ما توقعت شذى طلعوا يتمشون بشوارع الرياض
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    دخل فيصل مع فواز البيت الساعة وحده ونص
    فيصل راح لغرفته بينما فواز راح للمطبخ يشرب كأس ماء وبعدها راح لغرفته الي هي جنب غرفة فيصل
    دخل محمد البيت وهو يكلم شذى عالجوال " الساعة 2"
    محمد : ههههههه تصدقين عاااد وحشتيني
    شذى : توك معاااي
    محمد : لا تلوميني
    شذى : ...............
    محمد يبي يحرجها : آآآآآآآآآخ متى بس متى ..... ههههههههه يالله حبيبتي مأبي أطول عليك ... تصبحين عالخير ................ (( سكر وراح غرفته ))
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (((يوم الخميس ........
    ندى : صباح الخير
    الكل : صباح النور
    ندى : وااااو أحلى يوم
    فواز : مستانسه
    ندى : الا باطير من الوناسه
    فواز : أجل قومي طيري وفكينا منك
    ندى برطمت : مالت عليك
    ريم : أقول ندى وش رايك نطلب من المطعم موب أحسن من أنه نزحم روحنا
    ندى : أحسن شي
    ريم : ونسوي كم شغله من أيدينا
    ندى : أنا ما عندي مانع
    فيصل مستغرب من كلامهم : شعندكم
    ريم : عزيمه خاصة بالبنات ....... بنات عمك وعمتك
    هز فيصل رأسه وهو يحس بشعور غريب طاغي عليه
    (( هل رح يشوفها ولا لأ ..........؟؟؟؟؟؟))
    ريم : فصوووول حبيبي طلب تكفى
    فيصل : أنا وعدتك مشوار واحد
    ريم : يالله مافي مشكلة .. واحد .. واحد ..
    فيصل : وين
    ريم : أبي كيكة شوكولا عجيبة .. وصيت عليها من قبل
    فواز : هههههههه أبي قطعة منها مو تنسون روحكم فيها
    ريم : هي خلها توصل بالأول
    ندى : مايستاهل مايودينا مكان
    فواز عطى أخته نظرة : أنتِ سكري فمك ولا كلمة .. سمعتي
    ندى تستهبل : تكلمني
    فواز حقرها ودار لأخوه فيصل يكلمه : بتروح الليلة المقهى ...؟
    فيصل : لا الليلة بروح النادي
    فواز : منو معاك هناك ... يمكن أروح بدل هالقعدة الفاضية
    فيصل : كل اللي تحبهم واللي يرتاح قلبك لهم .. تروح ؟
    فواز : أشوف
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    مها : اليوم يمه بروح بيت عمي .. أذكرك
    أم خالد : تصدقين نسيت
    مها : زين أني قلت لك
    نزل خالد وهو لابس بنطلون جنز أزرق قاتم مع بلوزه بيضه شيك فيها كتايب وغيره من الرسومات الأكشن
    خالد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    خالد : وين أبوي
    أم فهد : راح لشغله من قبل دقايق
    خالد وهو يقعد بجنب أمه : آآآآخ متضايق
    أم فهد : شفيك يمه من وشو متضايق ... أحد مزعلك
    خالد : لا تخافين بس ملان
    أم فهد : حتى وجهك مو عاجبني ... فيك شي
    خالد : انا لله وأنا اليه لراجعون .. ماصارت يالغالية كلمة قلناها بالغلط
    ألتفت لهم مها اللي كانت متابعة التلفزيون : خالد
    خالد رفع راسه من كتف أمه : نعم
    مها : اليوم لا تنسى أنت الثاني
    خالد : لاتخافين ذاكر ....... العزيمة
    مها : عن أذنكم
    أم فهد : ليكون بتتجهزين من هالحين
    مها : لأ... بس بروح أشوف وش بلبس للعزيمة .. عن أذنكم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
    ريم : 4بيتزا وصحنين مقبلات و 2صحن مشويات كبير.............
    ندى : جعــــــت
    ريم : هههههههه يالله عاد قولي وش نسوي
    ندى : بشاميل من أيدينك الحلوة و ورق عنب
    ريم : حلو والحلا بروح مع فيصل نجيبه الساعة خمس
    ندى : وأنــــا
    ريم : وأنتِ وشو
    ندى : أنا بروح معاكم
    ريم : خليك مكانك وش ذي اللقافه
    ندى : أنـــا ملقوفة يالغبيه
    ريم : بلا مصاخه عليّ الحين
    ندى : أنزين
    ريم : الحين الساعة كم
    ندى : 2ونص
    ريم : أجل قومي نجهز اللي بنسويه في المطبخ
    "نزلوا من غرفة ندى وراحوا للمطبخ "
    ندى : أجل وين أمي
    فواز من الصالة : في بيت خالتي
    ندى : بسم الله من وين طلعت
    فواز قام وراح لهم وأخذ له تفاحة من السلة اللي على الطاولة وقعد وحط يده الثانية على الطاولة : ليش وش تبون فيها
    ريم : يالله ما أدري وين حاطه العلبة
    ندى : دوريها زين
    فواز وده يقتلهم : وأنتو كله حاقريني
    ألتفت له الريم : أسفين بس قاعدة أدور علبة ورق العنب .. موب لاقيتها
    فواز : هههههههههه (راح فواز ووقف جنبها وقدام الكبت المفتوح ) وهاذي وشـــــــو
    ريم : هااا .. صدق عميه " راحت وحطتها على الطاولة وبدت تحضر الحشو بنفس حلوه .. وندى أستلمت جزء من البشاميل لأنها ماتعرف له زين وريم هي اللي بتكمله .......................
