فضائح الفساد تخيم مجدداً على الكرة البلجيكية والهولندية.

Taraq

عضو مميز
إنضم
22 سبتمبر 2009
المشاركات
1.190
مستوى التفاعل
1.767
أكد الصحفى الكندى ديكلان هيل بيع أحد فرق دورى الدرجة الأولى البلجيكى للعديد من المباريات التى لعبها خارج أرضه.
وأوضح هيل فى تصريحات له للصحف البلجيكية أن «عضوا مهما فى مافيا المراهنات الآسيوية» أكد له الأسبوع الماضى أن ذلك الفريق باع بعض مبارياته.
وأضاف أن المسؤولين عن هذا الفريق، الذى لم يذكر اسمه، متورطون فى هذه العملية.
يذكر أن هيل تخصص فى السنوات الأخيرة فى كشف قضايا الفساد المتعلقة بالمراهنات التى تحدث فى عالم الرياضة، وهو مؤلف كتاب «كيف تتلاعب بنتائج مباريات كرة القدم»، الذى يكشف فيه عن علاقة المراهنات بالفساد فى عالم الساحرة المستديرة.
وأكد هيل، فى تصريحات له للصحف الهولندية، أن الفساد طال أيضا بعض فرق قاع الجدول فى الدورى الهولندى، حيث تبيع مبارياتها التى تلعبها خارج أرضها.
وذكر الصحفى أنه يستند فى معلوماته لمصدر من سنغافورة، يذكر أنه قد تم الكشف عن بعض الفضائح التى جرت فى الدورى البلجيكى بسبب المراهنات.
ففى عام ٢٠٠٦ تم الكشف عن جريمة تلاعب كبيرة تورط فيها رجل الأعمال الصينى يى زهيوان وشركاء آخرون، بعد قيامه بدفع رشاوى لمدربين ولاعبين بدورى الدرجه الأولى لضمان نتائج مراهناته التى كانت تضخ له الكثير من الأرباح عبر شبكة الإنترنت.
وأدت هذه الجريمة إلى وقف العديد من اللاعبين والمدربين، كما أثيرت شكوك حول صفقات مشبوهة مماثلة فى دورى الدرجة الثانية، وأيضا تم التحقيق فى سلسلة الهزائم المتتالية التى منى بها فريق سانت ترويدينز البلجيكى عندما لعب فى الدرجة الأولى موسم ٢٠٠٧-٢٠٠٨.


صحيفة المصري اليوم.

 
أعلى