اورونج تونيزي هو الاسم المقترح للمشغل الثالث للاتصالات بتونس

mouelhi sat

عضو مميز
إنضم
26 نوفمبر 2005
المشاركات
1.336
مستوى التفاعل
829

1px_nr.gif
ديفونا تليكوم تفوز بالرخصة الثالثة للاتصالات بتونس ...في انتظار دفع 257 مليون دينار ونصف ثمن الرخصة

اورونج تونيزي هو الاسم المقترح للمشغل الثالث للاتصالات بتونس


لطالما تحدثنا عن المشغل الثالث للهاتف بتونس وتساؤلنا عن الرابح الأكبر بهذه
الصفقة التي تنافس عليها أكثر من 20 مشغّلا ولم يدم الانتظار كثيرا إذ أظهرت النتائج الأولية انه وقع إسناد الرخصة الثالثة للاتصالات بتونس لفائدة المجمع "ديفونا تيليكوم"-"أورونج فرانس تيليكوم"التابعة لمزود خدمة الانترنات بلانات بصفة مؤقتة إلى حين تشكيل شركة مختلطة في أقل من أسبوعين ودفع 257.251 مليون دينار للدولة ثمن الرخصة الثالثة....ولقد انحصر التنافس على هذه الصفقة بينها وبين شركة تركسل التركية التي قدمت هي الأخرى عرضا جيدا وستستحوذ شركة "ديفونا تيليكوم" التونسية على 51 بالمائة من رأسمال الشركة التي يحتمل أن يطلق عليها اسم "أورونج تونيزي"، بينما ستحتفظ شركة "فرانس تيليكوم" بـ49 بالمائة من رأسلمال. ويتوقع أن تبدأ خدمات الشركة في جانفي 2010.



اورونج تونيزي هو الاسم المقترح للمشغل الثالث للاتصالات بتونس

لطالما تحدثنا عن المشغل الثالث للهاتف بتونس وتساؤلنا عن الرابح الأكبر بهذه
الصفقة التي تنافس عليها أكثر من 20 مشغّلا ولم يدم الانتظار كثيرا إذ أظهرت النتائج الأولية انه وقع إسناد الرخصة الثالثة للاتصالات بتونس لفائدة المجمع "ديفونا تيليكوم"-"أورونج فرانس تيليكوم"التابعة لمزود خدمة الانترنات بلانات بصفة مؤقتة إلى حين تشكيل شركة مختلطة في أقل من أسبوعين ودفع 257.251 مليون دينار للدولة ثمن الرخصة الثالثة....ولقد انحصر التنافس على هذه الصفقة بينها وبين شركة تركسل التركية التي قدمت هي الأخرى عرضا جيدا وستستحوذ شركة "ديفونا تيليكوم" التونسية على 51 بالمائة من رأسمال الشركة التي يحتمل أن يطلق عليها اسم "أورونج تونيزي"، بينما ستحتفظ شركة "فرانس تيليكوم" بـ49 بالمائة من رأسلمال. ويتوقع أن تبدأ خدمات الشركة في جانفي 2010.


أفضل عرض تقني ومالي


ووقع اختيار مجمع "ديفونا تيليكوم"-"أورونج فرانس تليكوم" بوصفه صاحب أفضل عرض تقني ومالي بعد أن تحصل في مجال الهاتف القار على 87.775 نقطة مقابل 75.625 نقطة لمجمع "تركسل" التركية للاتصالات صحبة رجال الأعمال محمد صخر الماطري وحمدي المؤدب ومجموعة لوكيل.


الرفع من قيمة عرض ديفونا للهاتف الجوال من 110 ملايين دينار الى 207 ملايين دينار
أمّا بخصوص الهاتف الجوال فقد اضطر مجمع "ديفونا تيليكوم"-"أورونج فرانس تليكوم" إلى الرفع من قيمة عرضه الأول من 110 ملايين إلى 207 ملايين دينار ليتساوى عرضها مع عرض "تركسل" وتقتلع منها الصفقة في الأخير.


واعتبر وزير تكنولوجيات الاتصال الحاج القلاعي أنّ قيمة الرخصة الثالثة للاتصالات في تونس (257.251 مليون دينار) قد تجاوزت بنسبة 46 بالمائة التقييم الذي تمّ إعداده بالاستعانة بمكاتب خبرة عالمية (176 مليون دينار)، مضيفا أنه "عرض جيّد جدا في ظلّ الأزمة العالمية".