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    طلعت أمل من الحمام بعد ما أخذت دوش ... فكت شعرها المبلل ...........
    دخلت عليها شذى : خلصتي " تقصد من الدوش "
    أمل : ايه الحين بجفف شعري
    فتحت شذى كبت أمل : وش رح تلبسين
    أمل : بنطلون وبلوزه وأنتِ
    شذى : بلبس بنطلوني اللي أشتريته الأسبوع اللي راح مع بلوزه
    أمل : ألبسي التنورة البيج
    شذى : نفسي بالبنطلون << شذى مجنونة بناطلين
    أمل : زين روحي وفكيني منك
    شذى : الله يسامحك
    أمل : شــــــذى
    شذى طلعت من غرفة أمل وودها تقتلها كله تصارخ بوجها
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
     
  4. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      07-05-2007 13:55
    (( في الصالة .......بعد مرور ساعة ونصف.....
    ريم: وأخيرا خلصنا
    ندى: باقي الكيك والحلويات
    ريم :رح أدق على فيصل اللحين
    فواز نازل من الدرج: فيصل مع أمي في بيت خالتي
    ريم : شيسوي ما قلت لنا أنه معاهااا
    فواز: من شوي دقيت عليه وقال لي أنه رايح يجيبها
    ندى: أهااا يعني جايين
    فواز: أيه........................(ما كمل كلمته الا وأم محمد داخله بوحدها...)
    ريم: يمه وين فيصل
    أم محمد: بالسيارة قال لي أناديك
    ريم : okبروح ألبس عباتي
    ((راحت ولبست عباتها ونزلت تحت ......
    طلعت من الباب الرئيسي الخارجي ولقت أخوها فيصل في السيارة بس كان معاه واحد ما قدرت تشوفه لأن السيارة متقدمة شوي عن البيت راحت وركبت السيارة))
    ريم :....... <<ساكته
    فيصل: ما تسلمي
    ريم : هااا......السلام .. <<ما قدرت تكمل لأنها عرفت بأن الشخص اللي مع فيصل أهو ولد خالتها مشاري
    فيصل ومشاري: وعليكم السلام
    أنطلقت السيارة للمكان المقصود
    ريم وهي نازله من السياره: فيصل مارح تنزل معااااااي
    فيصل : روحي وأخذي راحتك حنا ناطرينك هنا
    ريم: ما تشوف الزحمه بالمحل
    فيصل مصرعلى رايه: ريم خلصي شغلك وتعالي ..شفيك
    سكرت ريم باب السيارة و ودها تقتله ودخلت وعلى ماقدرت تمرمن بين الناس .. كلمتهم عن اللي وصتهم عليه وقالوا لها أنه جاهز طبعا <<لأنها موصيتهم عليه من أمس
    مشاري من وراها : كلمتيهم
    ريم أنصاعت هذا وش جابه اللحين أنا أراويك يا فيصل :أيه كلمتهم (راح ووقف جنبها)
    مشاري يبي يزيد بالكلام معاها:يعني أللحين يوصل
    ريم : أيه ...... وين فيصل
    مشاري يأشربيده وراه: ورانا
    دارت ريم وأرتاحت لمن شافته بس كان ودها تقتله على أسلوبه معاها
    مشاري :فيصل
    ألتفت له : نعم ... خلصتوا
    مشاري : تعال
    راح لهم فيصل:شصاير
    مشاري : ولا شي .. بس أختك تسأل عنك
    فيصل يطالع في ريم : خير
    (دارت ريم عنه ووصل الطلب وأستغرب فيصل ومشاري من تصرفها )
    أخذت الكيكه مع سلة حلويات مشكله وأخذت عصيرات ومشروبات مشكله <<بيبسي .. سفن أب .. شاني.....
    ((عند المحاسبه))
    فيصل: هاتي أنا بحمله تبي تفشلينا وحنا موجودين
    حقرته وسبقتهم الى السيارة....... فيصل حمل الأكياس ومشاري حمل الكيكه وهم جايين ناحية السيارة لمحتهم يسولفون ويضحكون .. ركبوا السيارة
    فيصل: والله رح تستانس كثيررر
    مشاري : متى......؟
    فيصل: بكره الكل بيروح
    أخذ فيصل الكيكه من مشاري وحطها بالمقعد اللي وراه جنب أخته ريم ..... تحركت السيارة متجهة الى بيت أبو محمد ...... وصل أخته وبعدها وده مشاري بيتهم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
    نزلت ندى بكامل زينتها كانت لابسه تنوره ورديه توصل لين الركبه مع بلوزه بيضه فيها بعض التشكيلات الناعمه مع صندل أبيض وفاكه شعرها على كتوفها بشكل رهيب وحاطه مكياج ناعم جدااا زاد جمالها.
