1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الــــــــــــــــــــر و ح ‏

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة وائل هيب هوب, بتاريخ ‏7 ماي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      07-05-2007 14:05
    كانا يجلسان فى صمت وهدوء امام كورنيش النيل
    .. حتى سألها فى قلق : _
    _ ماذا بك ؟!
    _لست ادرى ..
    _ فيم تفكرين ..؟
    _لم اعد افكر فى شىء
    _كيف ..؟
    _انى .. انها تحتضر ..
    _ماذا ؟!!
    _نعم .. انى اشعر بأنها تموت ..
    _اخبرينى .. وسأحاول فهمك ..
    لم تعرف ماذا تقول له لكنه ولاول مرة بعد
    فتره طويلة ؛ سعرت باهتمامه بها ومحاولته..
    مساعدتها .. فقالت :_
    _ لن استطيع انقاذها ..
    _من هى .. ؟
    _ نفسى ..
    _ من ماذا ؟ّ!
    _ منى ..
    _ كيف .. ؟







    _ ساقص عليك من البداية .. انا لست انا..
    ولن اكون ابدا دونها .. ولكنها ؛
    تموت الان ولا
    استطيع فعل شىء لها .. ولا ادرى ماذا حدث ..
    ولم كل هذا ؟!
    _..حاولى ان تفهمينى ببساطة اكثر ..
    تنهدت وصمتـت قليلا ؛ محاولة استجماع
    كل الخيوط .. ثم قالت :_
    _ اننى لست هى .. هى من صنعتنى؛ او انا من صنعتها
    او نحن صنعنا معا .. لست ادرى ولكن كل ما عرافة
    اننى بدونها لا اساوى شيئا ولن يكون لى وجود بعد الان ..
    _ من هى ..؟
    _ انا من يقولون عنها انها انسانة رائعة ..
    لا وجود لها الان ؛ من تريد الخير للجميع ؛
    من تساعد الغير ؛ من يلتف الناس حولها دوما ..
    الطفلة العاقلة.. التى احببتها انت وذبت فى عشقا فيها ؛
    تلك الفتاة البريئة.. التى دوما تملا الدنيا سعادة وفرح
    وبهجة .. لست هى ..
    هى من ساعدتنى لاكون مثلها
    وانا من ساعدتها لكى يراها العالم .. ولكنها تضيع منى الان
    .. تحضر ولن استطيع العيش من دونها
    .. سـاعدنى ..
    _ كيف ....؟؟
    _ لست ادرى .. لكن لابد ان تبقى معى .. ان ماتت
    لن يكون لى وجود .. انها هى من اعطت لحياتى
    معنى ..انى دائما ؛
    خائفة ؛ باردة ؛
    لا اعرف اى شىء فى الحياة غير نفسى واما اريد ..
    وعندما كنت اجلس
    وحدى ؛ كانت تأتى فى فكرى ؛
    انا اكون تلك
    الشخصية المحبوبة من الجميع؛
    التى تفعل ما يملية
    عليها ضميرها وما يأمرها به ربها..
    وبكثرة التفكير فى الامر .. قررت محاولة ان اكون هكذا..
    وبدأت هى تساعدنى وتشجعنى وتدفعنى للقيام بالامر..
    لقد احببتها ولا استطسيع فراقها.. واصبحت صديقتى
    الوحيدة ؛ التى تعلم عنى كل شىء ولا افعل شيئا دونها..
    كنت كثيرا اتركها تفعل ما تريد .. ولقد كانت رائعة حقا..
    كم اجببت طريقتها فى التعامل مع الاخرين واسعادهمفى مشاكلهم ..










    كم احببت رايها الصارم الصيح الذى كان يجرح
    ولكن ايضا يعطى النصيحى دون خجل او نفاق .. تلك المثالية التى كانت تفوح دئما من افكارها وتصرفاتها
    المجنونة او التى يظنها الجميع جنونا ؛ ذلك الجنون هو فى قمة
    العقل والانطلاق والسعادة .. ولكنها فى الاونة الاخيرة بدأت
    تذل .. تنهار .. وليس هناك طريقة لرجوعها مرة اخرى الىما كانت علية ؛ لقد قاست الكثير معى ؛ وأت ما لم تره روحا
    رقيقة بريئة؛ تحاول ان تعيش بلمنطق والعقل .. ولكن هناك الكثير من الامور التى نعتبرة عقلا ؛ وعقلها لا
    يستطيع استيعابها.. ما يفعلة البشر ببعض .. صراعات..حروب ؛ حتى بين الاشقاء.. كل شىء فى العالم حولنا
    ينهار ونحن .. لا نبالى .. اما هى فلا تستطيع تحملكل ذلك ؛ لقد حاولت فهم كل ما يدرو ولكن عقلها عجز
    عن استيعابه .. وما حعل الامور اصعب امامها.. انها وجدت من يمتلك مل لديها ولكنه يعيش مكتوف اليدين؛
    لايقدر على فعل شىء يكتم احزانه فى قلبه ويجعل الابتسامة تعلو وجهه.
    حزنت لما ال اليه هؤلاء .. وحاولت المساعدةولكنهم لا يريدون ..يريدون ان يشنقوا وان يكتمو الحزن
    داخلهم.. ويبدو ان كل هذا المها ..اوجعها ؟؟جعلها تودالرحيل عن تلك الدنيا وتذهب الى هناك .. الى من لديه
    العدل ولارحمة والمساواه .. لما يفتقده العلم..ساعدنى .. لا تدعها تموت .. لا تدعها تتركنى ..
    ارجوك .
    _ليس فى يدى شىء .. انها تحتاج للراحة .. وهنا الراحة تعنى الشقاء انها تريد الراحه الاليهية ؛ ان
    تصفى الروح وتتطهر ؛ ان تعود الى نقائها الاولعندما خلقها الله ...
    ولكن هذا صعب بل مستحيل تلك الدنيا ..
    _ تعنى انها لابد لهامن الرحيل لتطمئن وتهدأ ..!_ نعم .. هذا افضل لها .. ستكون سعيدة هناك..
    _ ولكنى .. اود الرحيل معها .. لن اتركها ..ولن ادعها تتركنى ..
    _ ماذا تقولين ؟ .. لن اسمح لك .. انى احبك واريدك معى ..
    _ ولكنى احبها ولا اقرد على فراقها.. لقد اعطتنى الكثير.. فهل ابخل عليها بلصبة الى هانك !!!
    _ لا لا ارجوكى .. لا تتركينى .. انى احبك .._ وانا ايضا .. واتمنى ان تأتى معى ..
    _ ..لم يحن الوقت بعد _ اذن سأرحل معها ..






    _ لا ...!
    _ اطمئن .. ستجدنى دئما معك .. حولك ..فى كل
    ما تراه عيناك .. وتلمسة يداك.. ويفكر فية عقلك..انى
    اسكـــــن قلبلك ... لا تققلق ... انى فى انتظارك.
    _ ومتى يحين الميعاد ... ؟
    _ عندما تسمو الروح عن كل ما هو قبيح ..
    وتبتعد عن كل رذيلة ..
    عندما يملا الخير قلبك ويفيض من عينيك ..
    وتزهد الدنيا بما فيها .. حينها .. ستلقانى ...
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...