من هو الهاكر Hacker ؟

bboulehmi

نجم المنتدى
إنضم
5 سبتمبر 2009
المشاركات
1.614
مستوى التفاعل
1.150
هذه الكلمة معناها مبدع خارق أو حاد الذكاء. ظهر هذا المصطلح بشكل كبير في الستينات من القرن العشرين وكان يطلق على أعضاء مجموعة في MIT معهد مساشوسيتس للتكنولوجيا. Massachusetts Institute of Technology يتم تدريبهم على فهم ما بعد الأساسيات وما يجري في الخطوات البينية كان هذا لقب من يكتشف حل لمشكلة أو يحذر مشكلة ممكنة الحدوث قبل وقوعها لتلافي الخسائر. استغل الإعلام هذا الاسم وأطلقه على مجرمي المعلومات (الذين يستعملون الأساليب المعروفة من قبل في للهجوم والحصول على ربح أو شهرة ولا يخترعون شيء مفيد أو جديد). وكدفاع من الهاكرز الحقيقين اخترعوا مصطلح مخرب cracker وهو مجرم المعلومات وهي المصطلحات المعتمد الآن لتصنيف المبدعين.



تلميح

To hack a program تعني أن تضيف إليه ميّزة لم تكن موجودة، a system hack تعني أن تقوم بحيلة ذكية لعمل شيء مفيد (تسريع مثلاً) ، وهكذا. أما To crack a password أن تعرف كلمة سر غيرك، To crack a program أن تجد ثغره فيه تؤدي لدخول غير مشروع



ولكن إعلامنا(وحتى منهجنا وخبراؤنا) العربي غائب



ما هو نظام يونكس Unix ؟

يوصف أحياناً على أنه النظام المفضل للهاكرز بالمعنى الإيجابي Hackers Friendly! ولكن بشكل رسمي كل نظام تشغيل يحقق معاير POSIX يسمى يونكس أي أنه ليس نظام واحد ، هذه المعايير تضمن عمل البرنامج المصمم على إحداها في الأخرى وكانت بداية هذه الأنظمة في بداية السبعينيات ففي عام 1973 قام Thompson و Ritchie في مختبرات بيل (www.Bell-Labs.com ليس بيل غيتس) بكتابة نظام تشغيل يعتبر أول يونكس ثم انتشر بسرعة وتم بيعه ل AT&T وكان الطلب عليه كبيراً مما جعل توفير الدعم الفني أمراً صعبا لذا قامت بإطلاق الملف المصدري source code له في الجامعات و مراكز البحث العلمي والجمعيات غير الربحية ولأن الملف المصدري موجود لا ضرورة لتقديم دعم فني (فقط للنظام V و طبعا وفق رخصة غير حرة أي أنه لا يزال ملك لهم ولا يمكن لأحد التعديل فيه بدون إذن خطي ) وقد كتب هذا النظام على لغة C لضمان عمل هذا النظام على أي نوع من الأجهزة بحث يكون مستقل عن العتاد Hardware وكان هذا الإصدار الخامس من النظام الذي سمي system V وقد أنتج أشباه كثيرة له من أكثر من شركة وأيضا كان هناك مشروع متوافق معه ولكن كتب بطريقة مختلفة سمي BSD أي توزيعة برمجيات بيركيلي Berkeley Software Distribution ثم وضعة معايير POSIX التي تحدثت عنها لتضع معايير يسير عليها كل الشركات المحظوظة التي يسمح لها بتطوير هذه الأنظمة ظهر الكثير من مشتقاتها مثل AIX من IBM و HP/UX و SunOS أو Solaris و SCO UNIX و Xenix من مايكروسوفت كانت هذه الأنظمة مكلفة جداً (ميزانية دولة) و اقتصرت على مراكز البحث العلمي والجامعات والأجهزة العسكرية وعلى الرغم من قدم هذه الأنظمة إلا أنها منذ البداية أنظمة متعدة المهام والمستخدمين وترتبط بشبكات (قبل اختراع الإنترنت) وآمنة ، وفي المقابل كان هناك أنظمة رخيصة واستهلاكية خالية من أي مزايا، شائعة في الأسواق للإستخدام المنزلي وهي غير متوافقة مع المعايير القياسية وهي مجرد آلات حاسبة مقارنة بأنظمة يونكس.