    فواز شافها وشهق: ندوووووه
    ندى : نعم
    فواز :من وين طالعه
    ندى : يعني حلوه
    فواز : قمـــــــر
    ندى : ههههههههههههههه لأول مره فواز يمدحني
    أم محمد : عقبال ما أشوفك عروس
    ندى أستحت من كلام أمها :يمـــــــه << قالتها بدلع
    فواز مات من الضحك على شكل أخته: هههههههه لايق
    دخلت ريم ومعاها علبة الكيك والأكياس
    ريم تشهق: يالخاينه كان نطرتيني أجي
    ندى : مليت وأنا قاعده فاضيه
    ريم : أنزين أخذي الأغراض و وديهم المطبخ أنا بروح أتجهز ............<< الساعه 8
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    شذى: يالله أمل
    أمل : كاني جيت يالله مشينا
    ((أتجهوا الى بيت خالهم أبو محمد بقيادة أخوهم وليد ))
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    مها الوضع عندها كان غير شكل كانت أكثر من روعة قاعدة تحط الميك أب بكل دقة تمزج الألوان وتضيفها بطريقتها الخاصة <<أساسا مها ماخذه دورة مكياج قبل >>......... لففت شعرها البني القاتم وحطت أكسسوارات بحيث أنها رفعت جزء من شعرها من جنب ونزلته بالأكسسواره ونزلته مع باقي شعرها كانت لابسها تنوره باللون الأسود وأطرافها مشكوكه بشك أحمر قصيره توصل للركبة مع بلوزه باللون الأحمر مرسوم بوسطها قلوب متداخلة بالشك الأحمر مع بوت أسود طويل للركبة ذو كعب ضعيف وأنيق لبست شيلتها مع العباءة ونزلت وهي حامله شنطتها ..كانت تمشي بخطوات هادية لأن الكعب عالي شوي
    خالد : ما صارت عزيمة
    مها : عيب ولا حرام
    خالد : أنا ما قلت كذا بس وش هالمبالغة
    مها : تفتكر بس أنا اللي متزينه كذا كل البنات متزينين وأكثر مني بعد ...........
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ربع ساعة وفضت الصالة وأمل وندى صاروا جاهزين لأستقبال الضيوف اللي عازمينهم
    " أندق الجرس "
    ندى وقفت : أكيد هم بروح أشوفهم
    دخل عليهم فيصل ميت من الضحك :هههههههههههههه
    ريم : هذا أنت
    فيصل :أســــف بس حبيت ألعب باعصابكم وين أمــي
    ريم : تعبانه راحت تنام تقول قاعده من الصبح
    فيصل : وين بتقعدون
    ندى : وأنت شكو
    فيصل : رح أجي البيت بعد ساعة
    ريم : ليش
    فيصل : بغير ملابسي للنادي
    ريم : أهاا .. أوكي حنا رح نقعد بالصالة شوي وبعدها بنتعشى وما أدري يمكن نرد نقعد بالصالة أو نروح فوق على حسب ألأتفاق
    فيصل : طيب يالله ... أنا طالع فمان الله
    ريم وندى : في أمان الكريم
    .. طلع فيصل ولقى ثنتين داخلين (( عند مدخل البيت ))
    شذى : شلونك فيصل
    فيصل عرف الصوت : هلا والله بخير الحمدالله أنتو شخباركم
    شذى : حنا تمام
    فيصل : تفضلوا البيت بيتكم
    طلع فيصل وشاف وليد توه بيمشي وعطاه حركه بيدينه ورجع وليد
    فتح وليد النافذة : أخبارك
    فيصل : أسأل عنك يالحبيب << سند أيدينه على السيارة ورخى رأسه الى وليد >>
    فيصل : الا قولي .......... " قطع كلامه صوت سيارة توقف ورا سيارة وليد رفع راسه وشاف خالد ومعاه وحده عرف أنها أخته نزل خالد وتقدم له
    خالد وهو يبتسم : أخباركم
    فيصل و وليد : الحمدالله
    ألتفت فيصل الى اللي نزلت من السيارة ورجع يطالع في خالد علشان ما يلاحظ شي
    في نفس الحظه مها لفت أنتباها الشخص اللي واقف قدام أخوها .... أهو .. أهو نفسه اللي شافها بديك الليلة
    طالعها بنظرة مافهمت معناها وبسرعة غيرت نظرتها ودخلت البيت
    فيصل : بكره لاتنسى
    خالد : المقهى .. جايكم لاتخاف هااا الوليد جاي
    وليد من داخل السيارة : أشوف نفسي أذا فاضي جيتكم
    خالد : الروحة ماتتفتوت
    فيصل : مشاري رح يجي
    خالد : والله أنه هالولد وحشني
    وليد : بعطيكم خبر... يالله ســــــــلام
    خالد و فيصل : وعليكم السلام
    (ظل خالد وفيصل بوحدهم
    خالد : يالله أنا ماشي تامر بشي
    فيصل أبتسم : ســــلامتك
    راح خالد للسيارته وتحرك مكان ماهو قاصد ونفس الشي ركب فيصل سيارته وقعد يطالع مكان ما كانت مها وضحك على نفسه ومشى ...
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
    مها : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    راحت مها بدورها وسلمت على الجالسين وقعدت جنب ندى
    ندى : أخبارك وحشتيني من زمان عنك
    مها : تبين كل يوم أجيك
    ندى : واااااو ياليت كان ما أخليكِ تطلعين من بيتنا
    مها بنبره بين المزح والجد : بكيفك أهو .........
    الكل : ههههههههههههههه
    البيت كان فاضي ففصخوا البنات عباياتهم وقعدت كل وحده تمدح في الثانية خاصة مها اللي طالعة اليوم غير
    ..... سوالف ... ضحك ......
