فليسقط كأس العالم

mohamed ben abde

نجم المنتدى
إنضم
20 ماي 2008
المشاركات
1.865
مستوى التفاعل
575


عندما أعلنت قرعة القارة الأفريقية السمراء لمجموعات تصفيات القارة المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا فكانت صدمة للعرب بوقوع منتخبين من أقوى منتخباتنا العربية فى المجموعة الثالثة وهما بطل القارة الأفريقية 2006 , 2008 منتخب الفراعنة أو الساجدين و المنتخب الذي هزم ألمانيا الغربية وتشيلى فى كأس العالم 1982 منتخب محاربو الصحراء , لا شك أن المنتخبين من أقوي المنتخب العربيات حالياّ بما يمتلكا من نجوم كزيدان و زيانى وجبور و متعب و عنتر يحي و تريكة و بلحاج و معوض و لكن تلك هذا القدر الذي يجب أن نتعايش و نتعامل معه .
ردود فعل أعضاء المنتديات دائماّ ما كانت تعبر عن الشارع الرياضي و عن ردود فعل كلا البلدين نحو القرعة , تلك المنتديات التي يدخلها الطبيب و المهندس وكذلك الطالب و العامل البسيط , ثقافات مختلفة و أفكار متباينة لكن الغريب هو ما وجدته فى المنتديات من إساءة و إهانة و سب بل وقذف بين أعضاء تلك المنتديات بعكس ما كان متوقع بين مواجهة بين منتخبين عريقين و كل منهما شقيق للأخر , لقد كانت صدمة لكني حاولت أن أضحك على نفسي و أتكلم مع نفسي بأن ذلك هو عبارة عن نوع فقط من الترهيب و الرعب الذي يحاول كلا من أبناء أم الدنيا و أبناء الخضراء أن يدخله فى قلوب الأخر و أن بنهاية التصفيات سيعود المصري و الجزائري كما كانوا أصدقاء بل و أشقاء لكن الصدمة الحقيقية كانت منذ ما يقارب الأسبوعين عندما شاهدت المقدم الشهير الأستاذ عمرو أديب فى برنامجه على شاشة أوربت و هو يتساءل لماذا يكره الشعب الجزائري مصر و لماذا هما مختلفون عن باقي دول العرب فى حبهم لمصر .
سؤال الأستاذ عمرو أديب لم يأتي من فراغ بل من المؤكد أن هناك أسباب كثيرة لهذا السؤال من ضمنها عندما سأل مواطن مصري تعامل مع الجزائريين وعاش 16 عام بالجزائر و من ضمنها ما يراه فى المنتديات الرياضية و كذلك من المؤكد أنه تعامل مع الكثير من الشعب الجزائري , لكن كعادتي أحاول أن أحول الصدمة إلى شيء هين حتى لا أعانى من الوقائع والحقائق و تحدثت لنفسي بأنها أزمة تصفيات بل و قد يكون تلك الخلاف مشابه لخلاف عشاق فناربخشة وجالاتا سراى على قمة الدوري التركي و عندما تنتهي المباراة يصافح كلا منهما الأخر و أصبحت أنتظر يوم الـ 14 من نوفمبر ليس لمعرفة من سيصل للمونديال بل لكي أرى مصافحة كلا من المنتخبين لبعضهما و لأجد تهنئة من كلا الشعبين للأخر بالرغم من كمية قناعتي أن ذلك لم ولن يحدث !.
