1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

-- ليت زمني زمن الرسول الكريم ....

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة وائل هيب هوب, بتاريخ ‏10 ماي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      10-05-2007 18:10
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتـــــــــــــــــه

    ليت زمني زمن الرسول ....


    حالنا هذه الآونة تزايد فيه زمن الخبث والرذائل، صرنا نعيشها قولا وفعلا
    وعلى أوحالها اضمحلت جل القيم الفضيلة بها باتت في انغماس البشرية اللأخلاقية
    تتلذذ بالغريزة الحيوانية في عالمها الوحشي ناسية أو متغافلة على ما جاد به الشرع الاسلامي
    ومايوصي به الله تعالى في حق عباده أجمعين من مسؤوليته كاملة بعدما فضله عن باقي المخلوقات
    على وجه البسيطة بعقله .فنبذ هذه المعجزة الفطرية وهذا التمييز العلوي عن غيره بتمرده التعسفي
    وأَبَى في مايرضيه في حياته إلى حين الأجل ، فانقلب رأسا على عقب ولم يبقَ بين سائر هذه المخلوقات سوى التلاعب والمراوغات بشتى أنواعها وحتى وإن أَردت َ تغيير محيطك
    فيما أمر الله تعالى : بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر صرت أضحوكة في اعتقادهم هو زمن وَلَّى لارجعة فيه غير أنك لاتبالي باعتبار النفوس هي الأولى في التغيير
    لقوله تعالى :" لايغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " : صدق الله العظيم
    فرغم وجود أدلة وبراهين على ساحة الواقع المتمثلة في القرآن تبقى صعبة المنال
    في التطبيق بل الصعوبة تَكُمُنُ في عقولهم المتعجرفة والملتوية بخبثها وتشبتهم بكيد شيطانها
    في استمرارإغوائهم الى مالانهاية منذ خليقة أول البشرية سيدنا آدم عليهم السلام إلى يومنا هذا
    وبقيت سيرة معالم الشيطانية تنغمس في جوف بشريتها المتضاربة من ذوي الضمائر الميتة لاهَمَّ لها
    سوى مصالحها النفسية ....
    فَصرْت ُ أكره هذه المتناقضات مع الأسف الشديد ومنها باءت نفسي بالغيرة الكبرى
    على أسلافنا وأمجادنا الكرام لما كانت لهم من قيم وحسن المعاشرة في حياتهم آنذاك .....
    أيام الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم والتابعين التابعين لهم ....
    وأعود وأقول ليت زمني زمن الرسول الكريم هي صرخة أشعر بها في صميم قلبي بكل ماأشعر به
    من ضيق وحسرة عميقة لذاتي كادت تنفجر بماتراه أما م مرأى عيني .....
    فإنْ بديتُ بالنصح والإرشاد أُنْعَثُ على أني مخالفة للواقع .....
    فأي واقع هذا الذي نتحدث عنه ؟؟؟؟

    من قلب جريح / أخوكم وائل هيب هوب الحزين
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...