    دخلت عليهم رنـا
    رنا : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    راحت ريم وحضنتها بقوووة : توقعتك مارح تجين
    رنا : وأنتِ صدقتي
    سلمت رنا على البنات وقعدت مابين أمل وريم
    ريم : يالله بنات العشا جاهز
    قاموا البنات مع التعليقات الجانبية والمزح والضحك وأتجهوا الى غرفة الطعام أخدت كل وحده المكان اللي تبيه
    شذى : وش ذا كله
    ريم : هذا كله أكل يعني وش شايفه قدامك
    شذى : هههههههه ... واااو بشاميل
    قامت ندى : أنا بحط لك
    شذى : لا حبيبتي تسلمين ...قريب مني << تقصد البشاميل
    قامت شذى وقطعت لها جزء وحطته بصحنها
    أمل : مها عطيني كاس
    مها : تفضلي ياقلبي
    أمل : مشكورة حياتي
    ندى : وش ذا الكلام أنتِ وياها ااا
    أمل : أنا أتعامل معاهااا بهالمصطلحات تبيني أتعامل معك أبهم
    ندى : ههههههه ... نبدأ
    مها : لا لا هالكلام لي أنا وحدي
    أمل : هــــــي أنتي ويااهاا وش شايفيني
    ندى : شايفينك أحلى بنت ......هههههههه
    مها بنظرة خبث : ليش ماتكون أحلى ...... بحكم الكلام اللي تقوله
    رنا : كلامك صح
    أمل تفوررر وتفوررر من كلامهم : تأدبي أنتي وياهاا زودتوها
    الثلاثي : ههههههههههههههههه
    شذى : شفيكم
    أمل : أغبياء
    الثلاثي ماتوا من الضحك على شكلها : ههههههههههههه
    (( خلصوا عشا وركبو ندى وشذى ورنا وأمل فوق علشان يشبكون عالنت وظلت مها مع ريم يشيلوا الصحون الباقيه
    ريم : خلاص روحي أسبقيني فوووق
    مها : أوكي لا تطولين
    ريم أنشالله
    طلعت مها من المطبخ وراحت تركب الدرج سمعت صوت باب ينفتح وراها وصوت مفاتيح < فيصل > قاعد يلعب بالمفاتيح راح أهو الثاني بيركب الدرج بس شاف وحده واقفه وعاطيتنه ظهرها ... تحمحم لأنه عرف أنها مو وحده من خواته
    فيصل : أحم أحم
    سمعت مها الصوت وأنصاعت .. ومن الربكة ألتفتت أليه والمصيبة الأعظم أنه كان أهو نفسه .. شفيه دايم يطلع لي بوجهي ليش أنا بالذات ليش يصيرلي هالموقف المحرج للمره الثانية ومع هالأنسان نفسه << كانت بدون عباءة >> راحت بخطوات سريعه لغرفة ندى
    ..أما فيصل اللي راح فيها من شاف نظرات اللوم والربكة بعيونها حس بربكة وبعدم توازن وكأن الأرض بتنشق وبتبتلعه ..............نبهه صوت وراه ..........
    ريم : فيصل متى جيت
    فيصل : توا الحين داخل < يبي يبعد الشبها >
    مع أن ريم ما حست بشي : طيب روح سو اللي تبيه ليش واقف
    فيصل أستوعب : أيه صح " راح يصعد الدرج بخطوات مرتبكة "
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    مها اللي دخلت الغرفة والدمعة بعيونها ورأسها بالأرض ومسنده ظهرها على الباب ...........
    ألتفتوا اليها ندى وشذى بعد ما كانت عينهم بشاشة الكمبيوتر
    ندى : شفيكِ .!!!!!!
    مها غطت وجها بيدينها :..................
    قربت منها شذى : مها فيه شي
    مها مازالت ساكته ماتدري وش صابها بديك الحظه
    شذى وأهي حاطة يدها على كتف مها : مهااااوي
    شذى الوحيدة اللي صارت تسمع شهقاتها من قريب
    همست لها : مها شفيكِ
    باعدت مها أيدينها وبانت دموعها : ...........
    شذى : ليش تبكين
    مها وأخيرا : ولا شي
    جاتهم ندى : وشو اللي ولا شي
    مها : خلاص لاتهمون بالكم
    أمل من بعيد : وش ذا الكلام
    رنا أنظمت لهم : مها شفيك
    مها أبتعدت عنهم : بصراحة
    الكل : أيــــه
    مها أحمر وجها : أخوكِ شافني
    ندى : ههههههههههههههههههههه .. نشفتي ريقي وأخر شي هاذي سالفتك .. هههههههههههههههههه
    مها رفعت رأسها : ليش تضحكين.. ؟؟؟؟؟؟؟.......
    ندى : عليكِ .... أقول يا بخت أخوي تلاقينه رايح فيها الحين
     
  5. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      07-05-2007 13:56
    وهذا الجزء الثاني من القصة اخواتي أعظاء تونزيا سات
     
  6. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      07-05-2007 13:57
    ~*¤ô§ô¤*~الجــــــــــــــزء الثاني~*¤ô§ô¤*~

    دخلت عليهم الريم : شفيكم واقفين ......؟؟؟؟؟؟؟!!
    ندى : فاتك ... ههههههههههههههه
    ريم : وشو ..!!!