في أثناء أحزانى عن ما يحدث في الصحف المصرية و الجزائرية من انتقاد لا يمث للرياضة و لكرة قدم بصلة و ما أراه فى المنتديات و أقرأه فى تصريحات عنتر يحي ومحمد زيدان قبل وعقب مباراة بوروسيا دورتموند وبوخوم فى البوندزليجا ظهرت بارقة أمل و ابتسامة بسيطة من مبادرة مصرية رائعة بأسم وردة لكل لاعب جزائرى , نعم تلك المبادرة وجدت نقد كبير لكن لا شك أنها كانت فكرة رائعة , لا شك أن هناك مازال يعلم أن مصر و الجزائر أخوة أشقاء لا يمكن لتلك الكرة البسيطة أن تفرق بينهم و تهدم علاقاتهم التي تمتد لأكثر من مائة عام , لقد رأيت بتلك المبادرة ضوء بسيط يأتي من ظلام كبير أعاد لي البسمة و الأمل في مباراة بين شعبين شقيقين يوم 14 .
نعم جاءت بارقة الأمل لكنها كانت محملة بغبار شديد , نعم جاء الضوء و لكن من خلفه ظلام أكبر و أشد , لقد تحولت الابتسامة البسيطة إلى حزن شديد عندما شاهدت المقدم الرياضي الكبير و المتحدث بأسم الإتحاد المصري لكرة القدم فى قناة مودرن سبورت مساء الخميس وهو يعرض مهزلة أطلق عليها اللواء مدحت شلبي بالتقرير , لا أود التحدث عما قام به شلبي في برنامجه فهل هي فتنة أم عرض لحقائق فهل ما قام به كان على حق فيه أم جانبه الصواب لكن لا شك أن ما فعله اللواء شلبي لم يأت من فراغ كما فعل أديب من قبل فى برنامجه منذ أسبوعين , لقد عرض شلبي فيديو لمجموعة شباب جزائريين يستمعون لأغنية مليئة بالسباب للشعب المصري و يحرقون قميص المنتخب المصري و العلم المصري وهم في فرحة كبيرة! .
لقد حرق هؤلاء الشباب علم مصر الدولة العربية و لم يحرقوا علم من يهدم ويحرق في المسجد الأقصى و من يقتل فى العراقيين و الفلسطينيين والمسلمين فى شتى أنحاء العالم !!! لقد وجدت مصريين يطالبون بسحب السفير الجزائري فى مصر !!! لقد تحولت تلك الساحرة المستديرة الممتعة إلى فتنة كبيرة بل و لكرة نارية تّحرق العلاقات الأخوية بين الدولتين العربيتين و شبابهم , السؤال الآن كيف يطالب مدحت شلبي فى برنامجه بأن يستقبل المصريون الجزائريين بوردة و بابتسامة و هو يعرض فيديو لجزائريين يحرقون علمهم ويسبون لدولتهم و لآبائهم و أبنائهم ؟ كيف يقولون لهم أنتم إخواننا و عرضت تلك الفيديو لشباب طائش وتقول أنهم جزائريين وهم لا يمثلون شعب الجزائر ؟ .
لا أعرف هل ألوم اللواء شلبي على عرضه لتلك المهزلة التي تسمى بتقرير أم أقف معه لعرضه لحقيقة متواجدة نشعر بها منذ ما يقارب العام , لم أعد أعلم لماذا أدخل للمنتديات و أقرأ الصحف والمجلات هل لتبادل النقاش الرياضي وجمع المعلومات أم لرؤية السب و القذف و الاستفزاز , لم أجد تعليق لمقالتي أفضل من عنوانها وهو فليسقط كأس العالم و لتحيا عروبتنا .
 

