1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

العلاقات السيئة مع الآباء تدفع الأبناء إلى الإدمان

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة The Joker, بتاريخ ‏17 ماي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. The Joker

    The Joker _^_

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جويلية 2006
    المشاركات:
    9.049
    الإعجابات المتلقاة:
    2.016
      17-05-2007 16:43


    العلاقات السيئة مع الآباء تدفع الأبناء إلى الإدمان

    حذر باحثون أميركيون من أن العلاقات السيئة بين الأبناء وآبائهم بالذات, تدفعهم إلى الإدمان والانحراف وتبني التصرفات السيئة والعدوانية. وأظهرت دراسات نفسية أن خطر توجه الأولاد إلى التدخين وشرب الكحول والمسكرات وتعاطي المخدرات, يزيد بنسبة 68% عند وجود علاقات سيئة مع الوالدين وخاصة مع الأب, مبينة أن هؤلاء الأولاد أكثر ميلا للعنف والسلوكيات السيئة من نظرائهم الذين ليس لديهم آباء.

    وأوضح علماء النفس في المركز الوطني الأميركي للإدمان وسوء استخدام العقاقير, أن على الآباء أن يهتموا بأطفالهم تماما كما يهتمون بأعمالهم, ويوفروا لهم الأمان والرعاية والعطف, ويغمروهم بالحب والحنان لينشؤوا بصورة سليمة, ومراقبتهم بشدة وخاصة في سنوات المراهقة, ومحاولة تفهم احتياجاتهم ومتطلباتهم من خلال الحوار والنقاش وتبادل الآراء وتقديم النصح والإرشاد.

    وأكد الباحثون أن كلا الوالدين يلعبان دورا رئيسيا في حياة أطفالهما, فلا يكفي وجودهما في حياتهم فقط, بل لابد من بذل جهدهما لتوفير سبل الرعاية السليمة, والتمتع بالصبر والتفهم لتنشئة أجيال صالحة سليمة عقليا ونفسيا وجسديا.
     
  2. mounir-vision

    mounir-vision كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    14.001
    الإعجابات المتلقاة:
    33.700
      17-05-2007 22:06
    السلام عليكم
    والله كلامك صحيح 100/100
    ياريت كلّ الآباء يوفّرون لأبنائهم ولو القليل من الوقت
    لكن هناك مشكلة عويصة متعصّبة في مجتمعنا اليوم
    فالفرق ما بين الاولياء الغربيين والشرقيين مجال واسع
    هناك إجابيات وسلبيات من النوعين
    فالغرب عند بلوغ ابنائهم سن البلوغ يتركوهم لمواجهة مصير حياتهم بمفردهم
    أمّا الشرقيون فلا يتركو أبنائهم ولو صار العمر 100 سنة
    لذلك تتغير المفاهيم
    فمن المستحيل ان يأخذ برأيك مع الاولياء الشرقيين بين قوسين العرب بصفة عامّة
    أو قل أغلبهم
    فنحن عندنا الولد لا يكبر عند والديه وهنا نجد عمليّا السلبيات
    مثلا نحن نعرف أن بين الولد والوالد أجيال ...
    طبعا فرق العمر والحظارات
    فللوالد أفكارًا (عجوز) عن الولد فلا يستتطيع الابن تقبّلها في عصره
    كما لا يجد الاب من منفذ ليطبّق ما علّمه له والده سابقا
    لذلك يولد التحدّى بين الوالد وابنه
    فلا مفاهمات ولا حديث ويبدأ التمرّد والعصيان
    هذا البعض فقط من الملاحظات
    أما الغربيون فلهم ثقافتهم الخاصة
    فالاولياء لا يتناقشون أمام الابناء مهما كان عمر الولد أو البنت
    ولا يتدخّلون في مشاكل أبنائهم
    بل يقدّمون النصائح فقط وكلّ يذهب في حال سبيله
    *****
    أخى هذه لمحة بسيطة عن مشاغل الحياة بين الاباء وابنائهم في عصرنا هذا
    وشكرا على طرح الموضوع
    وان شاء الله تكون قد أوصلت العبرة بموضوعك هذا الى كلّ من يقرأه
    واخيرا تقبّل تحياتى.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...