من مكارم الأخلاق ... صحح مجرى حياتك خطوة بخطوة ///

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة النمر الدهبي, بتاريخ ‏18 ماي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. النمر الدهبي

    النمر الدهبي عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.024
    الإعجابات المتلقاة:
    152
      18-05-2007 23:50
    :besmellah1:


    جازاك الله خيراً
    إذا قدم لك إنسان شيئا، أو صنع بك معروفا ينبغي لك أن تشكره،فماذا تقول؟
    هل تشكره بإحدى الكلمات الأجنبية الشائعة، التي يستعملها البعض ظنا منهم أنها تعلي شأنهم و ترفع قدرهم؟
    لماذا لا نستخذم هذه العبارة الجميلة البسيطة: (جازاك الله خيرا).
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:
    (من صُنع إليه معروف فقال فاعله:جازاك الله خيرا،فقد أبلغ في الثناء).
    ينبغي أن نشكر الله تعالى أولا على النعم التي وهبنا إياها،و ينبغي أيضا أن نشكر من جعلهم الله سببا في تلك النعم..قال رسول الله (ص): (لا يشكر الله من لا يشكر الناس) أي: من كانت عادته و طبعه أن ينكر نعمة الناس،فإن من عادته و طبعه أن ينكر نعمة الله و لا يشكره سبحانه.على النعم التي مَنَّ بها عليه.
    يظن البعض أنه من الأنسب له،خاصة إذا كان يتحدث إلى النساء،أن يقول لهن شكراً بكلمة فرنسية،ويجتهد في نطقها برقة مع انحناءة و ايماءة،ماذا سيحدث لو قال بتواضع المسلم الممزوج باعتزازه بنفسه: (جازاك الله خيرا) ؟!
    الصحابي الجليل أُسيد بن خُضير،شكر أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها،على أمر من أمور الدين،فقال لها في أدب و حياء و ثبات المسلم (جازاك الله خيرا)
    مناسبة ذلك،أنها رضي الله عنها كانت قد فقدت قلادة لها،فبعث النبي(ص) رجلا يبحث عنها،فأدركتهم الصلاة و لم يكن معهم ماء،فلما أخبروا النبي(ص) بذلك، أنزل الله تعالى آية التيمم،فقال أُسيد: (جازاك الله خيرا،فوالله مانزل بك أمر تكرهينه، إلا جعل الله ذلك لك وللمسلمين فيه خيرا)
    أتمنى أن أكون قد أفدتكم
    [​IMG]

     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...