mbazaaelyes

عضو نشيط
إنضم
9 جانفي 2008
المشاركات
215
مستوى التفاعل
73
ماعادش كوووورة, ولاة حرب
ربي يهداهم الكل
 

kimo10

نجم المنتدى
إنضم
10 أكتوبر 2009
المشاركات
2.701
مستوى التفاعل
1.149


عندما أعلنت قرعة القارة الأفريقية السمراء لمجموعات تصفيات القارة المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا فكانت صدمة للعرب بوقوع منتخبين من أقوى منتخباتنا العربية فى المجموعة الثالثة وهما بطل القارة الأفريقية 2006 , 2008 منتخب الفراعنة أو الساجدين و المنتخب الذي هزم ألمانيا الغربية وتشيلى فى كأس العالم 1982 منتخب محاربو الصحراء , لا شك أن المنتخبين من أقوي المنتخب العربيات حالياّ بما يمتلكا من نجوم كزيدان و زيانى وجبور و متعب و عنتر يحي و تريكة و بلحاج و معوض و لكن تلك هذا القدر الذي يجب أن نتعايش و نتعامل معه .
ردود فعل أعضاء المنتديات دائماّ ما كانت تعبر عن الشارع الرياضي و عن ردود فعل كلا البلدين نحو القرعة , تلك المنتديات التي يدخلها الطبيب و المهندس وكذلك الطالب و العامل البسيط , ثقافات مختلفة و أفكار متباينة لكن الغريب هو ما وجدته فى المنتديات من إساءة و إهانة و سب بل وقذف بين أعضاء تلك المنتديات بعكس ما كان متوقع بين مواجهة بين منتخبين عريقين و كل منهما شقيق للأخر , لقد كانت صدمة لكني حاولت أن أضحك على نفسي و أتكلم مع نفسي بأن ذلك هو عبارة عن نوع فقط من الترهيب و الرعب الذي يحاول كلا من أبناء أم الدنيا و أبناء الخضراء أن يدخله فى قلوب الأخر و أن بنهاية التصفيات سيعود المصري و الجزائري كما كانوا أصدقاء بل و أشقاء لكن الصدمة الحقيقية كانت منذ ما يقارب الأسبوعين عندما شاهدت المقدم الشهير الأستاذ عمرو أديب فى برنامجه على شاشة أوربت و هو يتساءل لماذا يكره الشعب الجزائري مصر و لماذا هما مختلفون عن باقي دول العرب فى حبهم لمصر .
سؤال الأستاذ عمرو أديب لم يأتي من فراغ بل من المؤكد أن هناك أسباب كثيرة لهذا السؤال من ضمنها عندما سأل مواطن مصري تعامل مع الجزائريين وعاش 16 عام بالجزائر و من ضمنها ما يراه فى المنتديات الرياضية و كذلك من المؤكد أنه تعامل مع الكثير من الشعب الجزائري , لكن كعادتي أحاول أن أحول الصدمة إلى شيء هين حتى لا أعانى من الوقائع والحقائق و تحدثت لنفسي بأنها أزمة تصفيات بل و قد يكون تلك الخلاف مشابه لخلاف عشاق فناربخشة وجالاتا سراى على قمة الدوري التركي و عندما تنتهي المباراة يصافح كلا منهما الأخر و أصبحت أنتظر يوم الـ 14 من نوفمبر ليس لمعرفة من سيصل للمونديال بل لكي أرى مصافحة كلا من المنتخبين لبعضهما و لأجد تهنئة من كلا الشعبين للأخر بالرغم من كمية قناعتي أن ذلك لم ولن يحدث !.
في أثناء أحزانى عن ما يحدث في الصحف المصرية و الجزائرية من انتقاد لا يمث للرياضة و لكرة قدم بصلة و ما أراه فى المنتديات و أقرأه فى تصريحات عنتر يحي ومحمد زيدان قبل وعقب مباراة بوروسيا دورتموند وبوخوم فى البوندزليجا ظهرت بارقة أمل و ابتسامة بسيطة من مبادرة مصرية رائعة بأسم وردة لكل لاعب جزائرى , نعم تلك المبادرة وجدت نقد كبير لكن لا شك أنها كانت فكرة رائعة , لا شك أن هناك مازال يعلم أن مصر و الجزائر أخوة أشقاء لا يمكن لتلك الكرة البسيطة أن تفرق بينهم و تهدم علاقاتهم التي تمتد لأكثر من مائة عام , لقد رأيت بتلك المبادرة ضوء بسيط يأتي من ظلام كبير أعاد لي البسمة و الأمل في مباراة بين شعبين شقيقين يوم 14 .