ما هو نظام جنو GNU ؟

تلفظ جنو ولكن بها مواربة فإذا لفظت نو تعني حيوان النو (تيس بري) الذي هو شعارها. هي اختصار ل GNU is Not Unix أي جنو ليس يونكس وهذان اسلوبان شائعان في الاختصار (أن يكون أو حرف من الكلمة نفسها و أن نقول "كذا ليس كذا" عندما يكون الأول بديل عن الثاني) بهذا نعرف أن GNU هي بديل عن يونكس (بمعنى أدق عن أدوات نظام يونكس) ، وبديل عن فلسفة يونكس (نظام محصور بالأجهزة الخارقة ومن يستطيع صناعتها أو شراءها من عمالقة، نظام يشترط استخدامه بتوقيع اتفاقيات عدم المكاشفة nondisclosure agreement ) مؤسس جنو هو ريتشارد ستالمان من MIT للذكاء الصناعي في الثمانينات ليكون نظاماً حراً ومفتوح المصدر يحقق فلسفته التي تحدثنا عنها، بدأ ببرنامج EMACS ثم لحق به آلاف المبرمجين لإكمال النظام وهذا ما كان. ولم يكن هذا المشروع يطمح لعمل نواة نظام التشغيل kernel بل فقط أدوات النظام (مفسر الأوامر shell ، مصنف compiler ، محرر نصوص editor ...)



ما هو نظام لينكس Linux ؟

هو نواة نظام متوافقة مع يونكس لم يتطور من كود النظام الخامس System V ولا من BSD بل كتب من الصفر وهو نظام حر/مجاني ومفتوح المصدر(يمكنك أن ترى ملفات الC الخاصة به) ويمكن لأي انسان أن يطوره دون إذن من أحد ، بدأه ليناس تورفادليز Linus Benedict Torvalds وهو فنلدي Finland في عام 1991 عندما كان طالبا في جامعة Helinki يأمل أن يكون لديه يونكس (الذي يكلف ميزانية دولة كما ذكرنا) على جهازه في البيت بدأ مشروعه بعد أن درس نظام يونكس تعلمي اسمه minix حيث كتب نظام تشغيل كامل المزايا من الصفر ليتفوق ليس فقط على الأنظمة العادية بل وعلى أنظمة يونكس الأخرى ثم وضع الملفات على الإنترنت وكون مشروع نواة لينكس www.kernel.org أصدر أول نواة في 1994 ويشاركه الآن أكثر من ألف مبرمج من مختلف أنحاء العالم في تطوير النواة لوحدها وهو نظام يعمل على معظم الأجهزة منها



IA32(32-bit Intel Arch x86 including Pentium,and some ADM) أي الأجهزة المعروفة

IA64 (itanium and other 64-bit)

PowerPC PPC (من Apple و Motorola و IBM ... وغيرهم)

Alpha

Sparc

MainFrame

m68k (من motorola)

وغيرها الكثير مثل PlayStation2 و XBox

اسم هذا الظام لينَكس (بفتح النون) مكون من مقطعين LIN وهو يشيرإلى اسم مخترعه ليناس و UX اختصاراً ل"يونكس" UNIX وأحياناً يسمى TUX أي Torvalds UNIX حيث Torvalds هو المقطع الأخير من اسم مخترعه ليناس. وهذا النظام هو مفخرة البرامج الحرة والفتوحة



ما لينكس Linux مرة أخرى ؟

هي كلمة تعني واحد من ثلاثة نواة النظام kernel أو نظام التشغيل وأدواته أو الأقراص التي عليها النظام وأدواته وبرامج التثبيت والبرامج التطبيقية وحتى الألعاب. للتمييز الأولى تسمى نواة لينكس Linux kernel والثانية جنو/لينكس GNU/LINUX والثالثة توزيعة لينكس Linux Distribution والمعنى متخل تستطيع تميزه من السياق



ما هي البرامج الحرة ؟

هي طريقة متبعة لحماية الملكية الفكرية لا تقوم على احتكار المعلومة بل على نشرها خرج بالفكرة Richard M. Stallman مؤسس مؤسسة البرامج الحرة www.fsf.org Free Software Foundation فيمكن لأي كان أن يحصل على الملف المصدري للينكس أو أن يعمل نسخ من البرنامج ويوزعها مجاناً أو يبيعها



هل لينكس هو النظام الوحيد الحر ؟

لا ، لدينا الكثير مثلا GNU/Hurd و FreeBSD و NetBSD و OpenBSD وغيرها ولكن لينكس الأكثر شهرة ودعماً للعتاد Hardware.