    ندى وأهي تأشر على مها : الأنسة تبكي
    مها : ندوووووووووه .. تأدبي
    ريم : شفيــــــــــــكم ..؟؟؟؟؟؟؟
    ندى : لحظة .. أول شي من اللي جا من أخوتك
    ريم : أخوكِ فيصل .. نسيتِ أنه جاي يغير ملابسه للنادي
    ندى : ههههههههههههههههه << تخيلت شكل أخوها فيصل >>
    ريم ودها تزنطها : تكلمي ... ليش تسألين
    ((..راحت مها وقعدت على سرير ندى ..
    ندى : أخوكِ ...
    قاطعتها مها : ندووووووه .
    ندى : الحين كلنا عرفنا بتنحرجين من ريموه << طربتها ريم على رأسها >>
    ندى : ترا ماراح أقول لك .......
    ريم : كمليّ أخوي شفيه .!!!!!!!
    ندى : شاف الحلوة اللي وراي
    ريم بلمت ماهي مستوعبة :............شاف..مها ............
    ندى رجعت للكمبيوتر : أيه شافها وش صار يعني .. عادي
    " مها .. وشو اللي عادي .. شافني أكثر من مره .. وتقول لي عادي .. آآآآآآآخ.. تعبت .. تعبت "
    ريم : أيه أشوفه واقف .. و..... << دارت مها لها << يعني تكلمي >>
    ريم راحت وقعدت بجنب مها وأهي مبتسمه : والبال مو معاااااه
    مها همست لريم : ريم خلالالاص .. كافي اللي فيني ....
    ريم قامت واقفة وراحت ناحية البنات والكمبيوتر : هااا وش داخلين ......؟؟
    شذى ببتسامه جانبيه : موقع طرب .. أغاني
    ريم مو من النوع اللي يسمع الأغاني كثير : وش تبون فيه !!
    ندى : هاذي شذوووه تبي تنزل أغنية "بحبك وحشتيني "
    شذى : بحطها بجوالي .. شفيكم قالبين عليّ
    دارت شذى الى مها : شفيكِ أنتِ الحين
    مها : مافيني شي
    شذى : بتمشينها عليّ هالكلمة ... >> وأهي تغمز لها <<
    .. قامت مها من مكانها وراحت جنب شذى ..
    رنا : شوفوا أخبار محمود بوشهري من زماااااان عنه
    ندى اللي مستلمة الكمبيوتر والماوس : طيب .. خلنا ننزلّ للأختك اللي تبيه
    خمس دقايق لتحميلها ووصل صوت الأغنية لهم من السماعات
    شذى : واااااااااااااااو تذبحني ذي الأغنية
    رفعت ندى على الصوت : يالله بنشوف تموتين ولا ..لأ
    شذى اللي كانت تغني مع الأغنية.. لمن سمعتها ضربتها على رأسها .. بطريقة مضحكة
    ندى :هههههههههههههه
    ريم : تعالي مها شوفي علبة المكياج اللي أشترته ندوه
    راحت مها لها : واااو رهيبة .. ألوانه جدا هادية وناعمة
    ريم : حتى أنا أعجبت فيه ماأدري من وين تطيح على هالألوان ..ههههههههه
    مها : هههههههه ..................(( أنتهت الأغنية وعادوها ))
    ريم عصبت ودارت لهم : وبعدين معاكم خلصونا من هالموقع الغبي
    الكل عارف طبع الريم ومزاجها مع الأغاني : هههههههههه
    ندى : خلالالالاص طلعنا من زمان من الموقع
    (( قامت ريم مع مها وراحوا جنبهم .........
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    فيصل اللي حاله مقلوب فوق تحت .. طلع من البيت وهو مو مستوعب اللي صارله ... ( في السيارة ..متجه الى النادي ...........
    شاف بعيونها كلام .. شاف الألم ونوع من الكره .. معقوله تكون كارهتني .لأ. لأ. لأ . وش ذا الكلام يا فيصل .. أنت ما سويت شي .. أووووووه والله مو بيدي .. مو بيدي شسوي
    ...... قطع حبل أفكاره صوت الجوال ............
    فيصل : الووه
    سعود : هلا وينك ..!!!
    فيصل : جايك عشر دقايق بالكثير وأنا عندك
    سعود : بأنتظارك ...........>> سكر منه <<
    رجع فيصل الى تفكيره .. حس برأسه يوجعه .. شغل المسجل عل وعسى يطغى صوت المسجل على تفكيره
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    (( نرجع للبنات .............
    رنا : يااااااااي يجنن ياناس
    ندى : ههههههههه أنتو شفيكم اللي بتنجن واللي بتنذبح
    أمل : بصراحة حتى أنا يعجبني شكله وستايله << داخلين موقع محمود بوشهري "صوره" >>
    مها وأهي مستندة على كرسي ندى وتطالع بالشاشة : وين ريموووه راحت
    ندى : الحين تعرفين .. ولا تدرين روحي لها >> قاصده تبي تذكرها باللي صارلها مع فيصل <<
    مها بدون أي تراجع : لا لا أنا مرتاحة هني
    ندى : أيه باين
    كلها دقايق وجاتهم ريم : هاااا بنات ما خلصتوا من النت .. ترا أن ظليتوا مع ندوووه ما رح تقومون .. أعرفها من موقع لين موقع بتدوخكم
    الكل : هههههههههههههه
    شذى : يالله بنات خلنا ننزل تحت
    ......... تقدموا أمل وشذى ومها وريم ..وبعدها رنا وندى على ماقطعوا الأتصال وطفوا الكمبيوتر ........