نعم جاءت بارقة الأمل لكنها كانت محملة بغبار شديد , نعم جاء الضوء و لكن من خلفه ظلام أكبر و أشد , لقد تحولت الابتسامة البسيطة إلى حزن شديد عندما شاهدت المقدم الرياضي الكبير و المتحدث بأسم الإتحاد المصري لكرة القدم فى قناة مودرن سبورت مساء الخميس وهو يعرض مهزلة أطلق عليها اللواء مدحت شلبي بالتقرير , لا أود التحدث عما قام به شلبي في برنامجه فهل هي فتنة أم عرض لحقائق فهل ما قام به كان على حق فيه أم جانبه الصواب لكن لا شك أن ما فعله اللواء شلبي لم يأت من فراغ كما فعل أديب من قبل فى برنامجه منذ أسبوعين , لقد عرض شلبي فيديو لمجموعة شباب جزائريين يستمعون لأغنية مليئة بالسباب للشعب المصري و يحرقون قميص المنتخب المصري و العلم المصري وهم في فرحة كبيرة! .
لقد حرق هؤلاء الشباب علم مصر الدولة العربية و لم يحرقوا علم من يهدم ويحرق في المسجد الأقصى و من يقتل فى العراقيين و الفلسطينيين والمسلمين فى شتى أنحاء العالم !!! لقد وجدت مصريين يطالبون بسحب السفير الجزائري فى مصر !!! لقد تحولت تلك الساحرة المستديرة الممتعة إلى فتنة كبيرة بل و لكرة نارية تّحرق العلاقات الأخوية بين الدولتين العربيتين و شبابهم , السؤال الآن كيف يطالب مدحت شلبي فى برنامجه بأن يستقبل المصريون الجزائريين بوردة و بابتسامة و هو يعرض فيديو لجزائريين يحرقون علمهم ويسبون لدولتهم و لآبائهم و أبنائهم ؟ كيف يقولون لهم أنتم إخواننا و عرضت تلك الفيديو لشباب طائش وتقول أنهم جزائريين وهم لا يمثلون شعب الجزائر ؟ .
لا أعرف هل ألوم اللواء شلبي على عرضه لتلك المهزلة التي تسمى بتقرير أم أقف معه لعرضه لحقيقة متواجدة نشعر بها منذ ما يقارب العام , لم أعد أعلم لماذا أدخل للمنتديات و أقرأ الصحف والمجلات هل لتبادل النقاش الرياضي وجمع المعلومات أم لرؤية السب و القذف و الاستفزاز , لم أجد تعليق لمقالتي أفضل من عنوانها وهو فليسقط كأس العالم و لتحيا عروبتنا .
عندك الف حق الموضوع خرج عن الروح الرياضية
 

weldomo

عضو فعال
إنضم
30 أوت 2009
المشاركات
381
مستوى التفاعل
345
أرجو من المشرفين تثبيت الموضوع إلى حين المباراة و ذلك من باب "ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين"
 

djdrogba

عضو فعال
إنضم
25 أوت 2007
المشاركات
526
مستوى التفاعل
681
السلام عليكم
الله يهدي صبية المنتديات المراهقين الذين لا يفقهون شيـأً مما يكتبون وما اكثرهم والدليل في منتدى الرياضة هذا، فقد زادوا الطين بلة ولم يستغلوا كتاباتهم جيداً مع الاسف
لقد مللت من كثرة التفاهات التي اراها هنا، والردود التافهة الغير واعية اللتي تزيد نار الفرقة
 

scorpio00

عضو
إنضم
26 نوفمبر 2008
المشاركات
559
مستوى التفاعل
604
personellement j'ai peur d'une catastrophe,parce que la tension commence a monter entre les 2 pays (les tifosis),j'espere que tout se passera bien et que le meilleur gagne
 
أعلى