هل هو نظام سهل مثل ويندوز أم صعب مثل دوس ؟

إنه نظام مرن يمكن أن يكون مثل هذا أو مثل ذاك فهو قد يتفوق على ويندوز في الجمال والسهولة مثلاً إذا استعملت KDE يمكنك أن تجعل القوائم شفافة ويمكنك أن تجعل الأزرار بأشكال رائعة جداً. وإذا كنت تريد نظام ليعمل على جهاز متخلف كنت تريد أن ترميه كخادم صامت أو جدار ناري ليحمي شبكتك ولا تريد تلك الواجهات المترفة فذلك أيضا ممكن



في الحقيقة عندما نتحدث عن نظام تشغيل نعني البرنامج الذي يقع بين البرامج التطبيقية والأجهزة المادية(العتاد) ويسهل لهذه الوصول إلى تلك ويمنع هذه من الوصول إلى تلك أحيانا للحماية أما التعامل مع العنصر البشري فهو ليس من وظيفة نظام التشغيل بل من وظيفة البرامج التطبيقية ولكن سبب الخلط هو أن أنظمة التشغيل التجارية تأتي مع برامج وواجهات يراها المستخدم فيحسبها هي نظام التشغيل فيصبح السؤال هل يوجد للينكس واجهات رسومية وبرامج سهلة الإستعمال؟ الجواب نعم هناك زلايين (ملايين بلايين زلايين) البرامج التطبيقية والواجهات للينكس



هل تقصد أني بحاجة إلى الحصول و تثبيت كل برنامج لوحده ؟

لا، فهنا يأتي دور التوزيعة وهي عبارة عن أقراص مدمجة (من قرص إلى سبعة وعادة ثلاثة)عملتها شركة مثل ريدهات وماندريك أو جمعية غير ربحية مثل ديبيان تحتوي على برنامج إعداد و لينكس وآلاف البرامج التطبيقية (من 2000-8000 حزمة برمجية) وملفات مساعدة بحيث أن كل ما عليك هو وضع القرص وتشغيل هذا البرنامج



هل يدعم العربية ؟

نعم ،فالعالمية ودعم كل اللغات موجود ضمن نواة لينكس إن كان مجرد دعم أو حتى أن يترجم بشكل كامل، أي ليس عليك أن تنتظر حتى يتكرمون بعد سنة من إصدار نسخة enabled أو local ولكن يوجد بعض البرامج كما في أي نظام لا يعلم مبرمجها عن طبيعة اللغة العربية وهي برامج قليلة وأكثر التوزيعات الحديثة تدعم اللغة العربية بشكل جيد والجهد الكبير المبذول لتعريب تلك البرامج لمؤسسة عرب-آيز www.arabeyes.org أي عيون عربية ولفظها يعني تعريب باللغة الإنجليزية.



بماذا يمتاز عن غيره ؟

أسرع ،وأقوى ، وآمن ، وأكثر استقراراً -لايعلق- وعلمي وموثوق

صمم من الأساس ليكون نظام شبكات ونظام محمي وصمم ليدوم

انخفاض كلفة الإدامة

حر/مجاني وغير احتكاري وهو ملك للبشرية GPL

قادر على بناء نفسه Self-Contained

Backword compitablity

well-documented (على عكس ويندوز الذي يحتوي بعض ال Undocumented API's)

يكشف الأخطاء المصنعية والتلاعب بالموصفات ويقدم حلول

عالمي ويدعم لغات مختلفة منها العربية عن طريق Unicode

خال من الفيروسات والجواسيس

متعدد المستخدمين والمهام و خيوط المعالجة و تعدد المعالجات وفيه الإشتراك في الزمن

التحكم في أولويات البرامج

كامل الأدوات ولغات البرمجة

يمكن تركيب الأدوات لأتمتة الأعمال

زلايين (ملايين الملايين) من البرامج بإنتظارك

سريع التطور، والمزايا الجديدة تنطبق حتى على البرامج القديمة وليس على البرامج التي صممت لها

يعطيك بيئة التكنولوجيا المتطورة في عالم UNIX على الأجهزة الشخصية

مطابق للمواصفات والمقاييس مثل POSIX,ANSI,ISO,...