    أجتمعوا البنات في الصالة
    ندى : هاا شذى ما قررتي متى تتزوجين ..؟
    شذى : للحين .. بس قريب بنقرر خلني أجهز نفسي بالأول
    ندى : نبي نفرح من زمااان عن الأعراس أخر زواج كان زواج فهد مع منال أي صح شخبارهم
    مها : الحمدالله
    شذى : متى بيرجعون ...؟؟؟
    مها : يقول نهاية الشهر بيكون عندنا .........
    قامت رنا وراحت الى ريم بالمطبخ
    رنا : هااااا شتسوين !!!!!!!!
    ريم : وش تشوفين
    رنا : الله وش هالكيكة الرهيبة
    ريم : تعالي ساعديني
    رنا : من عيوني ............
    قطعوا الكيكه أجزاء ووزعوها بالصحون والعصير نفس الشيء .. حملت ريم صينية الكيك .. ورنا حملت صينية العصير
    ...........(( طلعوا الثـنتين من المطبخ)) ...........
    ريم : خلنا نروح الحديقة .....
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
     
  7. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      07-05-2007 13:58
    دخل فيصل النادي وأول من طاحت عينه عليه أهو سعود راح له بخطوات سريعة وقعد على الكرسي اللي جنب سعود وحط أغرضه على الكرسي اللي بجنبه
    فيصل يطالع الأرض بصمت : .................
    سعود : فيصل .... شفيك
    فيصل : ما تدري وش صار لي ....
    سعود : ليش وش اللي صاير لك ...!!!!!!!!
    فيصل : أنا بنفسي مو عارف وش صارلي ...جاي تسألني وش صار .....<< تـنـــهد بعمق >>
    سعود : فيصل وش فيك تتكلم بالألغاز ..!!
    فيصل : .............................
    سعود تنرفز : وبعدين معاك .. بتتكلم ولا لأ
    فيصل : شفتها ......
    سعود : من هي ..؟؟
    فيصل : بنت العم
    سعود تذكر اللي قاله له فيصل عنها : آهااا ... بس شلون شفتها ..؟؟؟؟؟؟
    فيصل : خواتي مسويين عزيمة للأهل .. و......
    سعود : وش صـــار
    فيصل حس بضيق : خلالالالاص أهو تحقيق المهم شفتها بس ..بس حسيت بنظراتها .. فيه شيء
    سعود أعتدل بقعدته وقعد يطالعه : وشو.......
    فيصل : خايف لتكون كارهتني ..
    سعود : يا خي مو بيدك اللي قاعد يصير ..
    فيصل : وأهي من اللي بيوصل لها هذا الكلام
    سعود : أنــــــت....
    فيصل حس بأرتباك شوي : أناااا.... شلون ..؟؟
    سعود : كلمـها
    فيصل سند ظهره لورى : تحسب المسألة بسيطة يا سعود
    سعود : ما عليك مصيرها بتعرف منك ولا من غيرك
    فيصل : .....................
    سعود طالعه بعمق : شتفكر فيه ؟؟؟؟؟
    فيصل : وهاذي الصدفة تجمعنا حنا بالذات للمرة الثانية
    سعود : هههههههههه أمركم عجيب
    فيصل : شاغل تفكيري شيء و ودي أعرفه
    سعود : وشو ؟
    فيصل : لو أي واحد من الشباب راح قبلي لبيت عمي يوم عزيمة خالد تتوقع صار له اللي قاعد يصير لي
    سعود : وش ذا الكلام ياشيخ .. الشيء اللي صار لك مكتوب يصير لك أنت
    فيصل : والله مو عارف أفكر زين ...... تعبان
    سعود : أقول خلنا نقوم نمرن عظلاتنا وخلي الكلام لبعدين
    فيصل : يالله قوم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    ((...عند البنات.....
    الكل : هههههههههههههههههه
    ندى : بحطه لكم الحين << تبي تحط لهم فيلم هندي ومها وشذى معارضين >>
    مها : لا... ندووووه تكفين إلا الأفلام الهندية مو وقتها الحين
    ندى : إلا وقته
    شذى : مــا تشوفينا قاعدين نأكل
    ندى : وإذا ........
    شذى : مــا أحب أكل وأنا أشوف أهنودك
    ندى : بتشاهدونه غصب بصراحة أنا شاهدته وعجبني و ودي أعرف رايكم فيه..... هههههه << عناد >>
    شذى : أنتِ شاهدتيه وعجبك حنا شكووو نشاهده
    (( ندى حقرتها وحطت الشريط بالفيديو )).......
    شذى ساسرت مها وبعده قالت : مهاااوي قومي ..
    ندى بدت تنقل نظراتها بين مها وشذى وعلامة أستفهام نرسمت بوجها
    ندى : وش عندكم ..؟؟؟!!
    راحت شذى وبدت تدغدغها وندى ميتة ضحك .. ومها طلعت الشريط من الفيديو وخشته ( تحت الكنبة )
    ندى : شذووووه ترا بعلم رجلك المخذوع فيك
    شذى ماهمها الكلام اللي قالته وزادت باللي تسويه وندى ماهي قادره تتنفس تحس الأكسجين أختفى من حولها ..حتى أنه لون وجها تغير
    الكل ماتوا ضحك من أشكالهم : هههههههههههههههههههه
    ندى : رنا تكفين فكيني منها
    قامت رنا محامي الدفاع و وخرت شذى بكل قوتها
    شذى : أيه طبعا بتصيرين معها مو أنتو ميتين تبون تشاهدونه لكن ولا في الأحلام
    ندى : أقول طلعوا الشريط وين وديتوه
    شذى : لين رحنا شاهديه .. والحين خلنا نأكل براحتنا
    ندى : يصير خير
    شذى : ندووووه لاتنرفزيني
    ندى : أنا قلت شيء غلط أو ينرفز
    شذى سفهتها ودارت الى مها تسألها وين حطت الشريط وجاوبتها بهمس : تحت الكنبة اللي قاعدة عليها أمل
    شذى بهمس : زين سويتي
    أاستمرت القعدة لين الساعة 11تقريبا وبعدها راح كل واحد لبيته ..........................................
