1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أنظر إلى عظمة الخالق ومقدر الارزاق؟؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة raoof7, بتاريخ ‏21 ماي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. raoof7

    raoof7 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏15 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    4.709
    الإعجابات المتلقاة:
    6.138
      21-05-2007 10:26
    بسم الله الرحمن الرحيم

    سبحــــــــان الله

    يقول عالم احــــياء امريكي :
    أن هناك طبيب شاهد في طريقه كلب مصاب بكسر إحدى قوائمه فحمله
    إلى عيادته البيطريه وقام بمعالجته وبعد
    أن تماثل للشفاء أطلق الطبيب سراح الكلب
    وبعد فترة من الزمن سمع الطبيب نباح الكلب عند باب عيادته
    فلما فتح الباب وجد الكلب الذي عالجه ومـــــعه كلب آخر مصاب
    فيا سبحان الله من الذي الهمه وعلمه هذا إنه الله

    -----------------------------------


    يقول عالم الأحياء الامريكي أن هناك قط
    وكان صاحب البيت يقدم له طعام كل يوم
    ولكن هذا القط لم يكتفي بالطعام الذي يقدمه له
    صاحب البيت فأخذ يسرق من البيت طعام
    فأخذ صاحب البيت يراقب القط فتبين أنه كان يقدم الطعام
    الذي يسرقه لقط آخر أعمى


    لا إله إلا الله
    كيف كان هذا
    القط يتكفل بإطعام قط كفيف


    ولكن قدرة الله عزوجل
    فأسمع قول الله تعالى


    (( وما من دابة في الأرض ولافي السماء إلا على الله رزقها ...

    الآيه)
    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزينة عرشه و مداد كلماته


    وهذا موقف حدث بالعراق يحكيه شاب عراقي قائلا :
    عندنا نؤمن بشئ اسمه حية البيت (الحية = افعى ) وحية البيت اي التي
    تعيش في البيت لاتؤذي في احد البيوت الريفية كان لافعى صغار تحت كوم من التبن
    وعندما ارادت المرأة العجوز صاحبة البيت رفع التبن وجدت صغار
    الافعى فما كان منها الا ان حملت الصغار الى مكان قريب امين ....
    وعندما عادت الافعى ولم تجد صغارها جن جنونها واتجهت صوب اناء كبير
    فيه الحليب
    وقامت بفرز سمها من انيابها في الاناء وبعد ان
    بحثت ووجدت صغارها في
    مكان قريب عادت ورمت نفسها في الحليب ثم خرجت منه واتجهت الى رماد
    التنور
    واخذت تتقلب به ليلتصق الرماد بجسمها ثم عادت ودخلت في اناء
    الحليب لكي تعيبه ولايستخدمه اهل البيت
    وقد كانت المرأة العجوز تراقب هذا المنظر العجيب من بعيد .
    ولله في خلقه شؤون


    تخيل انك واقف يوم القيامه وتتحاسب ولست ضامن دخول الجنه وفجأه


    تأتيك جبال من الحسنات لا تدري من اين؟!

    من الاستمرار بقول :سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم..

    :ahlan:
     
  2. haythem88

    haythem88 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أوت 2006
    المشاركات:
    220
    الإعجابات المتلقاة:
    3
      28-05-2007 19:24
    سبحان الله
     
  3. chokri62

    chokri62 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏28 مارس 2007
    المشاركات:
    2.276
    الإعجابات المتلقاة:
    393
      28-05-2007 19:40
    (( وما من دابة في الأرض ولافي السماء إلا على الله رزقها ...

    الآيه)
    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزينة عرشه و مداد كلماته

    مشكور يا غالي
     
  4. mounir-vision

    mounir-vision كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    14.001
    الإعجابات المتلقاة:
    33.699
      28-05-2007 20:38
    وما من دابّة على الأرض إلا ورزقها على الله.
    موضوع غاية من الاهمية تشكر يا غالى.
     
  5. alidos122

    alidos122 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏20 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    410
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      29-05-2007 08:59
    yaa ALLAH ya KARIMMMM
     
  6. chihabeddine

    chihabeddine عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2007
    المشاركات:
    706
    الإعجابات المتلقاة:
    174
      31-05-2007 07:41
    سبحان الله
     
  7. The_Great_WZ

    The_Great_WZ مشرف سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    3.348
    الإعجابات المتلقاة:
    1.404
      31-05-2007 09:03
    :besmellah1:
    سبحان الله
     
  8. zorgui

    zorgui عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    356
    الإعجابات المتلقاة:
    193
      31-05-2007 10:25
    la ilaha illa Allahh Mohamed rasoul Allah
     
  9. chip planet

    chip planet عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏19 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    430
    الإعجابات المتلقاة:
    126
      31-05-2007 10:39
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...