1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

العاشق المغــــــــترب ...... من قصائدي المفضلــة . أرجـو النقد والتوجـيه .

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة وائل هيب هوب, بتاريخ ‏23 ماي 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      23-05-2007 19:30
    السلام عليكم ورحمة الله



    العـاشـق المغــترب .... بقلمــي


    أرّقهُ السْهـر وَمِنهُ الغَفَــــــــــا سُلِبْ
    فى بلــدٍ بِلا حَبيــــــــــّــبٍ أو نَسبْ

    فى بَحْرٍ مِنَ الصْمتِ غاص مرّكِبهُ
    بِمجْـــــــــدافٍ باكٍ وشراعٍ ينتَحِبْ

    فى ظُلمـــةِ الليلِ ترى الوجدَ داخِلهُ
    كالشّمسِ وســـــــطَ النجومِ لا تَغِبْ

    سلّــــــــــــــمَ العينَ للحزنِ ودمْعُها
    ما دامَ لا امـــــــلٌ هنالِكَ مُرتـــَـقبْ

    اسْتَطــــابَ مِنَ الشْعرِ اليأسَ قراءةً
    وَأحبَ كلمــــــاتُ الأســـى إذا كَتبْ

    ترى عينــــــــاهُ تَحــــــــومُ بِلا كللٍ
    بِنظراتٍ تَعِسةٍ ونفسٍ لا تَطـــــِــــبْ

    ويوماً إذا جـَــــــــالَ وراحَ مُنتَشــياً
    بِهامــــةٍ تَعُلُو ورأس مُــنتــَـصِـــبْ

    تَدورُ عليــــــــهِ دائــرةِ الهـَــــــوى
    سائلـــــــــــةٍ لمَ الفرحْ ومْا السَببْ ؟

    تَميلُ الرأْسُ شـــــــاردةً إلى أرضٍ
    فيها مآسٍ نَبتتْ بدمـعٍ رَطــــِـــــبْ

    وفيهِ القلبَ قَدْ ارتـــــــَـــــوى ظمئاً
    من كئوسِ الضنا والجــــوى شَرِبْ

    واللهِ لا يَحْلُو لــــــــــــهُ عيـــشاً إذا
    كانَ يحيى فى قصـورٍ من ذَهـــــبْ

    يُناجى طَيــــــفَ الليالي البــــــائِدة
    بآهـــــــــاتٍ يُغني لحــــناً مُكــتَئِبْ

    بحسراتٍ يشـــــــدُو والعقلِ يَحمــلهُ
    إلى ماضٍ أمضـــاهُ كمــــــــا يَجِبْ

    إلى دُنيا كانتْ وكــــــــــانَ ربيعُها
    مروجٌ ينابيعٌ ... سحــــرٌ وطربْ

    هُناكَ حَيثُ القلـــــــوبَ ترعرعتْ
    فى رُبـا الحــــــــبِ بلا كَــــــــذِبْ

    حَيثُ الليــــــــــالي كـــانتْ هادئــه
    كعنقودٍ تدلى مـن كــــــــرمِ العنـبْ

    والآنَ نـــــيرانُ البعـــــــدِ تحــرّقَهُ
    وفى حشــــاهِ حـريقـاً قَدْ نشــــــبْ

    وبينَ ضلــــــوعهِ همــــاً يـُـؤرقـهُ
    كالنــارِ فى هشــيمٍ من حطـــــــبْ

    تَراهُ مهْمــــــوماً إنْ شِئــتَ فاسألهُ
    مِنهُ ما أخـــــذَ الزمانُ إذا وهــبْ ؟

    يُجيّبُ ودمــــــــعُ العيــــنِ يسبِــقهُ
    كإناءٍ مــــــــالَ بمـاءٍ ينْسَكِـــــــبْ

    كُتِبَ الهــــوى علـيَّ فــَــــــزلّزلَني
    وهَذا توّقيعـي عاشِـــقٌ مُغْتـــــَرِبْ


    أرجو أن أستمع إلى أرآكم وتعليقاتكـم على هذه القصــيدة وأنا أرحب بالنقــد والتوجــيه .

    شكــراً لكــم .
    تحـياتي للجمــيع .
     

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
قصيدة مساؤك نافلة من خشب ‏8 جويلية 2016
جمرات من لسان ‏16 أفريل 2016
من أجل زرافة . ‏20 أكتوبر 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...