    .............((أنتهى اليوم ))...................
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    ((..صباح يوم الجمعة...
    فواز قعد وأتجه للمطبخ يصبح على أمه : صباح الخير يمه
    أم محمد : صباح النور يا نظرعيني
    فواز أبتسم على كلام أمه وراح للي قاعدين عالطاولة
    فواز : صباح الخير
    الكل : صباح النور
    طلعت أم محمد من المطبخ وقعدت بكرسيها : هاا عسى أنبسطواا البارح
    ريم : أيه أنبسطنا ويسلموا عليك كلهم
    أم محمد : الله يسلمهم
    فواز بان على وجهه أنه تذكر شيء : خليتوا لي كيكة
    ندى : لأ
    فواز : مو أنا قايل لكم تخلون لي
    ريم : ما عليك منها خلينا لك
    فواز عطى أخته ندى نظره حــــــارة << أرتجفت لمن شافت النظرة >>
     
  8. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      07-05-2007 13:59
    تابع الجـــــــــزء الثاني

    محمد : يالله يبه تأخرنا
    أبو محمد : يالله ياوليدي << بيروحون الشركة >>
    أم محمد : ما فطرتوا زين
    أبو محمد : إلا فطرنا بس أنتِ ما شفتينا داخله وطالعه من المطبخ
    أم محمد : بعد شسوي قاعدة أشتغل لكم
    أبو محمد : الله يعطيكِ العافية ....... يالله فمان الله
    أم محمد : في أمان الكريم
    طلع أبو محمد مع محمد متجهين للشركة ... بهالوقت نزل فيصل وأثار النوم طاغيه على ملامحه : صبااااح الخير
    الكل : صباح النور
    ........قعد فيصل بكرسيه اللي جنب فواز.......
    فواز : أيه وش عليك ماخذ راحتك بالنوم ...... أجازه وحركات << يوم الجمعة يعطل فيصل >>
    فيصل بنظره جانبيه : من حظي..... بقابل وجهك اليوم
    فواز : يا حظك .. أحسدك
    فيصل رفع كوبته بيشرب : أنا اليوم مـــــــلان
    ندى : لقيتها .........
    فيصل : وشــــو ...؟؟؟
    ندى : نروح نتغذى بمطعم .. أحلى شيء
    فواز : والله جبتيها يالخبله بس أخوكِ مستحيل يوديك
    فيصل : أي أخو !!!!!!!؟
    فواز : أنت
    فيصل : خلو الغذى وقت ثاني
    ريم : طلعونا من هالبيت أختنقنا ......
    فيصل : حتى بيوم أجازتي ما أتهنا
    أم محمد : شفيكم على ولدي خلوه يرتاح بيوم أجازته
    فواز : قلت لك لين لبيت طلباتهم بتبتـــلش فيهم
    قامت ريم بتروح لغرفتها
    أم محمد : كملي فطورك
    ريم : الحمدالله .. شبعت
    .................................................. .

    طلعت لغرفتها .. ورمت بنفسها على السرير.. أشياء كثيره شاغله تفكيرها حست بضيق لمن جا على بالها مشاري .. سحبة المجلة اللي على الكومدينا وقعدت تغير صفحاتها بقــوه : أوووف.. أفكر فيه أكثرما أفكر بنفسي وهو ولا حاس فيني (ماتدري أنه بيموت بس يسمع صوتها ) ماحست إلا بصفحة من صفحات المجلة أنشقت وصارت بيدها ..تأففت زيادة .. ورمت المجلة بعيد عنها.......مالقت غير أنها تغمض عينها وتنام .......
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    ((.. مها كانت قاعده بغرفتها على السرير تذاكر...رن جوالها ....))
    مها بتعب : الووه
    شذى : هلا مهاااوي .. وش أخبارك
    مها : أخباري كلها زفـــت
    شذى : أعوذ بالله .. ليش وش صاير
    مها : ناسيه أنه بكره علينا أختبار
    شذى شهقت : نسسسسسسسسسسيت زين أني دقيت عليك
    مها : ....................
    شذى : مهــوووه
    مها : همممم ..........
    شذى : شفيك.........؟؟
    مها : تذكرين شصار البارح ........
    شذى : أيه أذكر .. تقصدين اللي صار لك
    مها : تدرين أنه نفسه اللي شافني بعزيمة أخوي
    شذى : ..........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مها : علشان كذا بكيت
    شذى : يعني فيــــصل أهو اللي كلمتيني عنه
    مها : أيه
    شذى : ..............
    مها : حاسه بضيق .. يتكرر الموقف معاااي للمره الثانية .. تخيلي ...
    شذى : لاتضايقين كل شيء صار مو بأرادتك ولا بأرادته ..
    مها : أنحرجـــــت
    شذى : هههههههههه الله يعينك ...
    مها : أي والله .. الله يعيني ...............