مدعوم من شركات ضخمة وتاريخية مثل IBM



صورة لويندوز





أليس ويندوز متعدد المهام؟

كلا إنه يظهر كذلك فقط ، إذا كنت تطبع على طابعة بطيئة أو كنت تقرأ ملف من قرص مدمج قديم أو تنسخ ملف حجمه كبير أو تفك ضغط ملف يزيد حجمه عن 500 ميغا فإن الجهاز كله يصبح بطيئا ويعلق وزر الإلغاء لن يعمل حتى تنتهي تلك العملية سبب ذلك أن ويندوز يعتمد على نظام BIOS الذي صمم قبل عقود ولم يأخذ في الحسبان مسألة تعدد المهام.



لماذا أحتاج أنا لكل هذه المزايا طالما أن ويندوز يعمل ؟

لعدة أسباب



عدم الأمان مثل الفيروسات والجواسيس والثغرات المتعمدة

حقوق الملكية الفكرية و EULA

عدم الإستقرار ولها معنيان

عدم وجود معايير قياسية معتمدة لدى هيئات مستقلة فهو تحكمه السوق فإذا غضبوا على شركة تتوقف برامجها عن العمل في ويندوز (كما حدث مع AOL عند إصدار XP) والبرامج المصممة لموضة ال 98 لا تعمل بالضرورة في الموضة الجديدة

تعليق الجهاز بسبب وبدون سبب مثل شاشة الموت الزرقاء و send bug-report و Illegal Operation ...

يدفعونك دائما لشراء المزيد

عند طلب الدعم والشكوى من التعليق المتكرر يجيبونك اشتري المنتج الجديد أو ربما أنه فيروس أعد التنزيل أو يتهمونك بالغباء وأنه عليك إغلاق الجهاز بطريقة صحيحة أو عليك اضافة المزيد من الذاكرة

عدم توفر برامج مجانية موثقة -غالبا تجريبية- وقلة المشاريع العلمية

لا يناسب المشارييع الكبيرة وطويلة الأجل

لا يناسب المشاريع ذات الطابع الحكومي أو السري لأنك لا تستطيع التأكد من أنه يقوم بالعمل المطلوب فقط لان الملف المصدري غير متوفر



حقوق الملكية و من يهتم ؟ وما هي EULA ؟

مع الزمن تتجه الدول الى توقيع اتفاقية التجارة الحرة التي تلزم بالحفاظ على الملكية الفكرية . والمطالبة بالقضاء على مروجي ومستعملي النسخ المقرصنة وكل الأعذار التي تعدها لن تنفع في شيء بسبب EULA



لقد جاء مع الجهاز

أنا لم أنسخ شيئا

صديقي لديه نسخة مرخصة وأنا استعملتها ولم أنسخها

لقد قال لي البائع أنها أصلية

كلها لن تنفعك في شيء وستدفع المعلوم

أما عن EULA

فهي اتفاقية المستخدم/المنتفع الأخير (أي ليس مهما القرصان الكبير الذي نسخها على أقراص مطبوعة تشبه الأصلية أو القرصان الذي باعك إياها) وهي الشيء الذي توافق عليه دون أن تمعن فيه عند تثبيت ويندوز وتضغط موافق وفلسفة هكذا اتفاقيات أن الشركة لا تبيعك البرنامج وإنما تعطيك الحق في استخدامه مقابل المال.



