السباق الدولي 12 لدراجات “الكواد” الرياضية بدوز

dmaya12

عضو
إنضم
10 أكتوبر 2009
المشاركات
148
مستوى التفاعل
70






تشكل الصحراء التونسية فضاء ملائما لتنظيم مختلف السباقات الرياضية والترفيهية التي تستعمل فيها المحركات الميكانيكية وذلك نظرا الى امتداد الصحراء ووعورة تضاريسها والجمال الأخاذ للرمال والواحات ولقد احتضنت عديد الجهات بالجنوب التونسي مثل قبلي وتوزر ودوز وقصر غيلان وتطاوين ومدنين تظاهرات شتى في الرياضات القصوى من راليات وسباقات التحدي والماراطون.
ويشهد عمق الصحراء التونسية وتحديدا مدينة دوز وقصر غيلان هذه السنة الدورة الـ 12 للسباق الدولي لدراجات “الكواد” الرياضية المنتظم في الفترة الممتدة من 8 إلى 15 نوفمبر القادم والتي تشرف عليها المؤسسة الأوروبية الفرنسية “كواد أورغانزايسون” حسب جريدة “الصحافة”.

ومن المنتظر أن تسجل الدورة 12 للسباق الدولي لدراجات “الكواد” الرياضية بدوز انضمام 200 مشاركا علما وأن باب قبول المشاركين قد أغلق منذ غرة سبتمبر المنقضي رغم ورود عديد الطلبات للانظمام الى هذا السباق الذي اكتسب سمعة طيبة استمدها من صبغة المنافسة الاحترافية ومن طبيعة التنظيم المحكم لمختلف جولاته.
ويعود نجاح السباق الذي يطلق عليه “سباق الفنك”( transfennec ) الى ما تضفيه جمالية المناظر الصحراوية بالجنوب التونسي من متعة وتطور السياحة ونظم الاستقبال في المنطقة والى ما تمتلكه مؤسسسة “كواد أورغانزايسون” من خبرة طويلة في هذا المجال إذ تضطلع منذ ما يزيد عن 20 سنة بتنظيم سباقات دراجات “الكواد” الرياضية.
ويتوزع برنامج السباق على عدة جولات تفصل بينها محطات تخييم بالواحات ويتكون كل فريق في السباق من 4 عناصر كحد أدنى وتسلك الفرق المشاركة في السباق مسارات حرة مع ضرورة المرور “بنقاط التفتيش” باعتماد نظام تحديد المراقبة (gps ) والتقيد بـالخطاطة العامة لـ “كتاب الطريق” الذي تم تحديده من قبل لجنة التنظيم.
وينطلق السباق من خلال دورات تدريبية في مسلك يدعى “الطريق الذهبي” تم تصميمه في مساحات شاسعة وسط كثبان الرمال وعلى المتسابقين أن يهتدوا إلى تذليل عقبات المغامرة من دون تجاوز الحد المسموح به من وقود وعتاد وقطع غيار ويوفر المشرفون على السباق كافة المساعدات الآلية من صيانة ودعم جوي وأجهزة طبية وفرق إغاثة وتأمين.
وينتظم إثر كل نهاية مرحلة يومية من السباق تجمع ضخم يضم كل الفرق المشاركة وكافة فرق التنظيم في أماكن مكشوفة في قلب الصحراء كما يقع في الأثناء تقديم حفل للموسيقى البدوية التونسية قصد تنشيط الفضاء والترويح عن المشاركين وبناء الروح الجماعية لديهم.
وستضم الدورة الجديدة من السباق مرحلة مضافة تمر عبر الواحات بالجنوب التونسي لمزيد إضفاء التشويق كما يشهد السباق حضور وسائل اعلامية من أوروبا متخصصة في الرياضات القصوى ومنافسات التحدي لاسيما المعلق الرياضي والمنتج الفرنسي الشهير جيرار هولتز.
وتعمل “كواد أورغانزايسون” على تنظيم مختلف سباقات الرياضات الميكانيكية في اختصاصات السيارات والشاحنات والدراجات النارية ومركبات التزلج المائي ورياضات التحمل والمشي وهي مؤسسة عريقة أسسها ونظم مفاهيمها منظم السباقات الفرنسي ذائع الصيت تييري جاكوب.








 
أعلى