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
     
  9. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      07-05-2007 14:00
    (( الساعة 1وربع ........ الظهر .........

    بالصالة ندى وفواز وفيصل
    فيصل : مقابل أحلى أثنين يا بختي فيكم
    ندى بصوت عالي : نعم .. نعم ..... ماسمعت
    فواز : والله أبتلشت فيها .. عاد أنا ماأهتم لكلامك.. بس أهي.. مابتسكت عن حقها لو شيصير
    فيصل : بهاذي صدقت
    << قامت ندى وتركتهم وأهي تتوعد لهم بشيء >>
    فواز : أوه نسيت كيكتي .... بالإذن
    فيصل : أي كيكه
    فواز : مو أنت اللي موديهم يجيبونها ..........
    فيصل : أيه تذكرت كيكة عزيمتهم
    فواز وهو طالع من الصالة : أيـــه
    فيصل : جيب لي معك
    طلع من الصاله وراح للمطبخ .. وشاف أمه : يمه وين كيكتي
    أم محمد منشغلة بالجذراللي قدامها : أكيد بالثلاجة ياوليدي
    فواز فتح الثلاجة وبدأ يدور : يمه مالقيت شيء ......؟؟؟
    أم محمد : من شوي شايفتها ....
    فواز بدأ يستجوب أمه : يمه تذكري أخاف ماكلتها وناسيه
    أم محمد عقدت حواجبها ودارت له : وش تقول ...........
    فواز : هاا ... ولا شيء ....... بس يمه مايصير مشتهيها .. يعني بلعتها الأرض
    أم محمد دارت عنه : والله أنا اللحين مشغوله مو فاضية لك
    فواز : لحوووووول وبعدين
    أم محمد : الحين يستوي الغذا ......
    فواز قعد على الطاولة اللي بالمطبخ : أبيها ... الحين تطلع <<وهو يأشربأصبعه السبابه علأرض >>
    ( أم محمد كملة شغلها وحقرته ...........
    دخلت ندى المطبخ : هاا يمه تامرين بشيء
    أم محمد : أخذي أخوكِ من وجهي لعوزني
    ندى طالعت أخوها : خير وش عندك
    فواز : طلعي كيكتي
    ندى أرتبكت : هااا .....
    فواز صرخ بوجها : طلعـــــــــــــيها
    ( ندى .. وش فيه هذا...؟؟.. ليكون حس بأني ...
    قطع عليها تفكيرها صوته وهو يأشرعلى الثلاجة : يالله قدامي طلعيها ..........
    ندى : مارح أطلعها ..... تدري ليش ......
    فواز : ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ندى : لأني أنا اللي أكلتها ........>> أنتظرت وش ممكن يسوي فيها <<
    فواز بعد صمت طالع في سلة الفواكه اللي بجنبه التشكيليه كان الفواكه اللي فيها موب حقيقي "صناعي " بس ثقيل شوي سحب له تفاحة بدون ما تشوفه ومسكها بقوة علشان يصيب الهدف .................................................. ...
    ماحست ندى إلا بشيء يصدم بجبينها .. صرخت صرخة فزعت الدنيا البيت أهتز ....
    جاهم فيصل : وش صاير ؟؟؟؟؟؟؟
    فواز : هههههههههههه لا تخاف حادث بسيط
    ندى اللي كانت حاطه أيدينها على جبينها... وخايفه ليكون أنتفخ المكان ............
    نزلت ريم وشافت فواز وفيصل طالعين من المطبخ يضحكون
    ريم : وش فيكم ...؟؟
    فيصل : مافينا شيء
    فواز : إلا فينا .. أختك الخايسه ماكله كيكتي ...
    ريم : أحلف ..
    فواز : عاد أخوكِ ماقصر سوى اللي عليه و.. أكثر..
    ريم : وش سويت فيها ؟؟..؟.
    فواز : هههههه ...(( ماكمل ضحكته .....حس بشيء بارد على جسمه من فوق .. غمض عينه ))..
    فيصل و ريم : ههههههههههههه
    ندى : علشان تتأدب يا غبي
    دار لها فواز : أصبري شوي .. الأيام جايه وأنا اللي بوريكِ الأدب ... الماي هذا اللحين أسبح وأغير ملابسي ويروح لكن أنتِ روحي شوفي وجهك ... هههههههههه
    أخترعت ندى من كلامه وراحت تركض الى المرايه اللي بالصالة ............. شهقـــــــــــت بصوت عالي ......
    .............. (((عالغذا))) ..............

    .( ندى ما نزلت تتغذا قاعدة بغرفتها تدور حل للي براسها ).
    محمد : وين ندى ...؟؟؟
    فيصل : بغرفتها .. المسكينه ..
    محمد : ليش شفيها .....؟
    فيصل : أخوك ماتعرف سوالفه
    محمد طالع بفواز : شمسوي ..
    فواز : عطيتها درس وباقي درس بعد على اللي سوته فيني
    ريم : حـــــرام عليك إذا سويت فيها شيء ...
    فيصل بنظره جانبية لفواز : مظلومه هالبنت ..
    فواز : هههههه لا مظلومه ولاشيء
    أبومحمد : ريم ...
    ريم : نعم يبه
    أبومحمد : شفيها أخـــــتك ...؟؟؟ ((ماسمع الحوار الي دار بيهم .....))
    .................................................. ...................
    تحــــــــياتي وإنشالله يعجبكم الجزء
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...