وهل هذا سيء ؟ ما هي بنودها؟



بمجرد استعمالك للبرنامج تفقد الحق في استعادة النقود ، علما أن الإتفاقية لا تعرض عليك إلا بعد تشغيل البرنامج

يمكن صياغة هذا البند أنه إذا لمست أي جهاز فأنت موافق على الإتفاقية لأن 90% من الأجهزة حاليا عليها ويندوز

الإستخدام محدود باستعمال البرنامج وليس يتحليله واستخدامه في الهندسة العكسية (على الرغم من معارضة هذا البند لقوانين الإتحاد الأوروبي )

إذا فقدت الرقم المفتاح أو رمز التفعيل عليك شراءه مرة أخرى

للإستعمال على جهاز واحد (ستدفع بعدد الأجهزة)

محدودية الكفالة إلى أبعد الحدود

في حال ارتكب ويندوز خطأ أو تسبب بمشكلة ضمن حدود الكفالة فإن شركة مايكروسوفت هي من يحدد ماذا تفعل بك هل تعيد لك النقود التي دفعتها وتسحب منك الرخصة أم تستبدل الأقراص بأقراص تحتوي على نفس المشكلة

تحذير من الجافا وأنها قد تؤدي الى موتك أو اصابتك بالسرطان

إذا اعتبرت موافقا على الإتفاقية فإنه عليك تسجيل كونك مستخدم مرخص وإلا تعتبر مستخدم غير شرعي "قرصان"

يعاقب المستخدم غير الشرعي بدفع رسوم الرخصة إضافة إلى تعويض للشركة إضافة إلى تعويض لتشويه سمعة البلد

انظر EULA ويندوز 98



لا أظن أنهم يطبقونها بذلك التشدد

هناك فترة سماح في اتفاقية التجارة الحرة ربما هذا هو السبب أو حتى يتسلل ويندوز إلى مناهجنا التربوية وتتشربه الجامعات ويصبح لا مجال للعودة ثم تضرب ضربتها (هذا حقهم فالعقد شريعة المتعاقدين) لاحظ أصبحت الصيدليات الصغيرة والمطابع وحتى محلات مواد البناء والبقالة تستخدم ويندوز وعلى الكل أن يرخص هل كنت تعتقد أن ظاهرة الأقراص على الرصيف بكل البرامج بسعر ثلث دولار ستستمر.



وماذا عن لينكس كيف رخصته

اسمها GPL (أي General Public License ) وقد تحدثنا عنها من قبل في فصل الملكية الفكرية.



لكنها أسباب غير كافة لأتخلى عن كل الأقراص التي لدي وأضعها الفرن وأبدأ من الصفر

لم يقل أحد ذلك، تستطيع الجمع بين النظامين وعرض قائمة تخيرك بينهما أو -إذا كنت لا تحب أن يعاني أخوك الأصغر أي تغيير- تستطيع أن تجعل الجهاز يقلع إلى ويندوز مباشرة ما لم تضغط على shift أثناء الإقلاع بل تستطيع تشغيل معظم برامج ويندوز في لينكس عن طريق wine أسرع مما تعمل عليه في ويندوز



هل يجب أن أهيء (format) القرص الصلب من جديد

لا، الفكرة أنك تستخدم قسم مثل ال D ليكون للينكس



ما هي المتطلبات الدنيا لتنزيل لينكس ؟

أنت بحاجة الى 386 كحد أدنى (قبل البينتيوم بجيلين) و4 ميغا رام لتعمل النواة وبعض الأدوات الأساسية لأغراض الإنقاذ أو خادم أباتشي بدون واجهة رسومية ولكن ليعمل برنامج الإعداد الخاص بالتوزيعات المعروفة فأنت بحاجة الى 16 ميغا على الأقل في الطور النصي والضعف في الطور الرسومي وبحاجة الى 200-400 ميغا على الأقل من القرص الصلب لعمل توزعية رسومية بسيطة-متخلفة- وبحاجة الى 1 غيغا اذا أردت تنزيل gnome أو kde و 2 غيغا لكليهما هذا الحد الأدنى أما الحد الأدنى للأداء الجيد فهو ضعف هذه الأرقام



لم أفهم ، باختصار لو سمحت .