ويتوقع أن يوظف المشغل الثالث بين ألف وألفي شخص أغلبهم من الإطارات. كما ينتظر أن يستثمر أكثر من 1080 مليون دينار في السنوات الست المقبلة.







المصدر:satelite:


 

mouelhi sat

عضو مميز
إنضم
26 نوفمبر 2005
المشاركات
1.336
مستوى التفاعل
829
المشغل الثالث للهاتف الجوال «ديفونا تلكوم اورونج»
يشرع في تسويق خدماته مع بداية سنة 2010

يشرع مجمع «ديفونا تلكوم اورونج» المشغل الثالث لخدمات الهاتف الجوال والقار من الجيل الثاني والثالث وكذلك الانترنات في تسويق خدماته للعموم مع بداية سنة 2010 بعد استكمال كافة مراحل تركيز البنية التحتية الاتصالية الخاصة به.
وسيساهم المشغل الجديد في مزيد تطوير خدمات الانترنات ذات السعة العالية الموجهة خاصة الى المؤسسات والتحكم في الكلفة كما سيعزز المنافسة بين المشغلين ويدعم التجديد وتنويع الخدمات والمضامين الرقمية في اتجاه دفع حركة احداث المؤسسات والنهوض بالتشغيل.
كما تنطلق من جهة اخرى وقبل نهاية السنة الجارية المراحل الاولى من اشغال انجاز المركب التكنولوجي الجديد بمنطقة النحلي من ولاية اريانة وكذلك مركب ولاية منوبة لتوفير فضاءات تكنولوجية مهيأة على مساحة 100 الف متر مربع بكلفة تقارب 100 مليون دينار. وينتظر ان يتم في مرحلة اولى توفير 5 الاف موطن شغل جديد.
وأكد السيد الحاج قلاعي وزير تكنولوجيات الاتصال خلال ندوة صحفية عقدها صباح يوم الخميس بالغزالة ان هذه الاحداثات الجديدة ترمي الى توسيع قطب الغزالة لتكنولوجيات الاتصال ودعم طاقة ايوائه المقدرة حاليا ب82 مؤسسة تونسية واجنبية.
كما يشرع الديوان الوطني للبريد في انجاز منظومة التراسل الالكتروني «مايل بوست» لتوفير مليون عنوان الكتروني جديد لفائدة التونسيين.
ويرمي هذا المشروع الجديد الذي يندرج في اطار تنفيذ القرار الرئاسي القاضي بتوفير عنوان الكتروني لكل مواطن قبل موفى سنة 2009 الى تطوير الخدمات عن بعد وتدعيم منظومة الادارة الالكترونية.
وبين الوزير ان البريد التونسي سيعتمد في هذا المشروع على تقنيات متطورة ومفتوحة على مختلف القنوات الاتصالية حيث يتم فتح العناوين الالكترونية بصفة مؤمنة تسمح بتوجيه مختلف المراسلات والوثائق الادارية وفواتير المرافق العمومية ومراسلات الصناديق الاجتماعية والمؤسسات التربوية الى العناوين الالكترونية مع تمكين المواطن من حجة الاصدار والاستلام للاستظهار بها عند الحاجة.
وقدم السيد الحاج قلاعي خلال هذا اللقاء جملة من المؤشرات التي حققها قطاع تكنولوجيا الاتصال مبرزا انه تم تعميم السعة العالية عبر نظام الخطوط الطرفية اللامتوازية «ادي اس ال»على كافة الولايات لتبلغ طاقة الشبكة خلال شهر اوت الفارط 430 الف خط.
وقد بلغ عدد المشتركين في هذه الخدمة خلال نفس الفترة 302 الف مشترك مقابل 45 الفا سنة 2006. كما شهدت التعريفات تخفيضات سنوية متتالية في إطار الحرص على نشر الثقافة الرقمية بمختلف مناطق البلاد وتمت مضاعفة طاقة الربط الحالية بالشبكة العالمية للانترنات بخمس مرات لتبلغ 17.5 جيغابيت في الثانية في موفى سبتمبر 2009 ومن المؤمل ان تصل الى 20 جيغابيت في الثانية قبل موفى السنة الحالية.
وعلى مستوى الخدمات الاتصالية ذكر الوزير انه تم الشروع في تركيز الشبكة الادارية المندمجة باعتماد تقنيات الشبكة المهيكلة للانترنات التي توفر شبكات افتراضية مؤمنة خاصة بكل وزارة وبسعة تدفق عالية كفيلة بتغطية الحاجيات الحالية والمستقبلية للادارة فضلا عن توفير جملة من الخدمات عن بعد.
وتعرض الوزير كذلك الى موضوع السلامة المعلوماتية مشيرا الى تطور عدد خبراء التدقيق في سلامة النظم المعلوماتية في تونس ليبلغ 187 خبيرا حاليا مقابل 160 سنة 2008 كما تم الشروع في المصادقة على المؤسسات المختصة في مجال السلامة والتدقيق في النظم المعلوماتية لمساندة مختلف القطاعات التي تعتمد على شبكات الاتصال والمنظومات المعلوماتية.
وتم في نفس الاطار اقرار اجبارية اعلام الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية بالهجمات والاختراقات وغيرها من الاضطرابات التي من شأنها عرقلة استغلال نظام معلوماتي او شبكة اخرى حتى يتسنى لها اتخاذ التدابير اللازمة.
من جهة اخرى ابرز الوزير الحرص الرئاسي على نشر الثقافة الرقمية لدى مختلف شرائح وفئات المجتمع من خلال تفعيل دور المجتمع المدني حيث ذكر انه تم اسناد قرابة 250 منحة بمعدل 5 الاف دينار لفائدة جمعيات نشر الثقافة الرقمية باعتمادات جملية بلغت مليونا و250 الف دينار.
كما تم إحداث جائزة وطنية للتميز الرقمي بقيمة 45 الف دينار قصد التشجيع على النهوض بالمنتوجات الرقمية الهادفة الى تطوير الخدمات الالكترونية ذات الصلة بالمجالات الادارية والتربوية والثقافية والاعلامية والمالية والتجارية بالاعتماد على تكنولوجيات الات



