إرشادات تقطع الطريق على الحساسية الجلدية



1 ـ إن بقايا مواد الغسيل التي تعلق في الملابس نتيجة عدم شطفها جيدا قد تكون عاملا هاما للاصابة بالحساسية ويجب الانتباه لهذه الملاحظة، فهناك العديد من انواع الحساسية الجلدية التي صرفت لها العلاجات بدون فائدة وعندما تم التركيز على شطف الملابس جيدا اختفت هذه المشكلة نهائيا.

2 ـ يجب ملاحظة خلو ملابسنا من المواد الكيميائية المسببة للحساسية التلامسية .

3 ـ إن التعرّق الزائد وعدم الاهتمام بنظافة الجسم وتدفئة المساكن الى درجة كبيرة خصوصا خلال فصل الشتاء وكتم الجلد عبر ارتداء طبقات عدة من الملابس الثقيلة او الاغطية لفترة طويلة لا سيما الاطفال... كلها عوامل قد تؤدي الى الاصابة بالحساسية فيزداد افراز الجسم للعرق كنتيجة طبيعية لكتم الجلد، ما سيؤدي الى زيادة رطوبة البشرة وامتصاصها للمواد العالقة على سطحها والنتيجة الحساسية او الاصابة بالالتهابات الجلدية (التهابات فطرية او جرثومية).

4 ـ تلعب الاصباغ والكيميائيات والمواد الملونة للملابس احيانا دورا هاما في حساسية الجلد. فبعض انواع الاقمشة كالجينز قد يسبب ظهور بعض البقع الدموية على الجلد نتيجة لصبغه بمواد كيميائية رديئة ونشعر بهذه الحالة حينما نختار نوعية سيئة الصنع رخيصة الثمن او بسبب المواد الكيميائية المستعملة اثنــــــاء التجهيز النهائي للملابس.



للمعالجة الفعالة:



1 ـ غسل وشطف الملابس جيدا للتخلص من بقايا المنظفات والمواد الكيميائية التي قد تكون عالقة بها ولا سيما الملابس الداخلية.

2 ـ التخلص من بقايا ماء الغسيل المتسخ وعدم استخدامه لغسل المزيد من القطع الملبسية حتى لو كانت فوط المطبخ!

3 ـ يفضّل نقع الملابس المتسخة لساعات عدة في ماء دافئ مع اضافة عصير الليمون المركّز او الخل الابيض إليه ثم شطفها بالماء الساخن وتجفيفها جيدا.
 
أعلى