PentiumI ,32M ram,2GB HDD للحد الأدنى و PII ,64M ram,4GB HDD ليعمل بشكل مقبول



من أين أحصل على تعريفات كرت الصوت والشاشة ... ؟

لن تحتاج إليها لينكس نظام يتكفل لوحده بكل ذلك وإلا ما فائدة نظام التشغيل ولكن هناك عدد قليل من المودمات القديمة الزائفة الداخلية (في الحقيقة هو مودم واحد موتورولا SM56 ويمكن تعريفة لكن الطريقة صعبة ،سمعت أنه أيضا لا يتعرف في ويندوز XP عليه أيضا، وأيضا بعض المودمات الخارجية من نوع USB ) وعدد قليل من الطابعات ستواجه صعوبة في تعريفها



هل سينتشر هذا النظام؟

الكثير من الشركات الكبرى تستخدم هذا النظام مثلا IBM من الداعمين له على الرغم أنه ينافس نظامها AIX ، شركة Intel تدعم تطوير GNU C Compiler و قامت شركة Oracle بعمل توزيعة لينكس وأنتجت شركة Sun سطح مكتب للتطوير يعمل بظام لينكس و غنوم للتطوير باستعمال java وهي الآن تعمل على إنجاز واجهة ثلاثية الأبعاد لنظام لينكس. وأكثر خادمات المواقع المشهورة تستخدم لينكس مثل google و yahoo و amazoon ، الكثير من الدول تستخدم لينكس لإنجاز أعمالها الحساسة مثلا لينكس حاصل على موافقة وزارة الدفاع الأمريكية كما تعمل وكالة الأمن القومي الأمريكي على تطوير الحماية في لينكس SElinux وأيضا الكثير من دول العالم تستخدم لينكس في الدوائر الرسمية مثل كوريا والمدارس الأساسية في اسبانيا تستخدم لينكس وحمى لينكس وباء في اوروبا. بقي أن نذكر أن FSF مدعومة من ال UNISCO



كيف يمكن أن أستفيد أنا منه في البيت أو المكتب الصغير؟

تأتي توزيعات لينكس بحوالي من 2000 إلى 8000 حزمة برمجية إضافة إلى زلايين (ما بعد الملايين والبلايين) من التطبيقات الموجدة على الإنترنت من مشغل الفيديو والألعاب إلى برامج المكتب (معالج نصوص ...إلخ) ومن متصفحات الشبكة إلى أدوات البرمجة وتستطيع أن تقول أن بإمكانه فتح كل الملفات (التي تعرفها والتي لم تسمع عنها) وحتى برامج الأجهزة الخلوية متوفرة مجانا للتنزيل من الإنترنت. إضافة إلى اكتسابك خبرة في أنظمة يونكس



كيف يمكن أن تستفيد منه الدول والشركات ؟

تعتبر الأنظمة الشبيهة ب UNIX الأنظمة المعتمدة كخادمات وأجهزة مركزية ولكن هذه الأنظمة تعمل على أجهزة مكلفة جداً (اضافة إلى كلفة النظام الخيالية) بينما في لينكس يمكنك أن تشغيله على أي جهاز بما فيها الأجهزة الشخصية وبفضل تقنية SMP يمكن تركيب أكثر من معالج على جهاز واحد مما يجعل أداء الأجهزة الشخصية أكبر من أداء ال Mainframe العملاقة وأرخص بكثير (إضافة إلى أن النظام مجاني) خصوصا أن هناك قيود على بيع الأجهزة العملاقة خارج الدول المصنعة وبهذا تحصل الدول الفقيرة والشركات على أرقى التكنولوجيا بسعر لعبة أطفال. وكما نعلم إذا قلت التكلفة يزيد هامش الربح و تزيد من التنافسية، يضاف إلى ذلك أن تعميم نظام لينكس يجعل هناك خبرات محلية في أنظمة يونكس وفي إدارة الأنظمة الحساسة مما يوفر على الدولة مغامرة وضع الأجهزة التي تحتوي على بينات حساسة في أيدي أجنبية.



كما يوفر لينكس كل الأدوات والوثائق التي تلزمك لعمل أي شيء ممكن.
 

slimshady055

عضو مميز
إنضم
17 أكتوبر 2009
المشاركات
1.093
مستوى التفاعل
630
Merci mon ami pour ces informations
:kiss:
 

casanostra82

نجم المنتدى
إنضم
20 جويلية 2009
المشاركات
3.905
مستوى التفاعل
7.793
Bonne explication
continue mon frére
◄►◄►◄►◄►◄►◄►
 
أعلى