المصدر:tunis:
 

ahmed149

عضو جديد
إنضم
8 أكتوبر 2009
المشاركات
34
مستوى التفاعل
8
merci pour l'info
 

احسان

عضو نشيط
إنضم
16 أكتوبر 2009
المشاركات
182
مستوى التفاعل
75
je propose ce logo alors, j'espère qu'il vous plait

img-143907kp3pt.jpg
 

mouelhi sat

عضو مميز
إنضم
26 نوفمبر 2005
المشاركات
1.336
مستوى التفاعل
829
Divona, premier opérateur de télécommunication 100% tunisien

Le Groupement Divona/Orange est retenu en tant que soumissionnaire de la meilleure offre technique dans le cadre du processus d’attribution d’une licence pour un nouvel opérateur des télécommunications en Tunisie.
Le pays compte actuellement deux opérateurs : Tunisie Télécom et Tunisiana, filiale d’Orascom Telecom et du qatari Qtel. L’entrée en service d’un nouvel opérateur de télécommunications a pour objectif de contribuer à la dynamisation du paysage du secteur des télécommunications (fixe, internet haut débit et mobile), à la promotion de l’investissement et de l’emploi.
Divona Télécom Tunisie est le premier opérateur VSAT (transfert de données par satellite) en Tunisie. C’est également l’unique opérateur de télécommunications en Tunisie dont le capital est détenu à 100% par des Tunisiens. Présent dans le secteur des télécommunications en Tunisie depuis plus de douze ans, via sa maison-mère Planet, Divona a réussi à se hisser rapidement à la tête du secteur. Planet exerce depuis une douzaine d'années dans le pays. Elle est aujourd'hui leader dans l’internet destiné aux entreprises et compte plus de 100.000 clients.
Les deux entités sont dirigées par Mohamed Garbouj et appartiennent à Investec de Marouène Mabrouk (et non le Groupe Mabrouk). Les deux parties vont maintenant créer et mettre en place une entreprise de droit tunisien dont 51% (au moins) seront détenus par Investec. Cette entreprise doit, en théorie, commercialiser ses nouveaux services fixe et mobile dans six mois.
La licence accordée à Divona/France Telecom est valable pour une période de 15 ans avec possibilité de prorogation, à la demande du titulaire, par périodes supplémentaires n’excédant pas dix ans chacune. En outre et pour favoriser la dynamique concurrentielle et soutenir l’introduction du nouvel entrant, l’Etat tunisien s’est engagé à n’attribuer aucune licence fixe supplémentaire avant au moins le 1er janvier 2013. Il n’accordera pas, non plus, de licences 3G à d’autres opérateurs avant une année environ de manière à engager les conditions favorables à l’itinérance et l’utilisation optimale et commune de l’infrastructure relative aux télécommunications fixes et mobiles.
(avec businessnews.com.tn)



المصدر:satelite:


 
أعلى